المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائدٌ عشقتها



Lady
28-Feb-2008, 02:25 PM
كثيرا ما تأخذنا عيوننا نحو ما نعشق ونحب من فيض الكلمات وعبيرها

ومن ذلك الباب ندخل.. لنبدأ :*سويا*: بكل ما نحب من بيوت واشعار قرئناها هنا وهناك..

من صفحات الويب.. ومن الكتاب.. ومن الجدار.. ومن كل ما لفت انتباهنا

هنا.. *دعوة* لـ نحيي كل ما قرئت وأحببت.. دعوة لنرى ما الذي لفتك وأبهرك
دعوة أن تكتب لنا القصائد التي قرئتها وعشقتها


ولي عودة مع مجموعة من أروع القصائد التي أحببتها شخصيا

أمنياتي للجميع بالتوفيق

Lady
29-Feb-2008, 09:56 PM
أنشودة المطــر

عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
وترقصُ الأضواءُ.. كالأقمارِ في نهر
يرجُّهُ المجذافُ وَهْناً ساعةَ السحر...
كأنّما تنبُضُ في غوريهما النجوم

وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
دفءُ الشتاءِ فيه وارتعاشةُ الخريف
والموتُ والميلادُ والظلامُ والضياء
فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء
ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
أنشودةُ المطر
مطر
مطر
مطر

تثاءبَ المساءُ والغيومُ ما تزال
تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال:
كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
قالوا له: "بعد غدٍ تعود" -
لا بدّ أنْ تعود
وإنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،
تسفُّ من ترابها وتشربُ المطر
كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
ويلعنُ المياهَ والقدر
وينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
مطر، مطر، المطر

أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر؟
وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر؟
وكيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –
هو المطر
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
سواحلَ العراقِ
بالنجومِ والمحار،
كأنها تهمُّ بالشروق
فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

أصيحُ بالخيلج: "يا خليج
يا واهبَ اللؤلؤ والمحارِ والردى"
فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج:
"يا خليج: يا واهب المحار والردى"

أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
ويخزنُ البروقَ في السهولِ والجبال
حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
لم تترك الرياحُ من ثمود
في الوادِ من أثر
أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
وأسمعُ القرى تئنّ، والمهاجرين
يصارعون بالمجاذيفِ وبالقلوع
عواصفَ الخليجِ والرعود، منشدين
مطر.. مطر .. مطر
وفي العراقِ جوعٌ
وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبعَ الغربانُ والجراد
وتطحن الشوان والحجر
رحىً تدورُ في الحقولِ… حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
مطر
مطر
ومنذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
تغيمُ في الشتاء
ويهطلُ المطر
وكلّ عامٍ - حين يعشبُ الثرى- نجوع
ما مرَّ عامٌ والعراقُ ليسَ فيه جوع
مطر
مطر
مطر

في كلّ قطرةٍ من المطر
حمراءُ أو صفراءُ من أجنّة الزهر
وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد
في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
مطر
مطر
مطر
سيعشبُ العراقُ بالمطر

أصيحُ بالخليج: "يا خليج..
يا واهبَ اللؤلؤ والمحار والردى"
فيرجع الصدى كأنه النشيج:
"يا خليج: يا واهب المحار والردى"

وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
على الرمال، رغوةَ الأجاج، والمحار
وما تبقى من عظام بائس غريق
من المهاجرين ظل يشرب الردى
من لجة الخليج والقرار
وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
من زهرة يرُبّها الفرات بالندى

وأسمعُ الصدى
يرنّ في الخليج:
مطر
مطر
مطر

في كل قطرةٍ من المطر
حمراءُ أو صفراءُ من أجنةِ الزهر
وكلّ دمعةٍ من الجياعِ والعراة
وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ تورّدت على فمِ الوليد
في عالمِ الغدِ الفتي، واهبِ الحياة

ويهطلُ المطرُ
مطر
مطر..
*****

بدر شاكر السياب


هذه أكثر الأبيات التي عشقتها.. ومازلت أداعب مسامعي بها ..
وكم أشعر بالراحة كلما أنشدتها

Ahmad Farahat
03-Mar-2008, 09:22 AM
لا أنت أنت.. ولا الزمان هو الزمان


أنفاسنا في الأفق حائرة..

تفتش عن مكان

جثث السنين تنام بين ضلوعنا

فأشم رائحة

لشيء مات في قلبي وتسقط دمعتان

فالعطر عطرك والمكان.. هو المكان

لكن شيئا قد تكسر بيننا

لا أنت أنت.. ولا الزمان هو الزمان

* * *

عيناك هاربتان من ثأر قديم

في الوجه سرداب عميق..

وتلال أحلام وحلم زائف

ودموع قنديل يفتش عن بريق..

عيناك كالتمثال يروي قصة عبرت

ولا يدري الكلام

وعلى شواطئها بقايا من حطام

فالحلم سافر من سنين

والشاطئ المسكين ينتظر المسافر أن يعود

وشواطئ الزمان قد سئمت كهوف الإنتظار

الشاطئ المسكين يشعر بالدوار..

* * *

لا تسأليني..

كيف ضاع الحب منا في الطريق؟

يأتي إلينا الحب لا ندري لماذا جاء

قد يمضي ويتركنا رمادا من حريق..

فالحب أمواج.. وشطآن وأعشاب..

ورائحة تفوح من الغريق

* * *

العطر عطرك والمكان هو المكان

واللحن نفس اللحن

أسكرنا وعربد في جوانحنا

فذابت مهجتان

لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع

حلم تراجع..! توبة فسدت! ضمير مات!

ليل في دروب اليأس يلتهم الشعاع

الحب في أعماقنا طفل تشرد كالضياع

نحيا الوداع ولم نكن

يوما نفكر في الوداع

* * *

ماذا يفيد

إذا قضينا العمر أصناما

يحاصرنا مكان

لم لا نقول أمام كل الناس ضل الراهبان؟

لم لا نقول حبيبتي قد مات فينا.. العاشقان؟

فالعطر عطرك والمكان هو المكان

لكنني..

ما عدت أشعر في ربوعك بالأمان

شيء تكسر بيننا..

لا أنت أنت ولا الزمان هو الزمان..


فاروق جويدة

Lady
04-Mar-2008, 02:54 PM
السلام عليكم..

أحمد فرحات.. بينما أنا أقرأ ما تعشق تهت بين الكلمة والمعنى !!
حقا كم أبدع فاروق جويدة في أبياته تلك.. وغيرها

شكرا على ردك.. وأتمنى أن أجد منك مزيدا مما تحب

أمنياتي للجميع بالتوفيق

Lady
04-Mar-2008, 03:07 PM
دعوة إلى الحياة



إغضب، أحبك غاضباً متمردا
في ثورة مشبوبةٍ وتمزقِ

أبغضت نوم النار فيك فكن لظى
كن عرق شوقٍ صارخٍ متحرقِ

إغضب، تكاد تموت روحك، لا تكن
صمتاً ، اضيعُ عندهُ اعصاري

حسبي رماد الناس، كن انت اللظى
كن حرقة الابداع في اشعاري

إغضب، كفاك وداعة، انا لا احب الوادعين
النار شرعي لا الجمود ولا مهادنة السنين

اني ضجرت من الوقار ووجهه الجهم الرصين
وصرخت لا كان الرماد وعاش عاش لظى الحنين

إغضب على الصمت المهين
انا لا احب الساكنين

اني احبك نابضاً ، متحركاً
كالطفل، كالريح العنيفةِ كالقدر

عطشان للمجد العظيم فلا شذى
يروى رؤاك الظامئات ولا زهر

الصبرُ؟ تلك فضيلة الاموات، في
برد المقابر تحت حكم الدود

رقدوا واعطينا الحياة حرارةً
نشوى وحُرقة أعينٍ وخدود

انا لا احبك واعظاً بل شاعراً قلق النشيد
تشدو ولو عطشان دامي الحلق محترق الوريد

اني احبك صرخة الاعصار في الافق المديد
وفماً تصباه اللهيب فبات يحتقر الجليد

اني التحرق والحنين
انا لا اطيق الراكدين

قطب، سئمتك ضاحكاً، ان الربى
بردٌ ودفء لا ربيعٌ خالدُ

العبقرية، يا فتاي، كئيبةُ
والضاحكون رواسبٌ وزوائدُ

أني أحبك غصةً لا ترتوي
يفنى الوجود وانت روحٌ عاصفُ

ضحكٌ جنوني ودمعٌ محرِق
وهدوء قديسٍ وحسٌ جارف

اني احبُ تعطش البركان فيك الى انفجار
وتشوق الليل العميق الى ملاقاة النهار

وتحرق النبع السخي الى معانقة الجرار
اني اريدك نهر نارٍ ما للجته قرار

فاغضب على الموت اللعين
اني مللت الميتين

******

هذه القصيدة.. تجعلني أثور على السكون.. حتى أكون كما أحب !!

سما مصر
06-Mar-2008, 04:48 PM
أشكرك ليدي علي دعوتنا لأن نكتب القصائد التي قرأناها وعشقناها

وكم هو جميل إضافتك المتميزه وإضافة أحمد

لى عودةلإضافة الكثيرمما أحببت

Lady
06-Mar-2008, 05:26 PM
شكرا حبيبتي سمـ مصر ـا لإضافتك العطرة
وطبعا.. ولأنك لست كأي أحد..

أنتظر مرورك بفارغ الصبر..

موفقه حبيبتي :)

علاء سيد
07-Mar-2008, 03:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
تحية طيبة وبعد....الهم ارحم أبآئنا وأمهاتنا وادخلهم جنتك يا ارحم الراحمين..................
هده القصيدة لشاب توفيت امه آثر حادث سيارةعند رجوعهم الى المنزل يعبر فيها عن آلمه وحزنه وحسرته.................

يواسيننى وأنا الميت وحالى
يجبر الدمعات

تسيل من الدى فينى ويبكى وهو يواسينى

وانا ابكى واتنهد وارسم بالحزن لوحات

يجبرونى عشان امشى وقدمى ما تمشينى

قتلت رعايتى بيدى قتلت الحب والرحمات

حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكينى

وكآنه حلم امامى يقيدنى من الصرخات

اريد ان اصحى ولكن نفسى ابت أن تصحينى

فداك القلب يا أمى ومهما قلت من كلمات

صغيرة فى كبر حقك ولكن اتمنى أن تعدرينى

قتلت الفرح من بيتى صحيح انى خسيس الزات

صحيح انى ولد طايش وكل ما اسمعه فينى

تجول عيونهم فينى تفصل منى قياسات

وتشيح وجوههم عنى وكآنى غيرت دينى

نقص قدرى بعد موتك وغابت نشوة اللدات

وصار الهم عكازى اباكيه ويباكينى

يايمه ارجعى تكفينى معك لحظات

واقبل يديكى وقدميكى وافرش لكى رمش عينى

يا يمه ما تحملتهم يقولوا فات ما قد مات

تعالى وغيرى هدا القول واطيعك باقى سنينى

مشاعر انسانه
07-Mar-2008, 07:17 PM
فكره جميله ياليدى
بجد على طول مميزه
أنا كان فى قصيده فى ثانويه عامه بحبها جدا
هجيبها وأكتبها ان شاء الله

Lady
12-Mar-2008, 08:05 PM
علاء شكرا على الاختيار الجميل..
والكلمات المعبرة

بانتظار المزيد من حضرتك..

مشاعر انسانه..
انتي فين يا بنتي؟
ردودك وحشتني موت..
بانتظارك يا قمر..
وان شاء الله تجيبي القصيدة بأسرع وقت ممكن

موفقين جميعا

علاء سيد
12-Mar-2008, 08:10 PM
متشكر يا ليدى وبالتوفيق للجميع ان شاء الله

باسم زكريا
13-Mar-2008, 08:05 AM
1
بغير الماءِ
يا ليلى1
تشيخ
ُ طفولةُ الإبريقْ
بغيرِ خُطىً مباركةٍ
يموتُ
جمالُ ألفِ طريقْ
بغيرِ سَمَاكِ
أجنحتي
يجفُّ بريشها
التحليقْ

2
أحبُّكِ .....
لم يغبْ منِّي
سوى وجهِ الفتى
العابرْ
سيكْملُ كبرياءُ الشِّعْرِ
مَالمْ يكملْ الشاعرْ
لأنَّ السرَّ
في الطيرانِ
لا فى الريشِ
والطائر !!

3

أحبُّكِ
فَلْيسُمُّوا الحبَّ
وهْمًا
كِذْبةً
إغراءْ
أفي مقدورِ هذا الماءِ
إلاّ أنْ يكونَ
الماءْ ؟
إذا امتلأ الزمانُ
بنا
تلاشتْ
فتنةُ الأسماءْ


أحمد بخيت

باسم زكريا
13-Mar-2008, 08:12 AM
دموعنا نهر بلا مصب
لأننا نحيا بلا أشواق
وحينما نحب
ويشهر الوداعفى وجوهنا سكينة
الفراق
تختنق الدموع فى العيون
تصبح شيئا باردا بلا مذاق
يا ليت عندى ألف قلب
ألف عين
فالحزن سلم بلا درج
و كلمات صعدت فيه خطوه رجعت
خطوتين

يا عابر الطريق
ليس ها هنا طريق
أنا خدعت
مثلما خدعت بالبريق
حملت يوما معطفى و سرت
و قلت زادى النجوم
و استراحتى الأفق
فما الذى رأيت؟
لا شىء غير حائط الدخان
وكل من يحاول العبور يختنق


كمال عمار

Ahmad Farahat
14-Mar-2008, 07:37 PM
الصدار الذي نسجته.........عباس محمود العقاد


هنا مكان صدارك
هنا هنا في جوارك
هنا هنا عند قلبي
يكاد يلمس حبي
و فيه منك دليل
علي المودة حسبي
ألم أنل منك فكرة
في كل شكة إبرة
و كل عقدة خيط
و كل جرة بكرة!
هنا مكان صدارك
هنا هنا في جوارك
و القلب فيه أسير
مطوق بحصارك !
هذا الصدار رقيب
علي الفؤاد قريب
سليه : هل مر منه
إليٌَ طيف غريب؟
نسجته بيديك
علي هدي ناظريك
إذا احتواني فإني
مازلت في إصبعيك

سما مصر
15-Mar-2008, 05:50 PM
مقابلة خاصة مع ابن نوح !


جاء طوفانُ نوحْ!

المدينةُ تغْرقُ شيئاً.. فشيئاً

تفرُّ العصافيرُ,

والماءُ يعلو.

على دَرَجاتِ البيوتِ

- الحوانيتِ -

- مَبْنى البريدِ -

- البنوكِ -

- التماثيلِ (أجدادِنا الخالدين) -

- المعابدِ -

- أجْوِلةِ القَمْح -

- مستشفياتِ الولادةِ -

- بوابةِ السِّجنِ -

- دارِ الولايةِ -

أروقةِ الثّكناتِ الحَصينهْ.

العصافيرُ تجلو..

رويداً..

رويدا..

ويطفو الإوز على الماء,

يطفو الأثاثُ..

ولُعبةُ طفل..

وشَهقةُ أمٍ حَزينه

الصَّبايا يُلوّحن فوقَ السُطوحْ!

جاءَ طوفانُ نوحْ.

هاهمُ "الحكماءُ" يفرّونَ نحوَ السَّفينهْ

المغنونَ- سائس خيل الأمير- المرابونَ- قاضى القضاةِ

(.. ومملوكُهُ!) -

حاملُ السيفُ - راقصةُ المعبدِ

(ابتهجَت عندما انتشلتْ شعرَها المُسْتعارْ)

- جباةُ الضرائبِ - مستوردو شَحناتِ السّلاحِ -

عشيقُ الأميرةِ في سمْتِه الأنثوي الصَّبوحْ!

جاءَ طوفان نوحْ.

ها همُ الجُبناءُ يفرّون نحو السَّفينهْ.

بينما كُنتُ..

كانَ شبابُ المدينةْ

يلجمونَ جوادَ المياه الجَمُوحْ

ينقلونَ المِياهَ على الكَتفين.

ويستبقونَ الزمنْ

يبتنونَ سُدود الحجارةِ

عَلَّهم يُنقذونَ مِهادَ الصِّبا والحضاره

علَّهم يُنقذونَ.. الوطنْ!

.. صاحَ بي سيدُ الفُلكِ - قبل حُلولِ

السَّكينهْ:

"انجِ من بلدٍ.. لمْ تعدْ فيهِ روحْ!"

قلتُ:

طوبى لمن طعِموا خُبزه..

في الزمانِ الحسنْ

وأداروا له الظَّهرَ

يوم المِحَن!

ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا

(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)

نتحدى الدَّمارَ..

ونأوي الى جبلٍِ لا يموت

(يسمونَه الشَّعب!)

نأبي الفرارَ..

ونأبي النُزوحْ!

كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ

كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ

يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه

وردةً من عَطنْ

هادئاً..

بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ

.. وأحب الوطن!



