بدء المرحلة الثالثة للقبول بـ الصف الأول الثانوي بـ القاهرة.. السبت


تبدأ المرحلة الثالثة لتنسيق القبول بالمرحلة الثانوية للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية بمحافظة القاهرة السبت 25 يوليو/تموز 2009، وذلك للطلاب الحاصلين على مجموع 205 درجات من 300 درجة فأكثر.

وأكد مدحت مسعد مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة أن المرحلة الرابعة والأخيرة للتقدم للثانوي العام ستبدأ في أول أغسطس/آب 2009، وذلك للطلاب الحاصلين على 193 درجة فأكثر، وهو المجموع الذي حددته المديرية كحد أدنى للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية للالتحاق بالمرحلة الثانوية لعام 2010/2009.
وأوضح مسعد أن المرحلة الأولى كانت قد بدأت السبت 11 يوليو/تموز واستمرت لمدة أسبوع للطلاب الحاصلين على 270 درجة فأكثر، بينما بدأت المرحلة الثانية السبت 18 من نفس الشهر، وتستمر حتى الأربعاء 22 يوليو/تموز للطلاب الحاصلين على مجموع 235 درجة فأكثر.
وأشار إلى أنه تم وضع عدد من القواعد خاصة بالتقدم للمرحلة الثانوية، أهمها ضرورة الالتزام بالمربع السكنى للطالب أو المربع السكنى للإدارة التي حصل منها الطالب على الشهادة، مع السماح للطلاب الحاصلين على مجموع 285 فأكثر بالتقدم للمدارس التي يرغبونها على مستوى محافظة القاهرة دون التقيد بالمربع السكنى، بشرط ألا يزيد عدد المقبولين من هذه الفئة في أي مدرسة عن 25% من عدد الطلاب بها.
وقال "إنه بالنسبة للطلاب الحاصلين على مجموع 270 درجة فأكثر فسيسمح لهم بالتقدم للمدارس التي يرغبونها داخل إدارتهم التعليمية فقط دون التقيد بالمربع السكنى، بشرط ألا يزيد عدد المقبولين داخل المدرسة طبقا لهذه القاعدة عن 25% من طلاب المدرسة".
وأضاف أن المديرية حددت مجموع 150 درجة الحد الأدنى للقبول بالصف الأول الثانوي الخاص وفصول الخدمات.
يشار إلى أن باب تنسيق القبول بالثانوي العام سيفتح مرة أخرى بعد إعلان نتيجة امتحانات الدور الثاني لطلاب الشهادة الإعدادية، والتي تبدأ امتحاناتهم أول أغسطس/آب ولمدة 6 أيام.
تطوير التعليم الثانوى
على صعيد متصل، استعرض الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء فى اجتماع عقده الاثنين مع وزيرى التربية والتعليم والتعليم العالى، محاور ومجالات والإجراءات التنفيذية المقترحة والجدول الزمنى والتكاليف المالية لتنفيذ برنامج تطوير التعليم الثانوى وسياسات القبول بالتعليم العالى، بحيث يتم تحول برنامج التطوير إلى خطط عمل محددة مرتبطة ببرنامج زمنى محدد.
وأوضح الدكتور مجدى راضى المتحدث باسم مجلس الوزراء أن برنامج تطوير منظومة التعليم فى مصر تنقسم إلى عدد من المشروعات المتعلقة بتهيئة هذه المنظومة مثل وضع المواصفات المطلوبة الأطر والمعايير مثل التقويم الشامل ونظم الامتحانات وتطوير المناهج والكتب الدراسية وتنفيذ البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات إلى جانب وضع تصور للبرنامج الزمنى للتطوير فى مرحلة الثانوية العامة بحيث تبدأ عملية التطوير للسنة الأولى الثانوية اعتبارا من العام الدراسى 2011 - 2012 وللسنة الثانية اعتبارا من العام 2012 - 2013 والسنة الثالثة اعتبارا من العام 2013 - 2014 على أن يبدأ تطبيق سياسات القبول الجديدة للتعليم العالى اعتبارا من العام الدراسى 2014 - 2015.
وبالنسبة للجانب المالى، أوضح المتحدث أنه من المتوقع أن تبلغ تكلفة منظومة التطوير ما يزيد على 5ر2 مليار جنيه خلال السنوات الثلاث لتطوير المرحلة الثانوية.