تضطر الكثير من النساء الحوامل الى اللجوء الى عملية جراحية اثناء المرحلة الاولى للحمل تسمى عملية ربط عنق الرحم لعدة اسباب سنأتي على شرحها لاحقا وهو تصرف احترازي يقوم به الطبيب لمنع الولادة المبكرة وبقاء الجنين في الرحم حتى الشهر التاسع بقدرة الله

عملية ربط عنق الرحم


هو علاج جراحي يقوم به الطبيبة المتابعة للسيدة الحامل لوجود مشكلة في عضلة عنق الرحم بحيث تكون العضلة مرتخية وقابلة للفتح أو قصر طولها تحت تأثير الضغط الناتج من نمو الجنين...والعملية بشكل مبسط عبارة عن اعطاء السيدةالحامل تخدير كامل أو نصفي لمنع الألم المتوقع خلال العملية.....ثم يربط عنق الرحم بخيط قوي وتشد الطبيبة عليه للتأكد من حفظ العنق مغلقا تماما بقوة

كما هو موضح بالصور
عزيزى العضو/الزائر يجب عليك الرد لمشاهدة الرابط




عزيزى العضو/الزائر يجب عليك الرد لمشاهدة الرابط



أسباب التي تؤدي الى اللجوء الى عملية ربط عنق الرحم :

-الولادة المبكرة في الماضي .

-انفصال المشيمة المبكر.

- نزول موقع المشيمة.

-الحمل المتعدد (جنينيين او أكثر ).


-سلس عنق الرحم الناتج عن العمليات التي تجرى على عنق الرحم.

-الالتهابات التي تصيب الغشاء الامينوسي للجنين خصوصاً لدى السيدات اللواتي لديهن عدوى بكتيريا (GBS) في المهبل.

-الأمراض المزمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، أمراض المناعة، أمراض الكلى.


-ان يكون الرحم ذي القرنين أو وجود إنكماش أو قصرفي عنق الرحم.

ربط عنق الرحم يوقف الاسقاطات الناتجة عن العيوب الخلقية الرحمية


الرحم ذو القرنين

الإجهاض:
ان وجود عيوب خلقية في الرحم مثل الرحم ذي القرنين قد يصاحبه اجهاض يحدث عادة بعد نهاية الشهر الثالث من الحمل اوولادة مبكرة يكون سببها هو سلس عند الرحم وقد كانت في السابق هذه الحالات تعالج بإزالة الحاجز الرحمي ولكن في الوقت الحالي اتضح عدم جدوى هذه العملية وكثرة مضاعفاتها والأجدر هو فقط اجراء عملية ربط لعنق الرحم بعد نهاية الشهر الثالث من الحمل ثم تتم إزالة هذا الربط عند دخول الشهر التاسع من الحمل. وهذه العملية ليس لها مضاعفات كبيرة.


التوقيت المناسب العملية

اذا كان للحامل تاريخ ينبه الى حاجتها الى عملية ربط لعنق الرحم فإن الوقت المناسب لعمل الربط للعنق هو الشهرالثالث للحمل (الأسبوع 12 ـ 14 ) ونسبة نجاح عملية الربط هي 85% ـ 90%

اما اذا طرئ طارئ معين للسيدة الحامل فانها تحتاج لما يعرف بالربط الطارئ في وقت لاحق للحمل عندما تظهر عليها علامات ضعف عضلة العنق .....ونسبة نجاح الربط الطارئ في حماية الحمل حتى الأسبوع 37 على الأقل هي 40% ـ 60%




التعليمات الواجب اتباعها بعد العملية

- تحتاج السيدة الى المكوث في المستشفى عدد من الساعات للمراقبة وتقييم الحالة

-قد تحتاج الأم لمضاد حيوي مناسب للحامل لمنع أي عدوى جرثومية أو مثبت لمنع فقدان الجنين...

- الراحة التامة إلى اليوما لثالث على الأقل بعد العملية ،وعدم حمل أي شئ ثقيل أو ممارسة الانشطة العنيفة وتعود السيدة الى حياتها الطبيعية بتصريح من الطبيبة وهذه المدة تختلف من أمرأة الى أخرى

- تنصح السيدة الحامل بتوقف عن الجماع بعد العملية بأسبوع وقبلها لمدة أسبوع


ملاحظة : بعد العملية مباشرة من المتوقع نزول دم ووجود ألم مثلا لمغص قد يتوقف بعد أيام كما أنه من المتوقع وجود افرازات كثيفة من المهبل يمكن أن تستمر حتى الولادة


سلبيات عملية ربط العنق


هذه العملية كغيرها من العمليات الجراحية لا تخلو من بعض السلبيات وأشهرها

- مضاعفات التخدير كالاستفراغ والصداع الحاد
- العدوى الجرثومية لعنق الرحم أو للكيس الأمنيوني بالنسبة تقل من 10%
-نزيف مهبلي
-تقلصات الرحم المبكرة…التي قد تؤدي الىولادة مبكرة بالنسبة تقل عن 10%
- تقرح العنق أو تمزقه أو جرح المثانة اذا بدأت الولادة قبل فك الربط

- عدم قدرة العنق على الفتح والتمدد بصورةطبيعية لحظة الولادة
- انفجار الكيس الأمنيوني مبكرا


ساعة الصفر

عند دخول المرأة الحامل للاسبوع 37 فانها تتوجه الى الطبيبة المعالجة التي بالتالي تقوم بدورها بإزالة الخيط بدون اجراء جراحي او الحاجة الى التخدير ........ويمكن قبل ذلك اذا انفتح الكيس الأمنيوني وخرج السائل منهأو بدأت تقلصات الرحم...وقد ينتج ازالة الخيط بعض قطرات من الدم



اختي الحامل انتبهي

-خطر الولادة المبكرة لايزول بربط العنق...لذا يجب الحامل التي تعرضت لعملية ربط للعنق المتابعة بصورة دقيقة لتفادي أي عدوى جرثومية أو احتمال الولادة المبكرة


-احتياج المرأة الى الربط الطارئ في حمل مايعني أنها ستحتاج غالبا للربط في الحمل التالي من الشهر الثالث

-هذه العملية فقط لمن لديها خلل أو ضعف أو قصر في العضلة وليس لمن ولدت طفل خديج من قبل
*

*
*
*
أسأل الله ان يتمم لكل اخت حامل حملها على خير وان تنعم بحمل هادئ وان يقر الله عينها برؤية ما في رحمها سليم معافى