أمل دنقل

Ahmad Farahat
15-Mar-2008, 07:23 PM
عــــــــــزة

الغرام في الدم سارح
والهوى
طارح معزه
والحنين للقرب بارح
والنوى جارح
ياعزه
ياابتسامة فجر هلت
بددت ليلي الحزين
ياندى الصبح الللي سأسأ
فوق خدودي الدبلانين
بل شوقهم
صحى لون الورد فوقهم
كل خد
وشم ورده
مين يدوقهم
غيرك انتي
ومين سواكي
ياحياتي
ياملاكي
يانسيم الحب لما هب
هز القلب هزه
ياهوى الاحلام ياعزه
...
الليلادي جم خدوني ياملاكي
جوز تنابله
ونص دسته
من التيران
كنت باحلم ياحبيبتي
كنت باحلم
بيكي انتي
كنا قال
انا وانتي قال
ف جنينه خضرا
ومحاوطها البرتقان
والسيسبان
وانتي جوا قرنفلايه
بالعبير بتستحمي
اجري يمك ياهوايا
تسبقيني وتجري يمي
أحضنك
واشرب عبيرك
من شفايفك
والغصون
واقفه وشايفه
بتراعينا
بس خايفه م العيون
والعيون بتقول كلام
والكلام
طاير حمام
بينادينا بالاغاني
ويهادينا بالسلام
كنت بحلم ياحبيبتي
كنت باحلم
بيكي انتي
ايوه انتي
ومين سواكي
ياحياتي
ياملاكي
يانسيم الحب لما هب
هز القلب هزه
ياهوى الاحلام ياعزه
وانطلق في الجو فجأه
ياحبيبتي
صوت مفاجأه
صوت يخلي الدم يجمد
اصحى يا احمد
اصحى يااحمد
وانتهى الحلم الجميل
وابتدا الهم التقيل
_ فين امام
_ انتوا مين
_ احنا ناس مكلفين
تيجي سالك مش ح تتعب
واحنا طبعا معذورين
_ انتو دود الارض
واللآفه المخيفه
انتو ذرة رمل
في عيون الخليفه
انتو كرباج المظالم
والمآسي
انتو عله ف جسم بلدي
انتو جيفه
_ سكتوه ابن الكلاب
سففوه من التراب
فتشوا كل الاماكن
طلعوا رفوف الدولاب
...
كمموني يا حبيبتي
كتفوني يا حبيبتي
قوموني..قعدوني
كل شعره في جسمي
بالعين فتشوها
المخده من جنانهم
شرحوها
وانتهى التفتيش
مافيش
صدقيني
ماتخافيش
هو فيه ياعزه عندي ممنوعات
غير باحب الناس
وباكره السكات؟
...
بص واحد من التنابله
جوا عيني
وانتي عارفه
عنيه صافيه وطيبين
زي كل عيون بلدنا يا حبيبتي
شباكين
ع القلب دوغري موصلين
كان مناه يلمح علامة خوف بسيطه
طب حييجي الخوف منين ابن
العبيطه
هو مين فينا الجبان
ولامين فينا الللي خان
اللي قلبه بالمحبه و بالاماني
وبالربيع لاخضر مزهر
والاغاني
ولاكلب الصيد
واسياده الاباطره
أكالين لحم البشر
فوق الصواني؟
هو مين فينا الجبان
ولامين فينا اللي خان
هو بص في عيني بصه
ارتجف وف حلقه غصه
واتعوج ومال وقال
جملتين مش مفهومين
أصله شاف صورتين جمال
في العيون الطيبين
مصر في العين الشمال
وانتي في العين اليمين


أحمد فؤاد نجم

nice angel
16-Mar-2008, 04:26 PM
أعيرونا مدافعَكُمْ ليومٍ... لا مدامعَكُمْ
أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ
بني الإسلام! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ
مصارعَنا مصارعُكُمْ
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا
سيغرق منه شارعُكُمْ
يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ
فأين تُرى مسامعُكُمْ؟!

* ** **
ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا
فهل هُنتم ، وهل هُنّا
أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا؟
أيُعجبكم إذا ضعنا؟
أيُسعدكم إذا جُعنا؟
وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟
لنا نسبٌ بكم ـ والله ـ فوق حدودِ
هذي الأرض يرفعنا
وإنّ لنا بكم رحماً
أنقطعها وتقطعنا؟!
معاذ الله! إن خلائق الإسلام
تمنعكم وتمنعنا
ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم؟!
أليس مظلة التوحيد تجمعنا؟!

أعيرونا مدافعَكُمْ
رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا
ولا يُبري لنا جُرحا
أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام
لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا
تعيش خيامنا الأيام
لا تقتات إلا الخبز والملحا
فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى
بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه
ونكبح شره كبحاً
أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم
نمقت ذلك النصحا
أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى
أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى
وأن نُمحى
أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا
سئمنا الشجب و (الردحا)

* ** **

أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ؟

عدوي أو عدوك يهتك الأعراض
يعبث في دمي لعباً
وأنت تراقب الملعبْ
إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ؟!

رأيت هناك أهوالاً
رأيت الدم شلالاً
عجائز شيَّعت للموت أطفالاً
رأيت القهر ألواناً وأشكالاً
ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ؟

وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
تبيت تقدس الأرقام ك الأصنام فوق ملفّها تنكبْ
رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
ولم تغضبْ
فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ؟!

إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى
فلا تتعبْ
فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا
فعش أرنبْ ومُت أرنبْ
ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ
ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ
وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ
ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ
وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!!

* ** **

ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ
ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى
بفأسِ القهر تُنتقضُ
ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت!
أم يشتد في أعماقك المرضُ
أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب
أو يشكو ويعترضُ

ومن تخشى؟!

هو الله الذي يُخشى
هو الله الذي يُحيي
هو الله الذي يحمي
وما ترمي إذا ترمي

د . عبد الغني بن أحمد التميمي

Lady
17-Mar-2008, 04:00 PM
باسم زكريا..
شكرا جدا على اختيارك الجميل..
لكن كان نفسي لو تحط جنب اسم الشاعر عنوان القصيدة
على كل بانتظار عودتك وقصائد تانيه ان شاء الله

سما مصر..
الله يبارك فيكي وفي اختياراتك.. بجد كانت قصيدة رائعة واول مرة اقرأها لكن بردو ياريت لو تحطي عنوانها
واجتر حاجه عجبتني لما قرأت:

قلتُ:

طوبى لمن طعِموا خُبزه..

في الزمانِ الحسنْ

وأداروا له الظَّهرَ

يوم المِحَن!
اكيد يا سما بانتظار عودتك ان شاء الله

أحمد فرحات..
شكرا جدا على وجود قصيدة حضرتك بتعشقها..
احمد نجم إله شعبية كبيرة بين ناسه .. وطبعا من تصفحاتي عرفت انه بيملك بين انامله قلم مفرداته خفيفة وبسيطة لكن معانيها قوية
بانظار كمان وكمان زي ما عودتنا

نايس انجل..
دائما بتبدعي باختيارك.. وطبعا انت عارفه انه انا بعشق هاي القصيدة
وان شاء الله بردو ما تحرمينا من اختياراتك

الله يوفقكم جميعا.. وبانتظار المزيد من الشباب

Lady
21-Mar-2008, 04:40 PM
فلســــطيني

فلسطيني.. أنا إسمي فلسطيني
لهم دينٌ … ولي ديني
إذا جرحوا أنا المجروح
وإن ذبحوا أنا المذبوح
خبرتُ الموتَ ألواناً
فصار الموتُ يُحييني
فلسطيني ..
أنا إسمي فلسطيني

****

لكلِّ مخافرِ الشرطه
أنا المطلوب
وللسجّانِ في شطّه
أنا المطلوب
وأضربُ بالعصا والطوب
وإن صلبوا أنا المصلوب
نزفتُ دمَ الشرايينِ
ولا أحدٌ يواسيني
فلسطيني
أنا إسمي فلسطيني

****

أفاعي الأمنِ . .تُفزعُني
تُروّعُني
وتتبَعُني
إلى داري
لتنهشَ لحمَ أفكاري
لتعرفَ كلَّ أخباري
تُسجّلُ إن أنا نمتُ
وإن قمتُ
وإن أفطرتُ أو صمتُ
وتجهدُ كي تُنسّيني
كرومَ اللوزِ والتينِ
ومصطبتي وطابوني
ولكني على ديني
فلسطيني
أنا إسمي فلسطيني

****
إذا نفَقَت لهم عنزه
أنا المسؤول
وإن وقعتْ لهم هزّه
أنا المسؤول
لأني من ثرى غزّه
ومن ( حلحول )
أنا المسؤول
وأمضي رافعَ الرأسِ
كمئذنةٍ من القدسِ
أصيحُ .. أقول
أنا المسؤول !!
فلي ربي يُنجيني
ويحرسُني ويحميني
فلسطيني
أنا إسمي فلسطيني

كم أبدع الكاتب في صف هذه الحروف..
ورغم ما يحل بنا كفلسطينيين.. بالنهاية نبقى نحن المسئولين.. نعم..!
مسئولين عن دعائنا.. عن طريقنا.. عن حرصنا لعودة حقنا
عن كل شيء..
ولكن اللهم إنا بريئين مما زرعوه الحكام في نفوس من كانوا أمجادنا !!
اللهم اهدنا ووفقنا.. وأعنا على عبادتك ونيل رضاك

امانى
21-Mar-2008, 09:03 PM
سافر غريب الدار

مشوار ورا مشوار

بلد الحبايب فين؟

تاه السؤال واحتار

ومشيت كتير ورأيت

ناس ع الطريق ضايعين

ورجعت تانى لقيت

ناس ع الطريق راجعين

وعملت قلبى سبيل

يهدى الحيارى دليل

وعشقت

عشق الليل

للخضرة والنوار

سافر غريب الدار

مشوار ورا مشوار

بلد الحبايب فين

تاه السؤال واحتار يا سكة الاحلام

يا مغربه روحى

اشكيكى للأيام

ولا أشتكى روحى

علمتى قلبى يميل

للحب

والمواويل

وحلمت حلم جميل

بالجنه

ونا فى النار

احمد فؤاد نجم

مشكورة ليدى على فكرتك الجميلة

امانى

Ahmad Farahat
21-Mar-2008, 09:53 PM
جمال عبد الناصر


قتلناكَ.. يا آخرَ الأنبياءْ
قتلناكَ..
ليسَ جديدًا علينا
اغتيا ُ ل الصحابةِ والأولياءْ
فكم من رسولٍ قتلنا..
وكم من إمامٍ..
ذبحناهُ وهوَ يصّلي صلاَة العشاءْ
قباني ٢ نزار روائع الصفحة 32 موقع اوراق ادبية
فتار ُ يخنا كّلهُ محنةٌ
وأيامُنا كلُّها كربلاءْ..
٢
نزلتَ علينا كتابًا جمي ً لا
ولكننا لا نجيدُ القراءهْ..
وسافرتَ فينا لأرضِ البراءهْ
ولكننا.. ما قبلنا الرحيلا..
تركناكَ في شمسِ سيناءَ وحدكْ..
تكّلمُ ربكَ في الطورِ وحدكْ
وتعرى..
وتشقى..
وتعطشُ وحدكْ..
ونحنُ هنا نجلسُ القرفصاءْ
نبيعُ الشعاراتِ للأغبياءْ
ونحشو الجماهيرَ تبنًا وقشًا
ونتركهم يعلكو َ ن الهواءْ
٣
قتلناكَ..
يا جب َ ل الكبرياءْ
وآخرَ قنديلِ زيتٍ..
يضيءُ لنا في ليالي الشتاءْ
وآخرَ سيفٍ من القادسيهْ
قتلناكَ نحنُ بكلتا يدينا
وُقلنا المنيَّهْ
قباني ٢ نزار روائع الصفحة 33 موقع اوراق ادبية
لماذا قبلتَ اﻟﻤﺠيءَ إلينا؟
فمثلُكَ كا َ ن كثيرًا علينا..
سقيناكَ سُمَّ العروبةِ حتى شبعتْ..
رميناكَ في نارِ عمَّا َ ن حتى احترقتْ
أريناكَ غدرَ العروبةِ حتى كفرتْ
لماذا ظهرتَ بأرضِ النفاقْ..
لماذا ظهرتْ؟
فنحنُ شعوبٌ من الجاهليهْ
ونحنُ التقّلبُ..
نحنُ التذبذبُ..
والباطنيّهْ..
نُبايعُ أربابنا في الصباح..
ونأكُلهم حينَ تأتي العشيّهْ..
٤
قتلناكَ..
يا حُبّنا وهوانا
وكنتَ الصديقَ، وكنتَ الصدوقَ،
وكنتَ أبانا..
وحينَ غسلنا يدينا.. اكتشفنا
بأنّا قتلنا مُنانا..
وأنَّ دماءكَ فوقَ الوسادةِ..
كانتْ دِمانا
نفضتَ غبارَ الدراويشِ عنّا..
أعدتَ إلينا صِبانا
قباني ٢ نزار روائع الصفحة 34 موقع اوراق ادبية
وسافرتَ فينا إلى المستحيل
وعلمتنا الزهوَ والعنفوانا..
ولكننا
حينَ طا َ ل المسيرُ علينا
وطالتْ أظافرُنا ولحانا
قتلنا الحصانا..
فتبّتْ يدانا..
فتبّتْ يدانا..
أتينا إليكَ بعاهاتنا..
وأحقادِنا.. وانحرافاتنا..
إلى أن ذبحنكَ ذبحًا
بسيفِ أسانا
فليتكَ في أرضِنا ما ظهرتَ..
وليتكَ كنتَ نبيَّ سِوانا…
٥
أبا خالدٍ.. يا قصيدَة شعرٍ..
تقا ُ ل.
فيخضرُّ منها المدادْ..
إلى أينَ؟
يا فارسَ ا ُ لحلمِ تمضي..
وما الشو ُ ط، حينَ يموتُ الجوادْ؟
إلى أينَ؟
كلُّ الأساطيرِ ماتتْ..
بموتكَ.. وانتحرتْ شهرزادْ
قباني ٢ نزار روائع الصفحة 35 موقع اوراق ادبية
وراءَ الجنازةِ.. سارتْ قريشٌ
فهذا هشامٌ..
وهذا زيادْ..
وهذا يريقُ الدموعَ عليكْ
وخنجرهُ، تحتَ ثوبِ الحدادْ
وهذا يجاهدُ في نومهِ..
وفي الصحوِ..
يبكي عليهِ الجهادْ..
وهذا يحاو ُ ل بعدكَ مُلكًا..
وبعدكَ..
كلُّ الملوكِ رمادْ..
وفودُ الخوارجِ.. جاءتْ جميعًا
لتنظمَ فيكَ..
ملاحمَ عشقٍ..
فمن كفَّروكَ..
ومَنْ خوَّنوكَ..
ومَن صلبوكَ ببابِ دمشقْ..
ُأنادي عليكَ.. أبا خالدٍ
وأعرفُ أنّي أنادي بوادْ
وأعرفُ أنكَ لن تستجيبَ
وأنَّ الخوارقَ ليستْ تُعاد…



من غير ما أقول طبعا


نزار قباني

Lady
23-Mar-2008, 11:15 AM
السلام عليكم..

مرة أخرى نرى الشاعر: أحمد نجم يجول في صفحاتنا.. من أختنا العزيزة أماني
حبيبتي: اختيار موفق.. وأتمنى منك مشاركات اخرى

وكالعادة "أيضا" يرتقي أخانا أحمد.. ويدرج لنا قصيدة مما يحب ويعشق.. وهذه المرة "أيضا" لمست ذوقه ارفيع من اختياره لشاعر الحب:نزار قباني

وطبعا بانتظار المزيد المزيد من المشاركات التي توحي بما نحب ونعشق من الشعر

أمنياتي لكما بالتوفيق

nice angel
31-Mar-2008, 10:20 AM
الى امتى ...
صوتى ..
فمن ذا ... يجيبنى
و للصوت اصداء ٌ
هناك ...
و الحان

الى امتى ..
صيحات وجدٍ ,تحركت
و ان ضمها ...
ما بين حنبيه...
ديوان

الى امتى ...
فى كل نبضة خاطر ٍ
وومضة...
احساسٍ...
لها خط عنوانُ

و انى ...
لارجو,فى غد ٍ
أن أقولها
و قد ضمنى ...
فى نصرة الحق...
ميدان

و ما للفتى ...
عزٌ ...
ان مات قلبه
و كيف يرى درب الهداية
حيران .

الى امتى ...
اهديت رسماً
لخاطرى ..
ود ترسم الاشواق
فى القلب...
اوزان ً"
ديوان الى أمتى -عبد الرحمن العشماوى

lumière
31-Mar-2008, 11:56 AM
فلسطين روحي وريحانتي
فلسطين يا جنة المنعم

أما آن للظلم أن ينجلي
ويجلو الظلام عن المسلم

ونحيا بعز على أرضنا
ونبني منارًا إلى الأنجم

ويلتم شمل الصحاب على
دروب الجهاد وبذل الدم

فلا نَصْر إلا بقرآنـنا
ولا عون إلا من المسلم

فلا الغرب يُرجى لنا نفعه
ولسنا بقواته نحتمي

ولا الشرق يعطي لنا فضلة
أيرجى العطاء من المعدم؟!

ولا حق يعطى بغير الرصاص
ولا خزي يمحى بغير الدم

متى تشرق الشمس فوق الدنا
ويجرى الضياء على النوّم؟!

فما عاش في القدس من خانها
ولا حظ فيــها لمستسلم

تعلق قلبــي بأطلالها
فصـارت نشيدًا على مبسم

تنشقت ريح الهوى من شذاها
فأزهر في القلــب كالبرعم

ترابك كالتبـــر في أرضه
وماؤك أحلى من الزمـزم

وإني بشــوق إلى مرجها
ومسرى الحبيب أبي القاسم

وبيسان واللد في خافقي
وعكا وحيفا ويافا دمي

وإني لأشكو إليك الهوى
بحـبك يا غزة الهاشم

سقى الله أرضًا على شطها
يـثور الرضيع ولم يفطم

فمهما توالت عليها خطوب
مدى الدهر تبق هوى المسلم


*عبد الرحمن القمودي*

امانى
03-Apr-2008, 01:12 PM
ان دارت بنا الدنيا
-----------------
ان دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا
وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا
ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا
وضاع العمر أشلاء ودمر كل ما فينا
وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا
سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليالينا
-----------
اذا دارت بنا الدنيا ولاح الصيف خفاقا
وعاد الشعر عصفورا الى دنياى مشتاقا
وقال بأننا ذبنا .. مع الأيام أشواقا
وان هواك فى قلبى يضئ العمر اشراقا
سيبقى حبنا ابدا برغم البعد عملاقا
-------------
وان دارت بنا الدنيا وأعيتنا مأسيها
وصرنا كالمنى قصصا مع العشاق ترويها
وعشنا نشتهى أملا فنسمعها ونرضيها
قلم تسكع .. ولم ترحم وذادت فى تجافيها
ولم نعرف لنا وطنا وضاع ذماننا فيها
وأجدب غصن أيكتنا وعاد اليأس يسقيها
عشقنا عطرها نغما فكيف يموت شاديها؟
-------------
وان دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا
وجاء الموت فى صمت وكالأنقاض يلقينا
وفى غضب سيسألنا عن أخطاء ماضينا
فقولى ذنبنا ان جعلنا حبنا دينا
سأبحث عنك فى زهر ترعرع فى مأقينا
وأسأل عنك فى غصن سيكبر بين أيدينا
وثغرك سوف يذكرنى .. اذا تاهت ليالينا
وعطرك سوف يبعثنا ويحيى عمرنا فينا


فاروق جويدة

Lady
14-Apr-2008, 01:56 PM
لوميير..
شكرا جدا على الباقة الجميلة والمتميزو من ابيات الشعر..
اتمنى تورينا وتزورينا مرة تانيه ومعاكي باقة اجمل ان شاء الله

اماني..
وحشتينا جدا.. انتي فين؟
امنى اول ما ترجعي تورينا هنا كمان بأبيات شعر حبيتيها وعشقتيها يوم من الايام

موفين جميعا يارب

Lady
17-Apr-2008, 01:21 PM
أمـــــــــــي

أحنّ إلى خبز أمي
و قهوة أمي
و لمسة أمي
و تكبر في الطفولة
يوما على صدر يوم



و أعشق عمري لأني
إذا متّ،
أخجل من دمع أمي!
خذيني ،إذا عدت يوما
وشاحا لهدبك
و غطّي عظامي بعشب
تعمّد من طهر كعبك
و شدّي وثاقي..
بخصلة شعر
بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..
عساي أصير إلها
إلها أصير..
إذا ما لمست قرارة قلبك!
ضعيني، إذا ما رجعت
وقودا بتنور نارك..
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهارك
هرمت ،فردّي نجوم الطفولة





حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع..
لعشّ انتظارك!

امانى
17-Apr-2008, 03:36 PM
اماني..
وحشتينا جدا.. انتي فين؟
امنى اول ما ترجعي تورينا هنا كمان بأبيات شعر حبيتيها وعشقتيها يوم من الايام
]
ليدى الحبيبة انتى كمان وحشتينى ووحشنى كل الاخوة والاخوات بالمنتدى

واليكى كما طلبتى ابيات اخرها احببتها للشاعر على محمود طه يارب تعجبك
امانى

الشاطئ المهجور
موجة السّحر من خفيّ البحور أغمري القلب بالخيال الغمير
أفبلي الآن من شواطئ أحلا مي و ردّي عليّ نفح العبير
و اصخبي في شعاب قلبي و ضجّي فوق آلامه الجسام و ثوري
أيقظني فيه من فتون وسحر ذكريات من الشّباب الغرير
إنّها ذكريات أمسية مرّ ت و أيّام غبطة و سرور
و بريء ابتسامة في فم الايّا م كانت عزاء قلب كسير
قد طواها النّسيان إلاّ شعاعا غمر الرّوح في بقيّة نور
رمق ذاك من أشعة شّمس علقت في غروبها بالصّخور
أخذ القلب لمحها من وراء الموج يجتاز لجّة الدّيجور
فتبيّنت في الشّواطئ حولي أثرا من غرامنا المأثور
صخرة كانت الملاذ لقلبيـ ـن حبيبين في الشّباب النّضير
جمعتنا بها الحوادث في ظلّ هوى طاهر و عيش قرير
كم وقفنا العشّي نرقب منها مغرب الشّمس و انبثاق البدور
و جلسنا في ظلّها نتملّى صفحة الماء في الضّحى و البكور
فإذا ما تهلّلت ليلة قمرا ء هزّت بنا خفيّ الشّعور
و سرينا في ضوئها نتناجى بهوى فاض عن حنايا الصّدور
و انتحينا من جانب البحر مجرى مطمئنّ الأمواه شاجي الخرير
نزلت فيه تستحمّ النّجوم الزّهر في جلوة المساء المنير
راقصات به على هزج المـ ج عريا مهدّلات الشّعور
و على صدره الخفوق طوينا اللّيل في زورق رخيّ المسير
و رياح الخليج دافئة الـ ـبدر في ظلّه دفيف الطّيور
و من السّاحل الطّروب أغان أخذتنا بكلّ لحن مثير
رجّعتها بحارة آذنتهم ليلة المنتأى ، و بعد العشير
و سكتنا فليس إلاّ عيون أفصحت عن جوانح و ثغور
تتلاقى على نوازع قلب و صدّى هاجس ، و سرّ ضمير
و كأنّ الوجود بحر من النّو ر سبحنا في لجّه المسجور
كلّ ما حولنا يشفّ عن الحبّ و يفضي بسرّه المستور
و كأنّا نطوف في ليل أحلا م و نسري في عالم مسحور
يا صخور الوادي يضجّ عليها الـ ـبحر في جهشه المحبّ الغيور
يا رمال الكثبان تنقش فيها الرّيـ ـح أسطورة الحياة الغرور
يا خفاف الأمواج تحلم بالإينا س من كوكب المساء الصّغير
يا نسيم الشمال يبعث بالرّغـ ـو و يهفو على الرّشاش النّثير
أنت يامن شهدت فجر غرامي و وعيت الغداة سرّ الدّهور
أين أخفيت أمسياتي اللّواتي نزعتها مني يد المقدور؟
أمحاها الزّمان؟ أم حجبتها من عواديه ماحيات البدور؟
بدّلتني الأقدار منها بليل مدلهمّ الآفاق جهم السّتور
غشي العين ظلّه و تمشّت في دمي منه رعشة المقرور
لك يا شاهدات حبّي أتيت الآ ن أقضي حقّ الوداع الأخير
فانظري، ما ترين غير شقيّ طاف يبكي بالشّاطئ المهجور
راعه عاصف يرجّ السّماوا ت و موج يضجّ ملء البحور
فكأنّالحياة في مسمعيه ضجّة الحشر أو هزيم السّعير
و كأنّ الوجود في ناظريه وهدة اليأس أو ظلام القبور
في هزيم الرّياح في قاصف الرّ عد يدوّي للبارق المستطير
في الفياقي كآبة و وجوما و المحيطات صاخبات الهدير
في الدّياجي عوابسا و نجوم الـ ـلّيل بين الخفوق و التّغوير
إنّها الكائنات تبكي لمبكا ه ، و تبدي ضراعة المستجير
و هي مأساة حبّه صوّرتها ريشة اللّيل المبدع التّصوير
مثّلتها لعينة الآن شطآ ن و موج يئنّ تحت الصّخور

Lady
17-Apr-2008, 04:16 PM
اهلا بيكي يا قمر نورتي الموضوع والله

انا مش هقدر ارد على الابيات اللي كتبتيها لانه ما معايا وقت كافي اقرئها
لكن اكيد ان شاء الله هشوفها وطبعا انا متأكده انها هتكون جميلة ومغمورة بالاحاسيس المرهفة اللي بكلماتك

موفقه ياقمر وبانتظار انطلاقك هون وبكل رصيف

Lady
14-May-2008, 11:16 AM
نعم أنا ارهابي

الغربُ يبكي خيفـةً
إذا صَنعتُ لُعبـةً
مِـن عُلبـةِ الثُقابِ .

وَهْـوَ الّذي يصنـعُ لي
مِـن جَسَـدي مِشنَقَـةً
حِبالُها أعصابـي !

والغَـربُ يرتاعُ إذا
أذعت ، يومـاً ، أَنّـهُ
مَـزّقَ لي جلبابـي .

وهـوَ الّذي يهيبُ بي
أنْ أستَحي مِنْ أدبـي
وأنْ أُذيـعَ فرحـتي
ومُنتهى إعجابـي ..
إنْ مارسَ اغتصـابي !

والغربُ يلتـاعُ إذا
عَبـدتُ ربّـاً واحِـداً
في هـدأةِ المِحـرابِ .
وَهْـوَ الذي يعجِـنُ لي
مِـنْ شَعَـراتِ ذيلِـهِ
ومِـنْ تُرابِ نَعلِـهِ
ألفـاً مِـنَ الأربابِ
ينصُبُهـمْ فـوقَ ذُرا
مَزابِـلِ الألقابِ
لِكي أكـونَ عَبـدَهُـمْ
وَكَـيْ أؤدّي عِنـدَهُـمْ
شعائرَ الذُبابِ !

وَهْـوَ .. وَهُـمْ
سيَضرِبونني إذا
أعلنتُ عن إضـرابي .

وإنْ ذَكَـرتُ عِنـدَهُـمْ
رائِحـةَ الأزهـارِ والأعشـابِ
سيصلبونني علـى
لائحـةِ الإرهـابِ !

**

رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ
أمّـا أنا، فإنّني
مادامَ للحُريّـةِ انتسابي
فكُلُّ ما أفعَلُـهُ
نـوعٌ مِـنَ الإرهـابِ !

**

هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي
فليحصـدوا ما زَرَعـوا
إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي
وفي كُريّـاتِ دمـي
عَـولَمـةُ الخَـرابِ
هـا أنَـذا أقولُهـا .
أكتُبُهـا .. أرسُمُهـا ..
أَطبعُهـا على جبينِ الغـرْبِ
بالقُبقـابِ :
نَعَـمْ .. أنا إرهابـي !
زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها
إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي .
لـنْ أحمِـلَ الأقـلامَ
بلْ مخالِبـي !
لَنْ أشحَـذَ الأفكـارَ
بـلْ أنيابـي !
وَلـنْ أعـودَ طيّباً
حـتّى أرى
شـريعـةَ الغابِ بِكُلِّ أهلِها
عائـدةً للغابِ .

**

نَعَـمْ .. أنا إرهابـي .
أنصَـحُ كُلّ مُخْبـرٍ
ينبـحُ، بعـدَ اليـومِ، في أعقابـي
أن يرتـدي دَبّـابـةً
لأنّني .. سـوفَ أدقُّ رأسَـهُ
إنْ دَقَّ ، يومـاً، بابـي !

Ahmad Farahat
24-May-2008, 12:32 AM
ولد الهدى فالكائنات ضياء(من شعر احمد شوقى للرسول)

ولد الهـدى فالكائنات ضياء وفـم الزمان تبـسم وثـناء
الروح والملأ الملائك حوله للدين والدنـيا به بشـراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي والمنتهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربا بالتـرجمان شـذية غـناء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل واللوح والقلم الرفيـع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة في اللوح واسم محمد طغراء
اسم الجلالة في بديع حروفه ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جاء الوجود تحية من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيت النبـين الذي لا يلتـقي الا الحنـائف فيـه والحنـفاء
خير الأبوة حازهم لـك آدم دون الأنـام وأحرزت حـواء
هـم أدركوا عز النبوة وانتهت فيهـا اليـك العـزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه حـق وغرتـه هـدى وحـياء
وعليه من نور النبوة رونـق ومن الخـليل وهـديه سيـماء
أثنى المسيح عليه خلف سمائه وتهلـلت واهتـزت العـذراء
يوم يتيه على الزمان صباحه ومـساؤه بـمحمـد وضـاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر في الملك لا يعلو عليه لـواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة جـبريل رواح بـها غـداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله واليتـيم رزق بعـضه وذكاء
في المهد يستقى الحيا برجائه وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
والحسن من كرم الوجـوه وخيره مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر واذا جـريـت فانـك النكـباء
وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
يا أيها المسرى به شرفـا الى ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنه واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

nice angel
25-Jun-2008, 01:51 PM
لو أننا لم نفترق

لبقيت نجماً في سمائك سارياً

وتركت عمري في لهيبك يحترق

لو أنني سافرت في قمم السحاب

وعدت نهراً في ربوعك ينطلق

لكنها الأحلام تنثرنا سراباً في المدى

وتظل سراً في الجوانح يختنق ...


لو أننا لم نفترق

كانت خطانا في ذهول تبتعد

و تشدنا أشواقنا

فنعود نمسك بالطريق المرتعد

تلقي بنا اللحظات

في صخب الزحام كأننا

جسد تناثر في جسد

جسدان في جسد نسير و حولنا

كانت وجوه الناس تجري كالرياح

فلا نرى منهم أحد ...



مازلت أذكر عندما جاء الرحيل

و صاح في عيني الأرق

و تعثرت أنفاسنا بين الضلوع

و عاد يشطرنا القلق

و رأيت عمري في يديك

رياح صيفٍ عابثٍ

و رماد أحلام .. وشيئاً من ورق

هذا أنا .. عمري ورق .. حلمي ورق ..

طفل صغير في جحيم الموج حاصره الغرق ..

ضوء طريد في عيون الأفق ..

يطويه الشفق ..

نجم أضاء الكون يوماً واحترق ...



لا تسألي العين الحزينة ..

كيف أدمتها المقل

لا تسألي النجم البعيد ..

بأي سر قد أفل

مهما توارى الحلم في عيني

و أرقني الأجل

مازلت ألمح في جبين الأفق

نجمات جديدة

و غدا ستورق في ليالي الحزن ..

أيام سعيده

وغدا أراك على المدى ..

شمسا تضيء ظلام أيامي ..

و إن كانت بعيده ...



لو أننا لم نفترق

حملتك في ضجر الشوارع فرحتي

و الخوف يلقيني على الطرقاتِ

تتمايل الأحلام بين عيوننا

و تغيب في صمت اللقل نبضاتي

و الضوء يسكب في العيون بريقه

و يهيم في خجل على الشرفات ِ

كنا نعانق في الظلام دموعنا

و الدرب منفطر من العبرات

و توقف الزمن المسافر في دمي

و تعثرت لوعة خطواتي

و الوقت يرتع والدقائق تختفي

فنطارد اللحظات باللحظات ِ

ما كنت أعرف والرحيل يشدنا

أني أودع مهجتي و حياتي

ما كان خوفي من رحيل آتي

لم يبق شيئا منذ كان وداعنا

غير الجراح تئن في كلماتي ...

ااااااااه لـــــــو أننــااا لم نفترق ؟؟

فاروق جويده

Lady
03-Jul-2008, 03:58 PM
السلام عليكم..

أخي العزيز "أحمد"..
القصيدة اللي اختارتها جميلة جدا والله
كنا بندرسها واحنا بالمدرسة.. وكان مطلوب منا حفظ عدد من الابيات
الله يبارك فيك على الاختيار الجميل

بانتظار المزيد من اذواقك :)

نايس..
لو أننا لم نفترق..
واحد كتبلي هادا الشعر على كتب الرياضيات؟
متذكرة ؟؟


بانتظاركم :)

Lady
16-Jul-2008, 06:51 PM
رسالة من سيدة حاقدة


لا تدخلي

وسددت في وجهي الطريق بمرفقيك … وزعمت لي …

أن الرفاق أتوا إليك … أهم الرفاق أتوا إليك

أم أن سيدةً لديك … تحتل بعدي ساعديك ؟

وصرخت محتدماً : قفي ! والريح … تمضغ معطفي …

والذل يكسو موقفي … لا تعتذر يا نذل لا تتأسف

أنا لست آسفةً عليك … لكن على قلبي الوفي

قلبي الذي لم تعرف … ماذا لو انك يا دني … أخبرتني

أني انتهى أمري لديك … فجميع ما وشوشتني

أيام كنت تحبني … من أنني …

بيت الفراشة مسكني … وغدي انفراط السوسن

أنكرته أصلاً كما أنكرتني …

لا تعتذر …

فالإثم … يحصد حاجبيك وخطوط أحمرها تصيح بوجنتيك

ورباطك … المشدوه … يفضح

ما لديك … ومن لديك

يا من وقفت دمي عليك

وذللتني ونفضتني

كذبابةٍ عن عارضيك

ودعوت سيدةً إليك ………… وأهنتني

من بعد ما كنت الضياء بناظريك …

إني أراها في جوار الموقد … أخذت هنالك مقعدي …

في الركن … ذات المقـعد …

وأراك تمنحها يداً … مثلوجةً … ذات اليد …

ستردد القصص التي أسمعتني …

ولسوف تخبرها بما أخبرتني …

وسترفع الكأس التي جرعتني …

كأساً بها سممتني

حتى إذا عادت إليك … لترود موعدها الهني …

أخبرتها أن الرفاق أتوا إليك …

وأضعت رونقها كما ضيعتني …


يحق لها أن تحقد.. ويحق له أن يخون..
فلماذا لم تدرس لغة العيون.. لتعرف حقيقته ومن يكون ؟!

نحن بعالمٍ لم يكتفي بعد ولم يقتنع.. وما زلنا نبحث عن الإخلاص بين الخائنين..

عبثا.. عبثا.. عبثا !! !

علاء سيد
16-Jul-2008, 07:17 PM
منوووووووووووووووووووررررررررررررررررره

انتى كنتى فين

جميله القصيده

موفقه

Lady
18-Jul-2008, 09:51 PM
شكرا على مرورك اخي علاء

بانتظار بعض من القصائد اللي بتعشقها

موفق يارب

Lady
22-Jul-2008, 01:23 PM
أنا

الليلُ يسألُ مَن أنا

أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ

أنا صمتُهُ المتمرِّدُ

قنّعتُ كنهي بالسكونْ

ولففتُ قلبي بالظنونْ

وبقيتُ ساهمةً هنا

أرنو وتسألني القرونْ

أنا من أكون ؟

الريحُ تسألُ مَنْ أنا

أنا روحُهَا الحيرانُ أنكرني الزمانْ

أنا مثلها في لا مكان

نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ

نبقى نمرُّ ولا بقاءْ

فإذا بلغنا المُنْحَنَى

خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ

فإذا فضاءْ !

والدهرُ يسألُ مَنْ أنا

أنا مثله جبارةٌ أطوي عُصورْ

وأعودُ أمنحُها النشورْ

أنا أخلقُ الماضيْ البعيدْ

من فتنةِ الأملِ الرغيدْ

وأعودُ أدفنُهُ أنا

لأصوغَ لي أمساً جديدْ

غَدُهُ جليد

والذاتُ تسألُ مَنْ أنا

أنا مثلها حيرَى أحدّقُ في الظلام

لا شيءَ يمنحُني السلامْ

أبقى أسائلُ والجوابْ

سيظَلّ يحجُبُه سرابْ

وأظلّ أحسبُهُ دَنَا

فإذا وصلتُ إليه ذابْ

وخبا وغابْ

nice angel
22-Jul-2008, 02:17 PM
رسالة من سيدة حاقدة


لا تدخلي

وسددت في وجهي الطريق بمرفقيك … وزعمت لي …

أن الرفاق أتوا إليك … أهم الرفاق أتوا إليك

أم أن سيدةً لديك … تحتل بعدي ساعديك ؟

وصرخت محتدماً : قفي ! والريح … تمضغ معطفي …

والذل يكسو موقفي … لا تعتذر يا نذل لا تتأسف

أنا لست آسفةً عليك … لكن على قلبي الوفي

قلبي الذي لم تعرف … ماذا لو انك يا دني … أخبرتني

أني انتهى أمري لديك … فجميع ما وشوشتني

أيام كنت تحبني … من أنني …

بيت الفراشة مسكني … وغدي انفراط السوسن

أنكرته أصلاً كما أنكرتني …

لا تعتذر …

فالإثم … يحصد حاجبيك وخطوط أحمرها تصيح بوجنتيك

ورباطك … المشدوه … يفضح

ما لديك … ومن لديك

يا من وقفت دمي عليك

وذللتني ونفضتني

كذبابةٍ عن عارضيك

ودعوت سيدةً إليك ………… وأهنتني

من بعد ما كنت الضياء بناظريك …

إني أراها في جوار الموقد … أخذت هنالك مقعدي …

في الركن … ذات المقـعد …

وأراك تمنحها يداً … مثلوجةً … ذات اليد …

ستردد القصص التي أسمعتني …

ولسوف تخبرها بما أخبرتني …

وسترفع الكأس التي جرعتني …

كأساً بها سممتني

حتى إذا عادت إليك … لترود موعدها الهني …

أخبرتها أن الرفاق أتوا إليك …

وأضعت رونقها كما ضيعتني …


يحق لها أن تحقد.. ويحق له أن يخون..
فلماذا لم تدرس لغة العيون.. لتعرف حقيقته ومن يكون ؟!

نحن بعالمٍ لم يكتفي بعد ولم يقتنع.. وما زلنا نبحث عن الإخلاص بين الخائنين..

عبثا.. عبثا.. عبثا !! !

أسفاً يافتاة ،لن تفهمي الايام
فلتقنعي بأن تجهليها

nice angel
22-Jul-2008, 02:18 PM
ولتعلمي انه،
حتى الورده الرقيقه ،،لها اشواك حاده

Lady
22-Jul-2008, 05:06 PM
نايس.. كالعادة مميزة بطلتك

ولتعلمي أنني مقتنعة من زمن بعيد..

هل نسيتي؟


بانتظار قصائدك

موفقه يارب

iscandarnia
22-Jul-2008, 06:08 PM
بين الغيوم يجوب أجواز الفضاء
طير يشق عباب كون في اشتهاء
حتى أتى يوم أحاط به البلاء
سقط الجناح وضاع في القلب الرجاء
لكن قلب الطير لم يبغ العزاء
ولم تذق عيناه من دمع البكاء
فالنمر لا يحنو ان ذاق الدماء
والنسر لا يبكي وان حرم السماء

ده كان مجموعة من ابيات الشعر تفتتح احد قصص زهور

ومش عارفة ان كان ده ينفع يبقي في موضوع قصائد عشقتها ولا لآ

بس حاجة عجبتني فحطيتها

وفي حاجة كمان

باحبها قوي وباحسها قوي قوي

غريب انا رغم اني اعيش بين ابي وامي
وحيد انا لولا اني الوذ باوراقي وكتبي
شريد انا حتى اني لا اعرف اسما لوطني

ده برضة كان مقدمة لكتاب من كتب زهور

ده اللي حاضرني دلوقتي

وعلي فكرة الابيات دي بتاعة الدكتور نبيل فاروق

Lady
23-Jul-2008, 12:03 PM
السلام عليكم

اسكندرانية.. نورتي الموضوع بأول رد منك.. ان شاء الله نشوف منك على طول قصائد قريتيها عشقتيها


ومش عارفة ان كان ده ينفع يبقي في موضوع قصائد عشقتها ولا لآ
يجوز طبعا.. حتى لو كان بيت واحد
لكن المهم تجيبي عنوان القصيده وصاحبها

وحتى لو جبتي صاحبها بس مو مشكله لحتى لو انا يوم حبيت اقرئها كلها اعرف ادور عليها ازاي

انا كمان عجبني البيت هادا :

غريب انا رغم اني اعيش بين ابي وامي
بيت حزين وبوصف حالاتنا !!

بانتظار المزيد..

موفقه يارب

Lady
23-Jul-2008, 12:29 PM
الشاعر المعلم


شَوْقِي يَقُولُ وَمَا دَرَى بِمُصِيبَتِي

قُمْ لِلْمُعَلِّـمِ وَفِّـهِ التَّبْجِيــلا

اقْعُدْ فَدَيْتُكَ هَلْ يَكُونُ مُبَجَّلاً

مَنْ كَانِ لِلْنَشْءِ الصِّغَارِ خَلِيلا

وَيَكَادُ يَفْلِقُنِي الأَمِيرُ بِقَوْلِـهِ

كَادَ الْمُعَلِّمُ أَنْ يَكُونَ رَسُولا

لَوْ جَرَّبَ التَّعْلِيمَ شَوْقِي سَاعَةً

لَقَضَى الْحَيَاةَ شَقَاوَةً وَخُمُولا

حَسْب الْمُعَلِّم غُمَّـةً وَكَآبَـةً

مَرْأَى الدَّفَاتِرِ بُكْـرَةً وَأَصِيلا

مِئَـةٌ عَلَى مِئَةٍ إِذَا هِيَ صُلِّحَتْ

وَجَدَ العَمَى نَحْوَ الْعُيُونِ سَبِيلا

وَلَوْ أَنَّ في التَّصْلِيحِ نَفْعَاً يُرْتَجَى

وَأَبِيكَ لَمْ أَكُ بِالْعُيُون بَخِيلا

لَكِنْ أُصَلِّحُ غَلْطَـةً نَحَوِيَّـةً

مَثَـلاً وَاتَّخِذ الكِتَابَ دَلِيلا

مُسْتَشْهِدَاً بِالْغُـرِّ مِنْ آيَاتِـهِ

أَوْ بِالْحَدِيثِ مُفَصّلا تَفْصِيلا

وَأَغُوصُ في الشِّعْرِ الْقَدِيمِ فَأَنْتَقِي

مَا لَيْسَ مُلْتَبِسَاً وَلاَ مَبْذُولا

وَأَكَادُ أَبْعَثُ سِيبَوَيْهِ مِنَ الْبلَى

وَذَويِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرُونِ الأُولَى

فَأَرَى (حِمَارَاً ) بَعْدَ ذَلِكَ كُلّه

رَفَعَ الْمُضَافَ إِلَيْهِ وَالْمَفْعُولا

لاَ تَعْجَبُوا إِنْ صِحْتُ يَوْمَاً صَيْحَةً

وَوَقَعْتُ مَا بَيْنَ الْبُنُوكِ قَتِيلا

يَا مَنْ يُرِيدُ الانْتِحَارَ وَجَدْتـهُ

إِنَّ الْمُعَلِّمَ لاَ يَعِيشُ طَويلا



******


ذكرتني هذه القصيدة بقصة حصلت أيام المدرسة!
كانت زميلتي تكره معلمة العربي كره كبير
وقبل الحصة كتبت على اللوح: قم للمعلم بالعصا الطويلة.. وارمهِ بين الدروج قتيلا !!

دخلت المعلمة وحققت في الموضوع حتى علمت من التي كتبت الكلام.. وقد اعطت الطالبه انذار..

كان يوما جميلا.. لاننا لم نأخذ حصة

الله يسعدك يا شذى "كاتبة الشعر!"

Lady
24-Jul-2008, 01:13 PM
رئة تتمزق

الداء يثلج راحتي ويطفىء الغد في خيالي
ويشل أنفاسي ويطلقها كأنفاس الذبال
تهتز في رئتين يرقص فيهما شبح الزوال
مشدودتين إلى ظلام القبر بالدم والسعال

واحسرتا؟ كذا أموت؟ كما يجف ندى الصباح؟
ماكاد يلمع بين أفواف الزنابق والأقاحي
فتضوع أنفاس الربيع تهز أفياء الدوالي
حتى تلاشى في الهواء كأنه خفق الجناح

كم ليلة ناديت بأسمك ايها الموت الرهيب
وودت لا طلع الشروق علي إن مال الغروب
بالأمس كنت أرى دجاك أحب من خفقات آل
راقصن آمال الظماء فبلها الدم واللهيب!

بالأمس كنت أصيح: خذني في الظلام إلى ذراعك
واعبر بي الأحقاب يطويهن ظل من شراعك
خذني إلى كهف تهوم حوله ريح الشمال
نام الزمان على الزمان به وذابا في شعاعك

كان الهوى وهما يعذبني الحنين إلى لقائه
ساءلت عنه الأمنيات وبت أحلم بارتمائه
زهرا ونورا في فراغ من شكاة وابتهال
في ظلمة بين الأضالع تتشرئب إلى ضيائه

واليوم حببت الحياة إلي وابتسم الزمان
في ثغرها وطفا على أهدابها الغد والحنان
سمراء تلتفت النخيل الساهمات إلى الرمال
في لونها وتفر ورقاء ويأرج اقحوان

شع الهوى في ناظريها فاحتواني واحتواها
وارتاح صدري وهو يخفق باللحون على شذاها
فغفوت استرق الرؤى والشاعرية من رؤاها
وأغيب في الدفء المعطر كالغمامة في نداها

عينان سوداوان أصفى من أماسي اللقاء
وأحب من نجم الصباح إلى المراعي والرعاء
تتلألأن عن الرجاء كليلة تخفي دجاها
فجرا يلون بالندى درب الريع وبالضياء

سمراء يانجما تألق في مسائي أبغضيني
واقسي علي ولا ترقي للشكاة وعذبيني
خلي احتقارا في العيون وقطبي تلك الشفاها
فالداء في صدري تحفز لافتراسك في عيوني

ياموت يارب المخاوف والدياميس الضريرة
اليوم تأتي؟ من دعاك؟ ومن أرادك أن تزوره؟
أنا مادعوتك أيها القاسي فتحرمني هواها
دعني أعيش على ابتسامتي وان كانت قصيرة

لا! سوف أحيى سوف أشقى سوف تمهلني طويلا
لن تطفىء المصباح لكن سوف تحرقه فتيلا
في ليلة في ليلتين سيلتقي آها فآها
حتى يفيض سنى النهار فيغرق النور الضئيلا!

يا للنهاية حين تسدل هذه الرئة الأكليل
بين السعال على الدماء فيختم الفصل الطويل
والحفرة السوداء تفغر بانطفاء النور - فاها
إني أخاف .. أخاف من شبح تخبئه الفصول
وغدا إذا ارتجف الشتاء على ابتسامات الربيع
وانحل كالظل الهزيل وذاب كاللحن السريع
وتفتحت بين السنابل وهي تحلم بالقطيع
والناي زنبقة مددت يدي اليها في خشوع

وهويت أنشقها فتصعد كلما صعد العبير
من صدري المهدوم حشرجة فتحترق العطور
تحت الشفاه الراعشات ويطفأ الحقل النضير
شيئا فشيئا في عيوني ثم ينفلت الأسير!!



يااااااااااه يا شاعري.. حتى وانت تعاني تجيد وصف الاحاسيس

هنيئا. لكل من حفظ شعرك.. وتأمَله

سيأتي يوما.. تراني به رفيقة لأبياتك

أبو حميد
24-Jul-2008, 02:36 PM
" ياسيداتى يا أميراتى الحسان ..
إنى أتيتُ إلى الوجودِ كما يجىءُ الأنبياء !
لا .. لست أنتحل النبوَّة ، غير أنى مثلهم ،
فى مذود يوما ولدت !
فى قريتى " أخطاب " .. حيث الناس من هول الحياة ،
موتى على قيد الحياة !
لا الأرض غنت لى ، ولا صلت لِمَقْدَمِىَ النجوم ،
ولا السماء تفتحت عن طاقةِ القدر السعيد ،
ولا الملائك باركوا مهدى ..
ولا هبطت تُصَفّق فوق رأسى بالجناحين حمامة !
قالوا : غراب ظل ينعق يومها فوق النخيل ..
حتى الفجر !
وعرفت أن الشمس لم تعبر بقريتنا .. ولا مر القمر ..
بدروبها من ألف جيل
ولا العيون تبسمت يوماً لمولود ولا دمعت لانسان يموت ..
فالناس من هول الحياة ..
موتى على قيد الحياة !

جزء من لزوم ما يلزم للعبقري نجيب سرور

أبو حميد
24-Jul-2008, 03:00 PM
يوميات نبى مهزوم,يحمل قلما,ينتظر نبيا يحمل سيفا

هذى يوميته الأولى

يأتي من بعدي من يعطي للألفاظ معانيها
يأتي من بعدي من لا يتحدث بالأمثال
إذ تتأبى أجنحة الأقوال
أن تسكن في تابوت الرمز الميت
يأتي من بعدي من يبري فاصلة الجملة
يأتي من بعدي من يغمس مدات الأحرف في النار
يأتي من بعدي من ينعى لي نفسي
يأتي من بعدي من يضع السيف برأسي
يأتي من بعدي من يتمنطق بالكلمة
ويغني بالسيف

هذا ما خط مساء اليوم الثانى

كهان الكلمات الكتبه
جهال الأروقة الكذبه
وفلاسفة الطلسمات
والبلداء الشعراء
جرذان الأحياء
وتماسيح الأموات
أقعوا – في صحن المعبد – مثل الدببه
حكوا أقفيتهم ، وتلاغوا كذباب الحانات
لا يعرف أحدهمو من أمر الكلمات
إلا غمغمة أو هسهسة أو تأتأة أو فأفأة
أو شقشقة أو سفسفة أو ما شابه ذلك من أصوات
وتسلوا بترامي الفقاعات
لما سكروا سكر الضفدع بالطين
طربوا بنعيق الأصوات المجنون
حتى ثقلت أجفانهمو ، واجتاحتهم شهوة عربدة فظه
فانطلقوا في نبرات مكتظه
ينتزعون ثياب الأفكار المومس والأفكار الحره
وتلوك الأشداق الفارغة القذره
لحم الكلمات المطعون
حتى ألقوا ببقايا قيئهم العنين
في رحم الحق
في رحم الخير
في رحم الحرية

هذا ما خط مساء اليوم الثالث

لا أملك أن أتكلم
فلتتكلم عني الريح
لا يمسكها إلا جدران الكون
لا أملك أن أتكلم
فليتكلم عني موج البحر
لا يمسكه إلا الموت على حبات الرمل
لا أملك أن أتكلم
فلتتكلم عني الأشجار
لا يحني هامتها إلا ميلاد الأثمار
لا أملك أن أتكلم
فليتكلم عني الصمت المفعم


هذا ما خط مساء اليوم الرابع

لا .. لا أملك إلا أن أتكلم
يا أهل مدينتنا
يا أهل مدينتنا
هذا قولي :
انفجروا أوموتوا
رعب أكبر من هذا سوف يجيء
لن ينجيكم أن تختبئوا في حجراتكم
أو تحت وسائدكم ، أو في بالوعات الحمامات
لن ينجيكم أن تلتصقوا بالجدران ، إلى أن يصبح
كل منكم ظلا مشبوحا عانق ظلا
لن ينجيكم أن ترتدوا أطفالا
لن ينجيكم أن تقصر هاماتكمو حتى تلتصقوا بالأرض
أو أن تنكمشوا حتى يدخل أحدكمو في سم الإبره
لن ينجيكم أن تضعوا أقنعة القرده
لن ينجيكم أن تندمجوا أو تندغموا حتى تتكون ..
من أجسادكم المرتعده
كومة قاذورات
فانفجروا أو موتوا
انفجروا أو موتوا

هذا ما خط مساء اليوم الخامس

- يا سيدنا القادم بعدي ؟؟
أصففت لتنزل فينا أجنداك ؟!
- لا ، إني أنزل وحدي
- يا سيدنا القادم من بعدي
هل أسرجت جوادك ؟؟
- لا ، ما زال جوادي مرخى بعد
- يا سيدنا ، هل أشرعت حسامك
أو أحكمت لثامك ؟؟
- لا ، سيفي لم يبرح جفن الغمد
وأنا لا أكشف عن وجهي إلا في أوج المجد
أو في بطن اللحد
- يا سيدنا هل أعددت خطابك أو نمقت كلامك ؟
- لا ... كلماتي لا تولد أو تنفد
- يا سيدنا .. الصبر تبدد
والليل تمدد
- أنا لا اهبط إلا في منتصف الليل
في نتصف الوحشة
في منتصف اليأس
في منتصف الموت
- يا سيدنا ، إما أن تدركنا قبل الرعب القادم
أو لن تدركنا بعد


من رائعة صلاح عبد الصبور مجنون ليلى وللقصيدة جزء أخر

iscandarnia
24-Jul-2008, 03:28 PM
هما مين و احنا مين


هما مين واحنا مين
هما الامر والسلاطين
هما المال والحكم معاهم
واحنا الفقرا المحكومين
حزر فزر شغل مخك
شوف مين فينا بيحكم مين

احنا مين وهما مين
احنا الفعلا البنايين
احنا السنه واحنا الفرض
احنا الناس
بالطول والعرض
من عافيتنا تقوم الارض
وعرقنا يخضر بساتين
خزر فزر شغل مخك
شوف مين فينا
بيخدم مين

هما مين واحنا مين
هما الامرا والسلاطين
هما الفيللا والعربيه
والنساوين المتنقيه
حيوانات استهلاكيه
شغلتهم حشو المصارين
حزر فزر شغل مخك
شوف مين فينا بياكل مين

احنا مين وهما مين
احنا قرنفل على ياسمين
احنا الحرب حطبها ونارها
احنا الجيش اللى يحررها
واحنا الشهدا ف كل مدارها
منتصرين او منكسرين
حزر فزر شغل مخك
شوف مين فينا بيقتل مين

هما مين واحنا مين
هما الامرا والسلاطين
هما مناظر بالمزيكه
والزفه وشغل البولوتيكا
ودماغهم طبعا استيكه
بس البركه فى النياشين
حزر فزر شغل مخك
شوف مين فينا بيخدع مين

هما مين واحنا مين
هما الامرا والسلاطين
هما بيلبسوا اخر موضه
واحنا بنسكن سبعه ف اوضه
اللى يقول النصر نميس
ينفع تاكسي
يميشي رميس
واللى يقول الفورد يا بيه
اجعص من اجعصها جعيص
واللى يقول جونسون دا حمار
راجل
عقله عقل صغار
راجل تيس
من غير حيث
ينصب الف جنازة بطار
بس اهو راح
وحنرتاح
وحنتنحنج بقي ونقول
يحزب بيته
ويدلق زيته


أحمد فؤاد نجم

Lady
24-Jul-2008, 06:27 PM
السلام عليكم

أسعدني مرورك عمو أبو حميد.. ورغم أنني لم أقرأ القصيدة الثانية
إلا أنني كم فرحت لوجودك

أتمنى أن ترشق مزيدا من طيب ما أحببت

اسكندرانية
اضافة جميلة جدا ورغم أنها بالعامية الا انها تحمل معاني رائعة
فعلا.. هم مين ونحنا مين؟!!

اتمنى نشوف مزيدا من اللي بتحبيه

امنياتي لكم بالتوفيق

Lady
27-Jul-2008, 12:58 PM
لنكمل قصائدنا

nice angel
27-Jul-2008, 02:14 PM
أيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا
واسحبوا ساعاتكم من وقتنا ،و انصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء


أيها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة أخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص .. و انصرفوا
وعلينا ، نحن ، أن نحرس ورد الشهداء
و علينا ، نحن، أن نحيا كما نحن نشاء

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كالغبار المر مروا أينما شئتم ولكن
لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
خلنا في أرضنا ما نعمل
و لنا قمح نربيه و نسقيه ندى أجسادنا
و لنا ما ليس يرضيكم هنا
حجر.. أو خجل
فخذوا الماضي ، إذا شئتم إلى سوق التحف
و أعيدوا الهيكل العظمي للهدهد ، إن شئتم
على صحن خزف
لناما ليس يرضيكم ،لنا المستقبل ولنا في أرضنا ما نعمل

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كدسوا أوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا
وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس
أو إلى توقيت موسيقى مسدس
فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
ولنا ما ليس فيكم : وطن ينزف و شعبا ينزف
وطنا يصلح للنسيان أو للذاكرة
أيها المارون بين الكلمات العابرة
آن أن تنصرفوا
وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
آن أن تنصرفوا

ولتموتوا أينما شئتم ولكن لا تموتوا بيننا
فنا في أرضنا ما نعمل

ولنا الماضي هنا

ولنا صوت الحياة الأول

ولنا الحاضر ، والحاضر ، والمستقبل

ولنا الدنيا هنا .. والآخرة ْ

فاخرجوا من أرضنا

من برنا .. من بحرنا

من قمحنا .. من ملحنا .. من جرحنا

من كل شيء ، واخرجوا من ذكريات الذاكرة ْ

أيها المارون بين الكلمات العابرة ْ!




محمود درويش

امانى
27-Jul-2008, 03:28 PM
عيناك ارض لا تخون
________________


ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه

والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ
عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ وعمرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

***

ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان

أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ

فاروق جويدة

Lady
27-Jul-2008, 03:34 PM
كالعادة إختياااار رررررائع والله

عجبتني:

كدسوا أوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا

كم أنني معجبة بقلمه "محمود درويش" ورغم جنونه أحيانا.. إلا اني أحبه

بانتظار المزيد

بالتوفيق

Lady
27-Jul-2008, 03:48 PM
أمانـــــــــــــــي..

أين أنتِ عزيزتي؟؟



ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه


لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ وعمرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

فاروق جويدة..اديب رائع
تعرفت عليه منكم أنتم

أماني..

لا تحرمينا من طلتك ولا تغيبي علينا متل هاي المرة


موفقه يا غالية

iscandarnia
27-Jul-2008, 04:56 PM
اسم مصر


على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء


أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء


بحبها وهي مالكة الأرض شرق وغرب


وبحبها وهي مرمية جريحة حرب


بحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء


واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء


واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب


وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب


والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب


على اسم مصر


مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل


ومرايه بهتانة ع القهوة .. أزورها .. واطل


القى النديم طل من مطرح منا طليت


والقاها برواز معلق عندنا في البيت


فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل


المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل


ومصر فوق في الفراندة واسمها جولييت


ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت


ومسحت دموعي في كمي ومن ساعتها وعيت


على اسم مصر


أنا اللي اسمي حتحـور .. أنا بنت رع


مثـال الأمـومـة ورمـز الحـنـان


تفـيض حـلمـاتي وتمـلا الـتـرع


وتسـقـي البـشـر كلهـم والغـيـطان


نهايته يا مصر اللي كانت أصبحت وخلاص


تمثال بديع وانفه في الطين غاص


وناس من البدو شدوا عليه حبال الخيش


والقرص رع العظيم بقى صاج خبيز للعيش


وساق محارب قديم مبتورة ف أبو قرقاص


ما تعرف اللي بترها سيف والا رصاص


والا الخراب اللي صاب عقل البلد بالطيش


قال ابن خلدون أمم متفسخة تعيش ليش


وحصان صهل صحى جميع الجيش


على اسم مصر



النخل في العالي والنيل ماشي طوالي


معكوسة فيه الصـور .. مقلوبة وانا مالي


يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد


زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد


وزي باقي العبيد باجري على عيالي


باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي


محنيه قامتي .. وهامتي كأن فيها حديد


وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد


لكني بافتحها زي اللي اتولدت من جديد



على اسم مصر


مصر .. التلات أحرف الساكنة اللي شاحنة ضجيج


زوم الهوا وطقش موج البحر لما يهيج


وعجيج حوافر خيول بتجر زغروطة


حزمة نغم صعب داخلة مسامعي مقروطة


في مسامي مضغوطه مع دمي لها تعاريج


ترع وقنوات سقت من جسمي كل نسيج


وجميع خيوط النسيج على نبرة مربوطة


أسمعها مهموسة والا أسمعها مشخوطة


شبكة رادار قلبي جوه ضلوعي مضبوطة


على اسم مصر


وترن من تاني نفس النبرة في وداني


ومؤشر الفرحة يتحرك في وجداني


وأغاني واحشاني باتذكرها ما لهاش عد


فيه شيء حصل أو بيحصل أو حيحصل جد


أو ربما الأمر حالة وجد واخداني


انا اللي ياما الهوى جابني ووداني


وكلام على لساني جاني لابد أقوله لحد


القمح ليه اسمه قمح اليوم وأمس وغد


ومصر يحرم عليها .. والجدال يشتد


على اسم مصر


للشاعر الكبير عم الشعراء صلاح جاهين




منقوووووووووووووول

Lady
28-Jul-2008, 11:05 AM
ما شاء الله عليكِ يا اسكندرانية
على طول حنونة على بلدك

فخورة انك اسكندرانية ومصرية.. والنعم والله


اختيار جميل.. لشاعر جميل

سمعت عن رباعيات جاهين

ان شاء الله لو ما حد نورنا بالفترة الجايه انا رح اجيبلكم


موفقه يا اسكندرنيه بانتظار المزيد :)

Lady
28-Jul-2008, 04:51 PM
من ليالي بنلوب

مات النهار
يا مغزلي المنكود قد مات النهار
والزائرون التافهون تجمعوا خلف الجدار
لكنهم لن يدخلوا
يا بيتي المحزون إني في انتظار
ستفلُّ كفُّ الليل ما حاك النهار
لكن سيولد من جديد
يوم جديد
وأعود أرنو للبحار
وأعلق العين الحزينة بالبعيد
ويدور مغزلي العنيد
وبخاطري نغم يعيد :
أترى يعود ؟
بحارك المعبود مرفوع الجبين
أم لا يعود ؟
وتموت يا قلبي ولم تعرف سوى غم السنين
مات النهار
وأطلَّ شيخ الليل والمتسكعون
لأعود أجترُّ اصطباري والظنون
وأراك "أوديسس" في حلمي الحنون
ترخي على الامس الحزين
أستار حب لم تنل منه السنون
فأمد كفي في جنون
وأفل ما قد حكت بالأمس الحزين
مات النهار
وانهد صرح الشمس في صمت الأفق
لم يبق منه سوى شظايا يحترق
وخبا الضياء
اتراه ياتي في الظلام
ولا يضلُّ طريقه عبر البحار ؟
هو في الطريق إلى يا ليلي الطويل
إني أكاد أرى محياه الجميل
قد أعجز الأنواء والموج المثار
وأطلًّ يبسم في انتصار
ياليل ؟
هذا حبنا أغفت عليه النائبات
لكنه الأبدي حتى لو نهار العمر مات !


درستها أيام المدرسة
كم كنت أحبها هذي القصيدة.. وكم غنيتها وغنيتها
من جديد.. أعود لألمحها لأشتق منها قوتي.. وأحيي تلك الأميرة على صبرها

ويبقى السؤال: أترى يعود؟........................ كم أتمنى

iscandarnia
30-Jul-2008, 02:05 PM
انا القصيدة دي مش عارفة هيا بتاعة مين

بس عجبتني كلماتها قوي

فنقلتها هنا


اتمنى انها تعجبكوا


حالة ملل



يا حبيبي إني مللت الادعاء
مللت تقبيل الايادي
مللت تقديم الولاء
مللت اسكات فؤادي
مللت........
ومللت الاختفاء
اي حب ليس يرجو
كل اسباب البقاء؟
اي حب يختفي
خلف سد الكبرياء
اي عمر راح يمضي
والهوا فيه جريح
والردى فيه قرين
والحبيب ابتلاء
انني ان رمتك اليوم
صافيا بالحب وحدي
اصطفيتك
وانشر الاحزان والافراح
شعرا
بين اوراق الليالي
ارقب عطف السماء
لست احقد........
لست اتمرد.......
لست اشكو.......
او انوح او احنو
قلبي انقى من النقاء
لكنك اليوم تغني
لحن غير لحني
ولسانك يردد
ابياتا ليست شعري
وكلمات تمشي دروبا
غير دربي
اني مللت الادعاء



ياحبيبي
في الارض اشكال النساء
لا تعد
وألوانهن
لاتعد
واجناسهن
لا تعد
فابحث عن امرأة تحبك
كما فعلت
سهرت تناجي طيورك
كما سهرت
ونامت وبين العين والجفن منها
رسمك
كما باتت واستفاقت
كما الفت
او نقشت من حبها جبلا
كما نقشت
فإن وجدت
فاكتب على قلبي



مـلـلـــــــــــــــــــــــــــــــــت





منقولة

امانى
31-Jul-2008, 02:40 AM
يضيع العمر.........!! لفاورق جويدة...!!

"
"
"

يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيارى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي

nice angel
04-Aug-2008, 02:42 PM
رحلَ النهار
ها إنـَّـه انطفأت ذبالته على أفقٍ توهجَ دونَ نار
و جلستِ تنتظرينَ عودة سندبادَ منَ السـِّـفار
و البحرُ يصرخُ من ورائكِ بالعواصفِ و الرعود.
هوَ لن يعود،
أوما علمتِ بأنهُ أسرتهُ آلهة البحار
في قلعةٍ سوداءَ في جزرٍ من الدمِ و المحار.
هو لن يعود،


رحل النهار
فلترحلي، هو لن يعود.
الأفقُ غاباتٌ من السحبِ الثقيلة و الرعود،
الموت من أثمارهن و بعض أرمدة النهار
الموت من أمطارهن و بعض أرمدة النهار
الخوف من ألوانهن و بعض أرمدة النهار
رحل النهار
رحل النهار.
و كأن معصمكِ اليسار
و كأن ساعدكِ اليسار، وراء ساعته، فنار
في شاطيءٍ للموتِ يحلم بالسفين على انتظار.
رحل النهار
هيهات أن يقف الزمان، تمر حتى باللحودِ
خطى الزمان و بالحجار.
رحل النهار و لن يعود.
خصلاتُ شعركِ لم يَصُنها سندبادُ من الدمارْ
شَرِبتْ أُجاجَ الماء حتى شاب أشقُرها و غارْ
ورسائلُ الحبِّ الكثارْ
مبتَلةً بالماءِ منطمشٌ بها ألقُ الوعودْ
وجلستِ تنتظرينَ هائمة الخواطرِ في دوارْ:
"سيعودُ؟ لا. غرق السفين في المحيطِ إلى القرارْ"
سيعودُ؟ لا. حَجَزتهٌ صارخة العواصِف في إسارْ
يا سندبادُ، أما تعود؟

كادَ الشباب يزولُ، تنطفئُ الزنابق في الخدود
فمتى تعودْ؟
أواهِ، مدَّ يديكِ بين القلبِ عالمُهُ الجديد
بهما و يحطم علام الدم و الأظافر و السّعارْ
بيني و لو لهينة دنياهُ
آه متى تعود؟
أترى ستعرف ما سيعرف، كلما انطفأ النهارْ،
صمتُ الأصابع من بروق الغيبِ في ظُلَم الوجودْ؟
دعني لآخذ قبضتكَ كماء ثلجٍ في انهمارْ
من حيثما وَجّهتُ طرفي.. ماء ثلج في انهمارْ
في راحتيّ يسيل، في قلبي يصبُّ إلى القرار
يا طلما بهما حلمتُ كزهرتينِ على غديرْ
تتفتّحان على متاهةِ عُزلتي
رَحَلَ النهارْ
و البحرُ متسعٌ و خاوٍ. لا غناء سمى الهدير
و ما بين سوى شراع رنّحتهُ العاصفاتُ و ما يطير
إلا فؤادك فوق سطح الماء يخفق في انتظار
رَحَل النـــــهارْ
فلترحلي، رَحَل النـــــهارْ

Lady
05-Aug-2008, 10:04 AM
اسكندرانية..
جميلة أنت بأناشيدك وقصائدك..
مميزة بطلتك وحروفك..

والله قصيدة رائعة..

اي حب ليس يرجو
كل اسباب البقاء؟
اي حب يختفي
خلف سد الكبرياء
حقا.. أي حب ؟!!

بانتظار المزيد حبيبتي "اسكندرانيه"

أماني..
واضح جدا تعلقك بـ فاروق جويدة
والواضح أكثر.. هو أن لكِ ذوق رفيع باختيار القصائد
أختي بانتظار المزيد

نايس انجل..
كأن قصيدتك مكتوبة بنمط اخر للقصيدة نفسها التي ادرجتها بعنوان "ليالي بنلوب"..
ويبقى السؤال المحير: هل يعود السندباد او اوديسس ؟؟

اختياراتكم تزيدني شوقا أن أرى المزيد ..

موفقين

د/تيسير
05-Aug-2008, 11:39 AM
شكرا ليكى ياليدى ياجميلة على هذه الأفكار العظيمة
هيا دى المواضيع والا بلاش
اصخرة الملتقى : لإبراهيم ناجى

قصيدة صخرة الملتقى


سألتكِ يا صخرةَ الملتقى متى يجمع الدهرُ ما فرَّقا!
يا صخرة جمعت مهجتين أفاءا إلي حسنها المنتقي
إذا الدهر لج بأقداره أجدا علي ظهرها الموثقا
قرأنا عليك كتاب الحياة وفض الهوي سرها المغلقا
نري الشمس ذائبة في العباب وننتظر البدر في المرتقي
إذا نشر الغربُ أثوابَه وأطلق في النفس ما أطلقا
نقول هل الشمس قد خضبته وخلت به دمها المهرقا
أم الغرب كالقلب دامي الجراح له طلبةعز أن تلحقا
فيا صورة في نواحي السحاب رأينا بها همنا المغرقا
لنا الله من صورة في الضمير يراهاالفتي كلما أطرقا
يرى صورة الجرح طي الفؤاد مازال ملتهبا محرقا
ويأبي الوفاء عليه إندمالا ويأبي التذكر أن يشفقا
ويا صخرة العهد أبت أليك وقد مزق الشمل ما مزقا
أريك مشيبَ الفؤادِ الشهيدِ والشيبُ ما كلَّل المفرِقا
شكا أسره في حبال الهوي وود علي الله أن يعتقا
فلما قضي الحظ فك الأسير حن إلي أسره مطلقا

iscandarnia
05-Aug-2008, 03:40 PM
رسالة من تحت الماء - نزار قباني


ان كنت حبيبي ساعدني كي ارحل عنك

او كنت طبيبي ساعدني كي اشفي منك

لو اني اعرف ان الحب خطير جدا ما احببت

لو اني اعرف ان البحر عميق جدا ما ابحرت

لو اني اعرف خاتمتي ما كنت بدأت



اشتقت اليك فعلمني الا اشتاق

علمني كيف اقص جذور هواك من الاعماق

علمني كيف تموت الدمعة في الاحداق

علمني كيف يموت الحب وتنتحر الاشواق


يا من صورت ليا الدنيا كقصيدة شعر

وزرعت جراحك في صدري واخذت الصبر


ان كنت اعز عليك فخذ بيدي

فانا مفتون من رأسي حتى قدمي


لو اني اعرف ان الحب خطير جدا ما احببت

لو اني اعرف ان البحر عميق جدا ما ابحرت

لو اني اعرف خاتمتي ما كنت بدأت


الموج الازرق في عينيه يناديني نحو الاعمق

وانا ما عندي تجربة .. في الحب ولا عندي زورق

اني اتنفس تحت الماء .. اني اغرق .. اغرق


يا كل الحاضر والماضي يا عمر العمر

هل تسمع صوتي القادم من اعماق البحر


ان كنت قويا اخرجني من هذا اليم

فانا لا اعرف فن العوم

لو اني اعرف ان الحب خطير جدا ما احببت

لو اني اعرف ان البحر عميق جدا ما ابحرت

لو اني اعرف خاتمتي ما كنت بدأت

iscandarnia
05-Aug-2008, 03:51 PM
انت قلبي فلا تخف

وأجب .. هل تحبها ؟؟؟

والي الآن لم يزل نابضاً فيك حبها ؟؟

لست قلبي انا إذن ... إنما انت قلبها ...

كيف يا قلب ترتضى .. طعنة الغدر في خشوع

وتداري جحودها في رداء من الدموع

لست قلبي وانما خنجر أنت في الضلوع

أو تدري بما جرى .. أو تدري دمي جرى

أخذت يقظتي ولم تعطني هدأة الكرى

أو تدري بما جرى .. أو تدري دمي جرى

أخذت يقظتي ولم تعطني هدأة الكرى

جذبتني من الذرى ورمت بي إلى الثرى

قدر أحمق الخطا سحقت هامتي خطاه

دمعتي ذاب جفنها .. بسمتي ما لها شفاه

صحوة الموت ما أري أم أرى غفوة الحياة

انا ...في الظل اصطلي لفحة النار والهجير

وضميري .. يشدني لهوى ما له ضمير

والي اين امشي فانا اجهل المصير

دمرتني .. لانني كنت يوما .. أحبها .. أحبها

والي الآن .. لم يزل نابضا فيك حبها

لست قلبي انا إذن .. إنما انت قلبها ..

iscandarnia
05-Aug-2008, 04:02 PM
حبيبها

لست وحدك حبيبها

حبيبها انا

حبيبها انا قبلك

وربما جئت بعدك

وربما كنت مثلك

حبيبها ... حبيبها ... حبيبها


فلم تزل تلقاني .. وتستبيح خداعي

بلهفة في اللقاء .. برجفة في الوداع

بدمعة ليس فيها كالدمع الا البريق

برعشة هي نبض .. نبض بغير عروق


حبيبها ..

وروت لي ما كان منك ومنهم

فهم كثير .. فهم كثير ولكن لا شيء نعرف عنهم


وعانقتني والقت براسها فوق كتفي

تباعدت وتدانت .. كاصبعين بكفي


يحفر الحب قلبي ... بالنار..... بالسكين

وهاتف يهتف بي .....

حذاري يا مسكين

حذاري يا مسكين

حذاري يا مسكين


وسرت وحدي شريدا ......محطم الخطوات

تهزني انفاسي ... تخيفني لفتاتي

كهارب ليس يدري من اين أو اين يمضي


شك ... ضباب ... حطام ...

بعضي يمزق بعضي يمزق بعضي


سألت عقلي فأصغى ... وقال لا .... لن تراها .. لن تراها

وقال قلبي أراها ... ولن احب سواها .. لن احب سواها ....



ما انت يا قلب قل لي

أانت لعنة حبي .. أأنت نقمة ربي

إلى متى ......... إلى متى ......... إلى متى ......... انت قلبي

Lady
05-Aug-2008, 04:40 PM
د:تيسير..
اشكرك على وجودك وانتقائك الجميل ..

فلما قضي الحظ فك الأسير حن إلي أسره مطلقا
رغم تعجبي.. عجبتني..

بانتظار المزيد..

اسكندرانيه..
اختياراتك رائعة جدا جدا..
والله ما فيكي تتصوري قديش بكون مشدودة لكل قصيدة بتنزليها

تعرفي انه هاد الجزء كتبلي اياه خالو قبل ما يتجوز:

قلبي أراها ... ولن احب سواها .. لن سألت عقلي فأصغى ... وقال لا .... لن تراها .. لن تراها

وقال احب سواها ....



ما انت يا قلب قل لي

أانت لعنة حبي .. أأنت نقمة ربي

إلى متى ......... إلى متى ......... إلى متى ......... انت قلبي
وفكرتيني بأيامنا الحلوة مع بعض.. وعيني دمعت !!

بانتظارك غاليتي
موفقين جميعا

Lady
07-Aug-2008, 10:47 AM
أول الطريق


لنلتق , فالريح تعصف والمنحنى لا يعي

وغمغة الهاجس المتهدّد في سمعي

وهذا الطريق الذي سلبته خطاي السكون

غريب مخيف المعابر يشبه لون المنون

أحسّ السراب

وراء الهضاب

وألمس في لونه مصرعي

وأنت بعيد وراء الظنون

لنلتقي , إني أخاف المساء الغريق الضياء

أرى ماردا من أساي الممزّق يطوي الفضاء

ينقل أقدامه السود بين عيون السنا

ويطفئها , عدت أخشى أذاه على نجمنا

فعين الإله

غفت عن أذاه

وقد يستعير لهيب البكاء

ويغمده في ابتساماتنا

***

لنلتق ، ما أطول الإنتظار على الخائفين

لنلتق , تحجبنا فكرة عن عيون السنين

هنالك ترصدنا نجمة من هوانا الرقيق

تمدّ يديها لترشدنا لمكان سحيق

وراء الجراح

ولسع الرّياح

بعيدا وراء كهوف الأنين

هنالك يبدأ كلّ طريق

***

هنالك تبتدىء الذكريات سجلا جديد

وتبدو حدود طريق يشقّ الفضاء المديد

إلى موضع في المدى المرتمي حجبته الظلال

وما كشفت عن خفاياه حتى عيون الخيال

سنعبر فيه

إلى ألف تيه

سدى يتحرّى الزمان البليد

خطانا فنحن وراء المحال

***

سنحيا معا في عوالم حافلة بالوعود

ونملك ليلا يبيع النّعاس وعطر الورود

سينبجس الماء حيث لمسنا أديم الثرى

ويرقص حول خطانا بأجنحة من شذى

سنمحو الزّمان

وننسى المكان

هناك ونقسم ألاّ نعود

إلى أمسنا المنطوي

سر بنا !

iscandarnia
07-Aug-2008, 11:48 AM
أول الطريق


لنلتق , فالريح تعصف والمنحنى لا يعي

وغمغة الهاجس المتهدّد في سمعي

وهذا الطريق الذي سلبته خطاي السكون

غريب مخيف المعابر يشبه لون المنون

أحسّ السراب

وراء الهضاب

وألمس في لونه مصرعي

وأنت بعيد وراء الظنون

لنلتقي , إني أخاف المساء الغريق الضياء

أرى ماردا من أساي الممزّق يطوي الفضاء

ينقل أقدامه السود بين عيون السنا

ويطفئها , عدت أخشى أذاه على نجمنا

فعين الإله

غفت عن أذاه




وقد يستعير لهيب البكاء

ويغمده في ابتساماتنا

***

لنلتق ، ما أطول الإنتظار على الخائفين

لنلتق , تحجبنا فكرة عن عيون السنين

هنالك ترصدنا نجمة من هوانا الرقيق

تمدّ يديها لترشدنا لمكان سحيق

وراء الجراح

ولسع الرّياح

بعيدا وراء كهوف الأنين

هنالك يبدأ كلّ طريق

***

هنالك تبتدىء الذكريات سجلا جديد

وتبدو حدود طريق يشقّ الفضاء المديد

إلى موضع في المدى المرتمي حجبته الظلال

وما كشفت عن خفاياه حتى عيون الخيال

سنعبر فيه

إلى ألف تيه

سدى يتحرّى الزمان البليد

خطانا فنحن وراء المحال

***

سنحيا معا في عوالم حافلة بالوعود

ونملك ليلا يبيع النّعاس وعطر الورود

سينبجس الماء حيث لمسنا أديم الثرى

ويرقص حول خطانا بأجنحة من شذى

سنمحو الزّمان

وننسى المكان

هناك ونقسم ألاّ نعود

إلى أمسنا المنطوي

سر بنا !





تسلم ايديكي يا ليدي قصيدة جميلة

بس انا متحفظة علي الجملتين اللي باللون الاحمر

معاذ الله طبعا

د/تيسير
08-Aug-2008, 09:11 PM
الشاعر الكبير ابراهيم ناجى من أرق وأروع شعراء العصرالحديث وأنا أحفظ كثيرا من أشعاره وأهديكم ملحمته الرائعة الأطلال كاملة لأن البعض لايعرف منها سوى الأبيات التى غنتها كوكب الشرق أم كلثوم.ولمن لايعرف فان شاعرنا الكبير كان قد كتب هذه القصيدة الرائعة فى الفنانة (زوزو حمدى الحكيم)تلك الأديبة الرائعة التى كانت تكتب الشعر والنثر وقد التقى بها لأول مرة فى الصالونات الأدبية التى كانت منتشرة فى ذلك الوقت ولكن حبهما تعثر .فانهار شاعرنا العظيم وأخرج لنا أجمل مازخرت به كتب الشعر حتى يومنا هذا كما اتجهت الأديبة الحسناء الى فن التمثيل:
يـا فُؤَادِي رَحِمَ اللّهُ الهَوَى ............... كَانَ صَرْحاً مِنْ خَيَالٍ فَهَوَى


اِسْقِني واشْرَبْ عَلَى أَطْلاَلِهِ..... وارْوِ عَنِّي طَالَمَا الدَّمْعُ رَوَى


كَيْفَ ذَاكَ الحُبُّ أَمْسَى خَبَراً..... وَحَدِيْثاً مِنْ أَحَادِيْثِ الجَوَى



وَبِسَــاطاً مِنْ نَدَامَى حُلُمٍ ..... هم تَوَارَوا أَبَداً وَهُوَ انْطَوَى





يَارِيَاحاً لَيْسَ يَهْدا عَصْفُهَا .... نَضَبَ الزَّيْتُ وَمِصْبَاحِي انْطَفَا

وَأَنَا أَقْتَاتُ مِنْ وَهْمٍ عَفَا.. .. وَأَفي العُمْرَ لِنِاسٍ مَا وَفَى
كَمْ تَقَلَّبْتُ عَلَى خَنْجَرِهِ ..... لاَ الهَوَى مَالَ وَلاَ الجَفْنُ غَفَا


وَإذا القَلْبُ عَلَى غُفْرانِهِ.. .. كُلَّمَا غَارَ بَهِ النَّصْلُ عَفَا






يَاغَرَاماً كَانَ مِنّي في دّمي ..... قَدَراً كَالمَوْتِ أَوْفَى طَعْمُهُ

مَا قَضَيْنَا سَاعَةً في عُرْسِهِ ..... وقَضَيْنَا العُمْرَ في مَأْتَمِهِ
مَا انْتِزَاعي دَمْعَةً مِنْ عَيْنَيْهِ..... وَاغْتِصَابي بَسْمَةً مِنْ فَمِهِ
لَيْتَ شِعْري أَيْنَ مِنْهُ مَهْرَبي..... أَيْنَ يَمْضي هَارِبٌ مِنْ دَمِهِ







لَسْتُ أَنْسَاكِ وَقَدْ اَغْرَيْتِني ..... بِفَمٍ عَذْبِ المُنَادَاةِ رَقِيْقْ

وَيَدٍ تَمْتَدُّ نَحْوي كَيَدٍ..... مِنْ خِلاَلِ المَوْجِ مُدَّتْ لِغَرِيْقْ



آهِ يَا قِيْلَةَ أَقْدَامي إِذَا ..... شَكَتِ الأَقْدَامُ أَشْوَاكَ الطَّرِيْقْ

يَظْمَاُ السَّاري لَهُ ..... أَيْنَ في عَيْنَيْكِ ذَيَّاكَ البَرِيْقْ




لَسْتُ أَنْسَاكِ وَقَدْ أَغْرَيْتِني ..... بِالذُّرَى الشُّمِّ فَأَدْمَنْتُ الطُّمُوحْ

أَنْتِ رُوحٌ في سَمَائي ..... وَأنَالَكِ أَعْلُو فَكَأَنّي مَحْضُ رُوحْ
يَا لَهَا مِنْ قِمَمٍ كُنَّا بِهَا ..... نَتَلاَقَى وَبِسِرَّيْنَا نَبُوحْ


نَسْتَشِفُّ الغَيْبَ مِنْ أَبْرَاجِهَا .... وَنَرَى النَّاسَ ظِلاَلاً في السُفُوحْ






أَنْتِ حُسْنٌ في ضُحَاهُ لُمْ يَزَلْ ..... وَاَنَا عِنْدِيَ أَحْزَانُ الطَّفَلْ

وَبَقَايَا الظِّلِّ مِنْ رَكْبٍ رَحَلْ .....وَخُيُوطُ النُّورِ مِنْ نَجْمٍ أَفَلْ
أَلْمَحُ الدُّنْيَا بِعَيْنيْ سَئِمٍ .....وَأَرَى حَوُلِيَ أَشْبَاحَ المَلَلْ
رَاقِصاتٍ فَوْقَ أَشْلاْءِ الهَوَى..... مُعْولاَتٍ فَوْقَ أَجْدَاثِ الأَمَلْ







ذَهَبَ العُمْرُ هَبَاءً فَاذْهَبي .... لَمْ يَكُنْ وَعْدُكِ إلاَ شَبَحَا

صَفْحَةً قَدْ ذَهَبَ الدَّهْرُ بِهَا ..... أَثْبَتَ الحُبَّ عَلَيْهَا وَمَحَا
اُنْظُري ضِحْكِي وَرَقْصي فَرِحاً..... وَأَنَا أَحْمِلُ قَلْباً ذُبِحَا


وَيَرَاني النَّاسُ رُوحَاً طَائِراً ..... وَالجَوَى يَطْحَنُنِي طَحْنَ الرَّحَى






كُنْتِ تِمْثَالَ خَيَالي فَهَوَى ... المَقَادِيْرُ أَرَادَتْ لاَ يَدِي

وَيْحَهَا لَمْ تَدْرِ مَاذا حَطَّمَتْ ..... حَطَّمَتْ تَاجي وَهَدَّتْ مَعْبَدِي
يَا حَيَاةَ اليَائِسِ المُنْفَرِد ِ..... يَا يَبَاباً مَا بِهِ مِنْ أَحَدِ
يَا قَفَاراً لافِحَاتٍ مَا بِهَا ..... مِنْ نَجِيٍّ .. يَا سُكُونَ الأَبَدِ







أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ..... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً..... ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.....سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ..... لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاءْ







أَيْنَ مِنّي مَجْلِسٌ أَنْتَ بِهِ..... فِتْنَةٌ تَمَّتْ سَنَاءٌ وَسَنَى

وَأَنَا حُبٌّ وَقَلْبٌ هَائِمٌ..... وَخَيَالٌ حَائِرٌ مِنْكَ دَنَا
وَمِنَ الشَّوْقِ رَسُلٌ بَيْنَنَا... وَنَدِيْمٌ قَدَّمَ الكَاْسَ لَنَا
وَسَقَانَا فَانْتَفَضْنَا لَحْظَةً..... لِغُبَارٍ آدَمِيٍّ مَسَّنَا







قَدْ عَرَفْنَا صَوْلَةَ الجِسْمِ الّتِي..... تَحْكُمُ الحَيَّ وَتَطْغَى في دِمَاهْ

وَسَمَعْنَا صَرْخَةً في رَعْدِهَا.... سَوْطُ جَلاَّدٍ وَتَعْذِيْبُ إلَهْ
أَمَرَتْنَا فَعَصَيْنَا أَمْرَهَا..... وَأَبَيْنَا الذُلَّ أَنْ يَغْشَى الجِبَاهْ


حَكَمَ الطَّاغي فَكُنَّا في العُصَاهْ..... وَطُرِدْنَا خَلْفَ أَسْوَارِ الحَيَاهْ






يَا لَمَنْفِيَّيْنِ ضَلاَّ في الوُعُورْ... دَمِيَا بِالشَّوْكِ فيْهَا وَالصُّخُورْ

كُلَّمَا تَقْسُو اللَّيَالي عَرَفَا.....رَوْعَةَ اللآلامِ في المَنْفَى الطَّهُورْ
طُرِدَا مِنْ ذَلِكَ الحُلْمِ الكَبِيْرْ..... لِلْحُظُوظِ السُّودِ واللَّيْلِ الضَّريْرْ
يَقْبَسَانِ النُّورَ مِنْ رُوحَيْهِمَا..... كُلَّمَا قَدْ ضَنَّتِ الدُّنْيا بِنُورْ







أَنْتِ قَدْ صَيَّرْتِ أَمْرِي عَجَبَا..... كَثُرَتْ حِوْليَ أَطْيَارُ الرُّبَى

فَإِذا قُلْتُ لِقَلْبي سَاعَةً.... قُمْ نُغَرِّدْ لِسِوَى لَيْلَى أَبَى
حَجَبَتْ تَأْبى لِعَيْني مَأْرَبَا..... غَيْرُ عَيْنَيْكِ وَلاَ مَطَّلَبَا
أَنْتِ مَنْ أَسْدَلَهَا لا تَدَّعي..... أَنَّني أسْدَلْتُ هَذي الحُجُبَا







وَلَكَمْ صَاحَ بِيَ اليَأْسُ انْتزِعْهَا..... فَيَرُدُّ القَدَرُ السَّاخِرُ: دَعْهَا

يَا لَهَا مِنْ خُطَّةٍ عَمْيَاءَ لَوْ..... أَنَّني اُبْصِرُ شَيْئاً لَمْ اُطِعْهَا
وَلِيَ الوَيْلُ إِذَا لَبَّيْتُهَا ..... وَلِيَ الوَيْلُ إِذا لَمْ أَتَّبِعْهَا
قَدْ حَنَتْ رَأْسي وَلَو كُلُّ القِوَى..... تَشْتَري عِزَّةَ نَفْسي لَمْ أَبِعْهَا







يَاحَبِيْباً زُرْتُ يَوْماً أَيْكَهُ..... طَائِرَ الشَّوْقِ اُغَنّي أَلَمي

لَكَ إِبْطَاءُ المُدلِّ المُنْعِمِ..... وَتَجَنّي القَادرِ المُحْتَكِمِ
وَحَنِيْني لَكَ يَكْوي أَضْلُعي..... وَالثَّوَاني جَمَرَاتٌ في دَمي
وَأَنَا مُرْتَقِبٌ في مَوْضِعي ..... مُرْهَفُ السَّمْعِ لِوَقْعِ القَدَمِ







قَدَمٌ تَخْطُو وَقَلْبي مُشْبِهٌ..... مَوْجَةً تَخْطُو إِلى شَاطِئِهَا

أيُّهَا الظَّالِمُ بِاللَّهِ إلَى كَمْ..... أَسْفَحُ الدَّمْعَ عَلَى مَوْطِئِهَا
رَحْمَةٌ أَنْتَ فَهَلْ مِنْ رَحْمَةٍ .....لِغَريْبِ الرّوحِ أَوْ ظَامِئِهَا
يَا شِفَاءَ الرُّوحِ رُوحي تَشْتَكي ..... ظُلْمَ آسِيْهَا إِلى بَارِئِهَا







أَعْطِني حُرِّيَتي اَطْلِقْ يَدَيَّ..... إِنَّني أَعْطَيْتُ مَا اسْتَبْقَيْتُ شَيَّ

آهِ مِنْ قَيْدِكَ أَدْمَى مِعْصَمي..... لِمَ اُبْقِيْهِ وَمَا أَبْقَى عَلَيَّ
مَا احْتِفَاظي بِعُهُودٍ لَمْ تَصُنْهَا..... وَإِلاَمَ اللأَسْرُ وَالدُّنْيا لَدَيَّ
هَا أَنَا جَفَّتْ دُمُوعي فَاعْفُ عَنْهَا..... إِنّهَا قَبْلَكَ لَمْ تُبْذَلْ لِحَيَّ







وَهَبِ الطَّائِرَ عَنْ عُشِّكَ طَارَا..... جَفَّتِ الغُدْرَانُ وَالثَّلْجُ أَغَارَا

هَذِهِ الدُّنْيَا قُلُوبٌ جَمَدَتْ..... خَبَتِ الشُّعْلَةُ وَالجِمْرُ تَوَارَى
وَإِذا مَا قَبَسَ القَلْبُ غَدَا..... مِنْ رَمَادٍ لاَ تَسَلْهُ كَيْفَ صَارَا
لاَ تَسَلْ واذْكُرْ عَذابَ المُصْطَلي..... وَهُوَيُذْكِيْهِ فَلاَ يَقْبَسُ نَارَا







لاَ رَعَى اللّه مَسَاءً قَاسِياً..... قَدْ أَرَاني كُلَّ أَحْلامي سُدى

وَأَرَاني قَلْبَ مَنْ أَعْبُدُهُ.....سَاخِراً مِنْ مَدْمَعي سُخْرَ العِدَا
لَيْتَ شِعْري أَيُّ أَحْدَاثٍ جَرَتْ.....أَنْزَلَتْ رُوحَكَ سِجْناً مُوصَدا
صَدِئَتْ رُوحُكَ في غَيْهَبِهَا..... وَكَذا الأَرْوَاحُ يَعْلُوهَا الصَّدا







قَدْ رَأَيْتُ الكَوْنَ قَبْراً ضَيِّقاً..... خَيَّمَ اليَاْسُ عَلَيْهِ وَالسُّكُوتْ

وَرَأَتْ عَيْني أَكَاذيْبَ الهَوَى..... وَاهِيَاتٍ كَخُيوطِ العَنْكَبُوتْ
كُنْتَ تَرْثي لِي وَتَدْري أَلَمي..... لَوْ رَثَى لِلدَّمْعِ تِمْثَالٌ صَمُوتْ
عِنْدَ أَقْدَامِكَ دُنْيَا تَنْتَهي..... وَعَلَى بَابِكَ آمَالٌ تَمُوتْ







كُنْتَ تَدْعونيَ طِفْلاُ كُلَّمَا..... ثَارَ حُبّي وَتَنَدَّتْ مُقَلِي

وَلَكَ الحَقُّ لَقَدْ عَاِشَ الهَوَى..... فيَّ طِفْلاً وَنَمَا لَم يَعْقَلِ
وَرَأَى الطَّعْنَةَ إذْ صَوَّبْتَهَا..... فَمَشَتْ مَجْنُونةً لِلْمَقْتَلِ
رَمَتِ الطِّفْلَ فَأَدْمَتْ قَلْبَهُ..... وَأَصَابَتْ كِبْرِيَاءَ الَّرجُلِ







قُلْتُ لِلنَّفْسِ وَقَدْ جُزْنَا الوَصِيْدَا.....عَجِّلي لا يَنْفَعُ الحَزْمُ وَئِيْدَا

وَدَعي الهَيْكَلَ شُبَّتْ نَارُهُ..... تَأكُلُ الرُّكَّعَ فِيْهِ وَالسُّجُودَا
يَتَمَنّى لي وَفَائي عَوْدَةً..... وَالهَوَى المَجْرُوحُ يَاْبَى أَنْ نَعُودَا
لِيَ نَحْوَ اللَّهبِ الَّذاكي بِهِ..... لَفْتَةُ العُودِ إِذا صَارَ وُقُوداً







لَسْتُ أَنْسَى أَبَدا.............. سَاعَةً في العُمُرِ

تَحْتَ رِيْحٍ صَفَّقَتْ............. لارْتِقَاصِ المَطَرِ
نَوَّحَتْ لِلذّكَرِ.................... وَشَكَتْ لِلْقَمَرِ
وَإِذا مَا طَرِبَتْ................. عَرْبَدَتْ في الشَّجَرِ




هَاكَ مَا قَدْ صَبَّتِ............. الرِّيْحُ بِاُذْنِ الشَّاعِرِ
وَهْيَ تُغْري القَلْبَ.............إِغْرَاءِ النَّصِيْحِ الفَاجِرِ







أَيُّهَا الشَّاعِرُ تَغْفو............ تَذْكُرُ العَهْدَ وَتَصْحو

وَإِذا مَا إَلتَأَمَ جُرْحٌ......... جَدَّ بِالتِذْكَارِ جُرْحُ
فَتَعَلَّمْ كَيْفَ تَنْسى..........وَتَعَلَّمْ كَيْفَ تَمْحو
أَوَ كُلُّ الحُبِّ في رَأْيِكَ..... غُفْرَانٌ وَصُفْحُ







هَاكَ فَانْظُرْ عَدَدَ...............الرَّمْلِ قُلُوباً وَنِسَاءْ

فَتَخَيَّرْ مَا تَشَاءْ.............. .ذَهَبَ العُمْرُ هَبَاءْ
ضَلَّ في الأَرْضِ الّذي........ .يَنْشُدُ أَبْنَاءَ السَّمَاءْ
أَيُّ رُوحَانِيَّةٍ تُعْصَرُ.......... مِنْ طِيْنٍ وَمَاءْ







أَيُّهَا الرِّيْحُ أَجَلْ لَكِنَّمَا..... هِيَ حُبِّي وَتَعِلَّاتِي وَيَأْسِي

هِيَ في الغَيْبِ لِقَلْبي خُلِقَتْ.... أَشرَقَتْ لي قَبْلَ أَنْ تُشْرِقَ شَمْسِي
وَعَلَى مَوْعِدِهَا أَطْبَقَتُ عَيْني..... وَعَلى تَذْكَارِهَا وَسَّدْتُ رَأْسِي







جَنَّتِ الرِّيْحُ وَنَا.......... دَتْــهُ شَيَاطِيْنُ الظَّلاَمْ

أَخِتاَماً كَيْفَ يَحْلو......لَكَ في البِدْءِ الخِتَامْ




يَا جَرِيْحاً أَسْلَمَ الـ.......جُـرْح حَبِيْباً نَكَأَهْ
هُوَ لاَ يَبْكي إّذَا...... الـنَّـاعِي بِهَذَا نَبَّأَهْ
أَيُّهَا الجَبَّارُ هَلْ ........تُصْـرَعُ مِنْ أَجلِ امْرأَهْ







يَالَهَا مِنْ صَيْحَةٍ مَا بَعَثَتْ....عِنْدَهُ غَيْرَ أَليْمِ الذِّكَرِ

أَرِقَتْ في جَنْبِهِ فَاسْتَيْقَظَتْ.... كَبَقَايَا خَنْجَرٍ مُنْكَسِرِ
لَمَعَ النَّهْرُ وَنَادَاهُ لَهُ..... فَمَضَى مُنْحَدِراً لِلنَّهَرِ
نَاضِبَ الزَّادِ وَمَا مِنْ سَفَر.... دُونِ زَادٍ غَيْرُ هَذَا السَّفَرِ






يَاحَبِيْبي كُلُّ شَيْءٍ بِقَضَاءْ.... مَا بِأَيْدينَا خُلِقْنَا تُعَسَاءْ

رُبَّمَا تَجْمَعُنَا أَقْدَارُنَا.... ذَاتَ يَوْمٍ بَعْدَمَا عَزَّ الِّلقَاءْ
فَإِذا أَنْكَرَ خِلٌّ خِلَّهُ ..... وَتَلاَقَيْنَا لِقَاءَ الغُرَبَاءْ
وَمَضَى كُلٌّ إِلَى غَايَتِهِ.... لاَ تَقُلْ شِئْنَا! فَإِنَّ الحَظَّ شَاء







يَا نِدَاءً كُلَّمَا أَرْسَلْتُهُ.... رُدَّ مَقْهُوراً وَبِالحَظِّ ارْتَطَمْ

وَهُتَافاً مِنْ أَغَاريْد المُنَى...... عَادَ لي وَهْوَ نُوَاحٌ وَنَدَمْ
رُبَّ تِمْثَالِ جَمَالٍ وَسَنَا..... لاَحَ لِي وَالعَيْشُ شَجْوٌ وَظُلَمْ
إِرْتَمَى اللَّحْنُ عَلَيْهِ جَاثِيَاً.... لَيْسَ يَدْرِي أَنَّهُ حُسْنٌ أَصَمْ







هَدَأَ اللَّيْلُ وَلاَ قَلْبَ لَهُ..... أَيُّهَا السَّاهِرُ يَدْري حَيْرَتَكْ

اَيُّهَا الشَّاعِرُ خُذْ قِيْثَارَتَكْ .....غَنِّ أَشْجَانَكَ وَاسْكُبْ دَمْعَتَكْ
رُبَّ لَحْنٍ رَقَصَ النَّجْمُ لَهُ .... وَغَزَا السُّحْبَ وَبِالنَّجْمِ فَتَكْ
غَنِّهِ حَتَّى نَرَى سِتْرَ الدُّجَى .... طَلَعَ الفَجْرُ عَلَيْهِ فَانْتَهَكْ







وَإِذا مَا زَهَرَاتٌ ذُعِرَتْ .... وَرَأَيْتَ الرُّعْبَ يَغْشَى قَلْبَهَا

فَتَرَفَّقْ وَاتَّئِدْ وَاعْزِفْ لَهَا ..... مِنْ رَقِيْقِ اللَّحْنِ وَامْسَحْ رُعْبَهَا
رُبَّمَا نَامَتْ عَلَى مَهْدِ اللأَسَى... وَبَكَتْ مُسْتَصْرِخَاتٍ رَبَّهَا
أَيُّهَا الشَّاعِرُ كَمْ مِنْ زَهْرَةٍ .....عَوقِبَتْ لَمْ تَدْرِ يَوْماً ذَنْبَهَا

iscandarnia
10-Aug-2008, 07:21 PM
قصيدة الحزن

علمني حبك ..أن أحزن

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور

لامرأة.. تجمع أجزائي

كشظايا البلور المكسور

***

علمني حبك سيدتي أسوء عادات

علمني أخرج من بيتي

في الليللة ألاف المرات..

و أجرب طب العطارين..

و أطرق باب العرافات..

علمني ..أخرج من بيتي..

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك..

في الأمطار..

و في أضواء السيارات..

و أطارد ثوبك..

في أثواب المجهولات

و أطارد طيفك..

حتى..حتى..

في أوراق الإعلانات..

علمني حبك كيف أهيم على وجهي..ساعات

بحثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه ٍ..عن صوتٍ..

هو كل الأوجه و الأصواتْ

***

أدخلني حبكِ.. سيدتي

مدن الأحزانْ..

و أنا من قبلكِ لم أدخلْ

مدنَ الأحزان..

لم أعرف أبداً..

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسانْ.. ***

علمني حبكِ..

أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطانْ..

و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس, على الصلبانْ

علمني حبكِ..كيف الحبُّ

يغير خارطة الأزمانْ..

علمني أني حين أحبُّ..

تكف الأرض عن الدورانْ

علمني حبك أشياءً..

ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ..

دخلت قصور ملوك الجانْ

و حلمت بأن تزوجني

بنتُ السلطان..

بلك العيناها ..

أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها..

أشهى من زهر الرمانْ

و حلمت بأني أخطفها مثل الفرسانْ..

و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ و المرجانْ..

علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر..

و لا تأتي بنت السلطانْ..

***

علمني حبكِ..

كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري, في الأوراق اليابسة الصفراءْ

في الجو الماطر.. في الأنواءْ..

في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ..

مساءً..قهوتنا السوداءْ..

علمني حبك أن آوي..

لفنادقَ ليس لها أسماءْ

و كنائس ليس لها أسماءْ

و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ..كيف الليلُ

يضخم أحزان الغرباءْ..

علمني..كيف أرى بيروتْ

إمرأة..طاغية الإغراءْ..

إمراةً..تلبس كل كل مساءْ

أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترش العطرعلى نهديها

للبحارةِ..و الأمراء..

علمني حبك أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ..

في طرق (الروشة) و (الحمراء)..

علمني حبك أن أحزنْ..

و أمنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزنْ..

لامرأة تجمع أجزائي..

كشظايا البلور المكسور..






لنزار قبانى

Lady
11-Aug-2008, 12:32 PM
السلام عليكم..

اسكندرانية القمر..

تسلم ايديكي يا ليدي قصيدة جميلة

بس انا متحفظة علي الجملتين اللي باللون الاحمر

معاذ الله طبعا
ايوة صح معاكي حق.. انا لما قرأتهم كنت رح اشيل الجملتين منها!
لكن هيك ما بكون النقل سليم!
اتوقع الصح انه نحنا نطلب من الادارة تشيل الجملتين
شكرا على ملحوظتك
وعلى فكرة قصيدة نزار قباني رائعة جدا.. (علمني حبك)وحتى لما يغنيها كاظم بتكون القصيدة رائعة
اختيار جميل(كالعاده) بانتظارك عزيزتي


د.تيسير.. اختيار جميل جدا
نفسي اسمع القصيدة لحتى اذوب بمعانيها
جيت اقتبس اكتر بيت عجبني لكن اكتشفت انهم كلهم اجمل من بعض

أَيُّهَا الشَّاعِرُ كَمْ مِنْ زَهْرَةٍ .....عَوقِبَتْ لَمْ تَدْرِ يَوْماً ذَنْبَهَا
اخترت اخر سطر.. لانه معناه موجود بيننا للأسف
أزادك الله روعة عزيزتي

موفقين جميعا

Lady
11-Aug-2008, 01:07 PM
النهـــــــــــر المتجمــــــــد


يا نهرُ هل نضبتْ مياهُكَ فانقطعتَ عن الخريـر ؟

أم قد هَرِمْتَ وخار عزمُكَ فانثنيتَ عن المسير ؟

***
بالأمسِ كنتَ مرنماً بين الحدائـقِ والزهـور

تتلو على الدنيا وما فيها أحاديـثَ الدهـور

***
بالأمس كنتَ تسير لا تخشى الموانعَ في الطريـق

واليومَ قد هبطتْ عليك سكينةُ اللحدِ العميـق

***
بالأمس كنـتَ إذا أتيتُكَ باكيـاً سلَّيْتَنـي

واليومَ صـرتَ إذا أتيتُكَ ضاحكـاً أبكيتنـي

***
بالأمسِ كنتَ إذا سمعتَ تنهُّـدِي وتوجُّعِـي

تبكي ، وها أبكي أنا وحدي، ولا تبكي معي !

***
ما هذه الأكفانُ ؟ أم هذي قيـودٌ من جليـد

قد كبَّلَتْكَ وذَلَّلَتْـكَ بها يدُ البـرْدِ الشديـد ؟

***
ها حولك الصفصافُ لا ورقٌ عليه ولا جمـال

يجثو كئيباً كلما مرَّتْ بـهِ ريـحُ الشمـال

***
والحَوْرُ يندبُ فوق رأسِـكَ ناثـراً أغصانَـهُ

لا يسرح الحسُّـونُ فيـهِ مـردِّداً ألحانَـهُ

***
تأتيه أسرابٌ من الغربـانِ تنعـقُ في الفَضَـا

فكأنها ترثِي شباباً من حياتِـكَ قـد مَضَـى

***

وكأنـها بنعيبها عندَ الصبـاحِ وفي المسـاء

جوقٌ يُشَيِّعُ جسمَـكَ الصافي إلى دارِ البقـاء

***
لكن سينصرف الشتا ، وتعود أيـامُ الربيـع

فتفكّ جسمكَ من عِقَالٍ مَكَّنَتْهُ يـدُ الصقيـع

***
وتكرّ موجتُكَ النقيةُ حُرَّةً نحـوَ البِحَـار

حُبلى بأسرارِ الدجى ، ثملى بأنـوارِ النهـار

***
وتعود تبسمُ إذ يلاطف وجهَكَ الصافي النسيم

وتعود تسبحُ في مياهِكَ أنجمُ الليلِ البهيـم

***

والبدرُ يبسطُ من سماه عليكَ ستراً من لُجَيْـن

والشمسُ تسترُ بالأزاهرِ منكبَيْـكَ العارِيَيْـن

***
والحَوْرُ ينسى ما اعتراهُ من المصائـبِ والمِـحَن

ويعود يشمخ أنفُهُ ويميس مُخْضَـرَّ الفَنَـن

***
وتعود للصفصافِ بعد الشيبِ أيامُ الشبـاب

فيغرد الحسُّـونُ فوق غصونهِ بدلَ الغـراب


***
قد كان لي يا نـهرُ قلبٌ ضاحكٌ مثل المروج

حُرٌّ كقلبِكَ فيه أهـواءٌ وآمـالٌ تمـوج

***
قد كان يُضحي غير ما يُمسي ولا يشكو المَلَل

واليوم قد جمدتْ كوجهِكَ فيه أمواجُ الأمـل

***
فتساوتِ الأيـامُ فيه : صباحُهـا ومسـاؤها

وتوازنَتْ فيه الحياةُ : نعيمُـها وشقـاؤها

***
سيّان فيه غدا الربيعُ مع الخريفِ أو الشتاء

سيّان نوحُ البائسين ، وضحكُ أبناءِ الصفاء

***
نَبَذَتْهُ ضوضاء ُ الحياةِ فمـالَ عنها وانفـرد

فغـدا جماداً لا يَحِنُّ ولا يميلُ إلى أحـد

***
وغدا غريباً بين قومٍ كـانَ قبـلاً منهـمُ

وغدوت بين الناس لغزاً فيه لغـزٌ مبهـمُ

***
يا نـهرُ ! ذا قلبي أراه كما أراكَ مكبَّـلا

والفرقُ أنَّك سوفَ تنشطُ من عقالِكَ ، وهو لا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

قصيدة (أعشقها) بكل معاني الكلمة
ولطالما غنيتها على لساني
إنها تحمل في قلبي معان كثيرة..
لذلك الحب بيننا.. وسيبقى

iscandarnia
11-Aug-2008, 02:38 PM
سلمت اناملك الرقيقة يا ليدى

فعلا قصيدة جميلة جدا وحزينة جدا وتعبر اعماقنا بمنتهى السهولة واليسر

يمكن لانها بتعبر قوى عننا

تسلم ايديكى ومستنيا منك قصائد على نفس المستوى


على فكرة انا حبيت اكتب الجزء اللي عجبنى بس احترت فيها لانها كلها على بعضها كيان جميل قوى

Lady
17-Aug-2008, 03:39 PM
أغنية في حب الكلمات


فيمَ نخشَى الكلماتْ

وهي أحياناً أكفٌّ من ورودِ

بارداتِ العِطْرِ مرّتْ عذْبةً فوق خدودِ

وهي أحياناً كؤوسٌ من رحيقٍ مُنْعِشِ

رشَفَتْها، ذاتَ صيفٍ، شَفةٌ في عَطَشِ؟


فيم نخشى الكلماتْ؟

إنّ منها كلماتٍ هي أجراسٌ خفيّهْ

رَجعُها يُعلِن من أعمارنا المنفعلاتْ

فترةً مسحورةَ الفجرِ سخيّهْ

قَطَرَتْ حسّا وحبّاً وحياةْ

فلماذا نحنُ نخشى الكلماتْ؟


نحنُ لُذْنا بالسكونِ

وصمتنا، لم نشأ أن تكشف السرَّ الشِّفاهُ

وحَسِبنا أنّ في الألفاظ غولاً لا نراهُ

قابعاً تُخْبئُهُ الأحرُفُ عن سَمْع القرونِ

نحنُ كبّلنا الحروف الظامئهْ

لم نَدَعْها تفرشُ الليلَ لنا

مِسْنداً يقطُرُ موسيقَى وعِطْراً ومُنَى

وكؤوساً دافئهْ

فيم نخشى الكلماتْ؟


إنها بابُ هَوىً خلفيّةٌ ينْفُذُ منها

غَدُنا المُبهَمُ فلنرفعْ ستارَ الصمتِ عنها

إنها نافذةٌ ضوئيّةٌ منها يُطِلّ

ما كتمناهُ وغلّفناهُ في أعماقنا

مِن أمانينا ومن أشواقنا

فمتى يكتشفُ الصمتُ المملُّ

أنّنا عُدْنا نُحبّ الكلماتْ؟

ولماذا نحن نخشَى الكلماتْ

الصديقاتِ التي تأتي إلينا

من مَدَى أعماقنا دافئةَ الأحرُفِ ثَرّهْ؟

إنها تَفجؤنا، في غَفْلةٍ من شفتينا

وتغنّينا فتنثالُ علينا ألفُ فكرهْ

من حياةٍ خِصْبة الآفاقِ نَضْرهْ

رَقَدَتْ فينا ولم تَدْرِ الحياةْ

وغداً تُلْقي بها بين يدينا

الصديقاتُ الحريصاتُ علينا، الكلماتْ

فلماذا لا نحبّ الكلماتْ؟

فيمَ نخشى الكلماتْ؟


إنّ منها كلماتٍ مُخْمليات العُذوبَهْ

قَبَسَتْ أحرفُها دِفْءَ المُنى من شَفَتين

إنّ منها أُخَراً جَذْلى طَروبهْ

عَبرَت ورديّةَ الأفراح سَكْرى المُقْلتين

كَلِماتٌ شاعريّاتٌ، طريّهْ

أقبلتْ تلمُسُ خَدّينا، حروفُ

نامَ في أصدائها لونٌ غنيّ وحفيفُ

وحماساتٌ وأشواقٌ خفيّهْ

فيمَ نخشى الكلماتْ؟


إن تكنْ أشواكها بالأمسِ يوماً جرَحتْنا

فلقد لفّتْ ذراعَيْها على أعناقنا

وأراقتْ عِطْرَها الحُلوَ على أشواقنا

إن تكن أحرفُها قد وَخَزَتْنا

وَلَوَتْ أعناقَها عنّا ولم تَعْطِفْ علينا

فلكم أبقت وعوداً في يَدَينا

وغداً تغمُرُنا عِطْراً وورداً وحياةْ

آهِ فاملأ كأسَتيْنا كلِماتْ

في غدٍ نبني لنا عُشّ رؤىً من كلماتْ

سامقاً يعترش اللبلابُ في أحرُفِهِ

سنُذيبُ الشِّعْرَ في زُخْرُفِهِ

وسنَرْوي زهرَهُ بالكلماتْ

وسنَبْني شُرْفةً للعطْرِ والوردِ الخجولِ

ولها أعمدةٌ من كلماتْ

وممرّاً بارداً يسْبَحُ في ظلٍّ ظليلِ

حَرَسَتْهُ الكلماتْ

عُمْرُنا نحنُ نذرناهُ صلاةْ

حازم أحمد
24-Aug-2008, 10:44 PM
أشهد أن لا امرأة ً

أتقنت اللعبة إلا أنت

واحتملت حماقتي

عشرة أعوام كما احتملت

واصطبرت على جنوني مثلما صبرت

وقلمت أظافري

ورتبت دفاتري

وأدخلتني روضة الأطفال

إلا أنت ..

2

أشهد أن لا امرأة ً

تشبهني كصورة زيتية

في الفكر والسلوك إلا أنت

والعقل والجنون إلا أنت

والملل السريع

والتعلق السريع

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

قد أخذت من اهتمامي

نصف ما أخذت

واستعمرتني مثلما فعلت

وحررتني مثلما فعلت

3

أشهد أن لا امرأة ً

تعاملت معي كطفل عمره شهران

إلا أنت ..

وقدمت لي لبن العصفور

والأزهار والألعاب

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

كانت معي كريمة كالبحر

راقية كالشعر

ودللتني مثلما فعلت

وأفسدتني مثلما فعلت

أشهد أن لا امرأة

قد جعلت طفولتي

تمتد للخمسين .. إلا أنت

4

أشهد أن لا امرأة ً

تقدرأن تقول إنها النساء .. إلا أنت

وإن في سرتها

مركز هذا الكون

أشهد أن لا امرأة ً

تتبعها الأشجار عندما تسير

إلا أنت ..

ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي

إلا أنت ..

وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي

إلا أنت

أشهد أن لا امرأة ً

إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة

وحرضت رجولتي علي

إلا أنت ..

5

أشهد أن لا امرأة ً

توقف الزمان عند نهدها الأيمن

إلا أنت ..

وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

قد غيرت شرائع العالم إلا أنت

وغيرت

خريطة الحلال والحرام

إلا أنت ..

6

أشهد أن لا امرأة ً

تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال

تحرقني .. تغرقني

تشعلني .. تطفئني

تكسرني نصفين كالهلال

أشهد أن لا امرأة ً

تحتل نفسي أطول احتلال

وأسعد احتلال

تزرعني

وردا دمشقيا

ونعناعا

وبرتقال

يا امرأة

اترك تحت شعرها أسئلتي

ولم تجب يوما على سؤال

يا امرأة هي اللغات كلها

لكنها

تلمس بالذهن ولا تقال

7

أيتها البحرية العينين

والشمعية اليدين

والرائعة الحضور

أيتها البيضاء كالفضة

والملساء كالبلور

أشهد أن لا امرأة ً

على محيط خصرها . .تجتمع العصور

وألف ألف كوكب يدور

أشهد أن لا امرأة ً .. غيرك يا حبيبتي

على ذراعيها تربى أول الذكور

وآخر الذكور

8

أيتها اللماحة الشفافة

العادلة الجميلة

أيتها الشهية البهية

الدائمة الطفوله

أشهد أن لا امرأة ً

تحررت من حكم أهل الكهف إلا أنت

وكسرت أصنامهم

وبددت أوهامهم

وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنت

أشهد أن لا امرأة

إستقبلت بصدرها خناجر القبيلة

واعتبرت حبي لها

خلاصة الفضيله

9

أشهد أن لا امرأة ً

جاءت تماما مثلما انتظرت

وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت

وجاء شكل نهدها

مطابقا لكل ما خططت أو رسمت

أشهد أن لا امرأة ً

تخرج من سحب الدخان .. إن دخنت

تطير كالحمامة البيضاء في فكري .. إذا فكرت

يا امرأة ..كتبت عنها كتبا بحالها

لكنها برغم شعري كله

قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبت

10

أشهد أن لا امرأة ً

مارست الحب معي بمنتهى الحضاره

وأخرجتني من غبار العالم الثالث

إلا أنت

أشهد أن لا امرأة ً

قبلك حلت عقدي

وثقفت لي جسدي

وحاورته مثلما تحاور القيثاره

أشهد أن لا امرأة ً

إلا أنت ..

إلا أنت ..

إلا أنت ..

حازم أحمد
24-Aug-2008, 10:46 PM
لا تدخلي

وسددت في وجهي الطريق بمرفقيك … وزعمت لي …

أن الرفاق أتوا إليك … أهم الرفاق أتوا إليك

أم أن سيدةً لديك … تحتل بعدي ساعديك ؟

وصرخت محتدماً : قفي ! والريح … تمضغ معطفي …

والذل يكسو موقفي … لا تعتذر يا نذل لا تتأسف

أنا لست آسفةً عليك … لكن على قلبي الوفي

قلبي الذي لم تعرف … ماذا لو انك يا دني … أخبرتني

أني انتهى أمري لديك … فجميع ما وشوشتني

أيام كنت تحبني … من أنني …

بيت الفراشة مسكني … وغدي انفراط السوسن

أنكرته أصلاً كما أنكرتني …

لا تعتذر …

فالإثم … يحصد حاجبيك وخطوط أحمرها تصيح بوجنتيك

ورباطك … المشدوه … يفضح

ما لديك … ومن لديك

يا من وقفت دمي عليك

وذللتني ونفضتني

كذبابةٍ عن عارضيك

ودعوت سيدةً إليك ………… وأهنتني

من بعد ما كنت الضياء بناظريك …

إني أراها في جوار الموقد … أخذت هنالك مقعدي …

في الركن … ذات المقـعد …

وأراك تمنحها يداً … مثلوجةً … ذات اليد …

ستردد القصص التي أسمعتني …

ولسوف تخبرها بما أخبرتني …

وسترفع الكأس التي جرعتني …

كأساً بها سممتني

حتى إذا عادت إليك … لترود موعدها الهني …

أخبرتها أن الرفاق أتوا إليك …

وأضعت رونقها كما ضيعتني …

أنا ناس
24-Aug-2008, 11:22 PM
قصيدة ايظن



أيظن أني لعبة بيديه

أنا لا أفكر بالرجوع إليه

اليوم عاد كأن شيئاً لم يكن

وبراءة الأطفال في عينيه

ليقول لي إني رفيقة دربه

وبأنني الحب الوحيد لديه

حمل الزهور إليّ كيف أردّه

وصبايا مرسومٌ على شفتيه

ما عدت أذكر والحرائق في دمي

كيف إلتجأت إلي زنديه

خبأت رأسي عنده كأنني

طفل أعادوه إلى أبويه

حتى فساتيني التي أهملتها

فَرِحت به.. رقصت على قدميه

سامحته وسألت عن أخباره

وبكيت ساعات على كتفيه

وبدون أن أدري تركت له يدي

لتنام كالعصفور بين يديه

ونسيت حقدي كله في لحظة

من قال إني قد حقدت عليه

كم قلت إني غير عائدة له

ورجعت ما أحلى الرجوع إليه

امانى
26-Aug-2008, 02:25 AM
انوس اقسم بالله داخلة اكتب قصيدة ايظن لقيتك كتباها يظهر ان الميول واحدة

طبعا هختار حاجة تانية بس فعلا انا بحب القصيدة اوى لنزار بصوت نجاة وسمعتها بصوت كازم الساهر بس بحبها بصوت نجاة

امانى
26-Aug-2008, 02:36 AM
لانى من محبى صوت نجاة واغانيها حختار قصيدة تانيه لها اسمها

أسألك الرحيلا
----------------

أسألك الرحيلا

لنفترق قليلا..

لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي

وخيرنا..

لنفترق قليلا

لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي

أريدُ أن تكرهني قليلا

بحقِّ ما لدينا..

من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا..

بحقِّ حُبٍّ رائعٍ..

ما زالَ منقوشاً على فمينا

ما زالَ محفوراً على يدينا..

بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ..

ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي..

وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي

بحقِّ ذكرياتنا

وحزننا الجميلِ وابتسامنا

وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا

أكبرَ من شفاهنا..

بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا

أسألكَ الرحيلا

لنفترق أحبابا..

فالطيرُ في كلِّ موسمٍ..

تفارقُ الهضابا..

والشمسُ يا حبيبي..

تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا

كُن في حياتي الشكَّ والعذابا

كُن مرَّةً أسطورةً..

كُن مرةً سرابا..

وكُن سؤالاً في فمي

لا يعرفُ الجوابا

من أجلِ حبٍّ رائعٍ

يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا

وكي أكونَ دائماً جميلةً

وكي تكونَ أكثر اقترابا

أسألكَ الذهابا..

لنفترق.. ونحنُ عاشقان..

لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان

فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي

أريدُ أن تراني

ومن خلالِ النارِ والدُخانِ

أريدُ أن تراني..

لنحترق.. لنبكِ يا حبيبي

فقد نسينا

نعمةَ البكاءِ من زمانِ

لنفترق..

كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا

وشوقنا رمادا..

وتذبلَ الأزهارُ في الأواني..

كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري

فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير

ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير

ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي..

يا فارسي أنتَ ويا أميري

لكنني.. لكنني..

أخافُ من عاطفتي

أخافُ من شعوري

أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا

أخاف من وِصالنا..

أخافُ من عناقنا..

فباسمِ حبٍّ رائعٍ

أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا..

أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا

وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا

أسألك الرحيلا..

حتى يظلَّ حبنا جميلا..

حتى يكون عمرُهُ طويلا..

أسألكَ الرحيلا..

أنا ناس
26-Aug-2008, 02:36 AM
هو في زي صوت نجاة دي تحسي انها عصفوره كده

شكل زوقنا واحد

Lady
26-Aug-2008, 04:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ حازم..
قصائدك التي تعشقها كانت من قلم نزار قباني
الذي سطر كثيرا وكثيرا كلاما للحب وعن الحب !

اما الاولى فقد غناها كاظم وهي فعلا جميلة ورائعة..

والثانية.. فقد سبقتك في ادراجها:


رسالة من سيدة حاقدة


لا تدخلي

وسددت في وجهي الطريق بمرفقيك … وزعمت لي …

أن الرفاق أتوا إليك … أهم الرفاق أتوا إليك

أم أن سيدةً لديك … تحتل بعدي ساعديك ؟

وصرخت محتدماً : قفي ! والريح … تمضغ معطفي …

والذل يكسو موقفي … لا تعتذر يا نذل لا تتأسف

أنا لست آسفةً عليك … لكن على قلبي الوفي

قلبي الذي لم تعرف … ماذا لو انك يا دني … أخبرتني

أني انتهى أمري لديك … فجميع ما وشوشتني

أيام كنت تحبني … من أنني …

بيت الفراشة مسكني … وغدي انفراط السوسن

أنكرته أصلاً كما أنكرتني …

لا تعتذر …

فالإثم … يحصد حاجبيك وخطوط أحمرها تصيح بوجنتيك

ورباطك … المشدوه … يفضح

ما لديك … ومن لديك

يا من وقفت دمي عليك

وذللتني ونفضتني

كذبابةٍ عن عارضيك

ودعوت سيدةً إليك ………… وأهنتني

من بعد ما كنت الضياء بناظريك …

إني أراها في جوار الموقد … أخذت هنالك مقعدي …

في الركن … ذات المقـعد …

وأراك تمنحها يداً … مثلوجةً … ذات اليد …

ستردد القصص التي أسمعتني …

ولسوف تخبرها بما أخبرتني …

وسترفع الكأس التي جرعتني …

كأساً بها سممتني

حتى إذا عادت إليك … لترود موعدها الهني …

أخبرتها أن الرفاق أتوا إليك …

وأضعت رونقها كما ضيعتني …


يحق لها أن تحقد.. ويحق له أن يخون..
فلماذا لم تدرس لغة العيون.. لتعرف حقيقته ومن يكون ؟!

نحن بعالمٍ لم يكتفي بعد ولم يقتنع.. وما زلنا نبحث عن الإخلاص بين الخائنين..

عبثا.. عبثا.. عبثا !! !

ولكنها بالحقيقة تستحق أن تدرج أكثر من مرة :)
بانتظار المزيد مما تحب وتعشق :)


حبيبتي أنوس..
اختيار جميل فعلا..

كم قلت إني غير عائدة له

ورجعت ما أحلى الرجوع إليه
عجبتني الخلاصة،
اتمنى اقدر اسمعها مادام زي ما بتقولوا هي لنجاة الصغيرة

أماني..
كالعادة مميزة بطلتك حبيبتي..

أسألكَ الرحيلا..
رغم أنني أمقته، لكن أحيانا هنالك من يستحقه

دمتي مبدعة حبيبتي

بانتظار المزيد مما تعشقين

موفقين جميعا :)

iscandarnia
27-Aug-2008, 06:31 PM
بمناسبة اقتراب شهر رمضان المعظم احب اضيف هنا القصيدة دي

وان كانت من الشعر الحلمنتيشي


للشاعر المهندس / ياسر قطامش



وأنظر للياميش كالنسر من علِ




قفا نبك من ذكر الغلاء المشعللِ
فلست اراه عن قريب سينجلي

بدكان (درويش ) أرى كل حاجتي
ولكن باسعار تفوق تخيلي

أمر عليه كل يوم .. وليلة
ولما يراني قادما كم ( يبص لي )

يقول : تعال الآن يا عم كي ترى
زبيبا وجوز الهند بيضاء ( فلّلي )

وعندي اللوز اللذيذ زكائب
وتين من دمشق وموصلِ

وعندي ( تحابيش ) وعندي بندق
تعالى إلى الدكان هيا لتدخلِ

وما زال يغريني بكل طريقة
فقلت له : رحماك يابن القرندلي

فإني بلا مال .. لأني موظف
ألست تراني بالحذاء المبهدلِ

وإني وإن كانت هدومي تهلهلت
فما كان شعري بالقديم المهلهلِ

وإني وإن كنت الفقير بماله
فشعري كما الخنساء أو كالمهلهلِ

فلم يفهم الأمي قولي .. وفاتني
لألعن حظي في زماني ( المنيلِ )

وايقن أني لست منه سأستشري
فأعرض عني وانسحبت لمنزلي

وعدت له يوما ولكن ( لفرجة )
فأقبل مثل الثور يسعى لمقتلي

واشبعني شتما ونادى صبيه
وقال له : ( هات المقشة يا علي )

فأطلقت ساقي للرياح مسابقا
لانجو من ضرب الرءوس وارجلِ

وكنت إذا اشتقت يوما لكي أرى
صنوفا من الياميش تغري بمأكلِ

أبص من الشباك وفي الخفا
وانظر للياميش كالنسر من علِ.





اصلي النهاردة فرحانه قوي وقولت اضحكوا معايا وافرحكوا


ربنا يديم علينا الفرح والسعادة يارب


وادي اللينك اهو بتاع موضوع ياسر قطامش والشعر الحلمنتيشي

اللي تفضل الاخ/ احمد فرحات بوضعه

وقمت انا باضافة بعض الاشعار له

ياسر قطامش والشعر الحلمنتيشي (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

Lady
27-Aug-2008, 07:34 PM
ضافة مميزة صديقتي "اسكندرانيه"..
اسعدتني تلك الكلمات (المعشفقة)

كالعادة اضافة مميزة
وكل عام وانت بخير بمناسبة افتراب الشهر الفضيل :)

Lady
03-Sep-2008, 03:24 PM
سنرجــع يومـــا



سنرجع يوماً إلى حينا

ونغرق في دافئات المنى
سنرجع مهما يمر الزمان

وتنأى المسافات ما بيننا

فيا قلب مهلاً

ولا ترتمي على درب عودتنا

يعز علينا غداً

أن تعود رفوف الطيور ونحن هنا.



هنالك عند التلال تلال

تنام وتصحو على عهدنا

وناس هم الحب أيامهم

هدوء انتظار شجي الغنا.

ربوع مدى العين صفصافها

على كل ماء وها فانحنى

تعب الزهيرات في ظله

عبير الهدوء وصفو الهنا.



سنرجع خبرني العندليب

غداة التقينا على منحنى

بأن البلابل لما تزل

هناك تعيش بأشعارنا

وما زال بين تلال الحنين

وناس الحنين, مكان لنا

فيا قلب كم شردتنا الريح
سنرجع يوماً إلى حينا...

iscandarnia
16-Sep-2008, 01:27 PM
كـلـمـات

يُسمعني.. حـينَ يراقصُني

كلماتٍ ليست كالكلمات



يأخذني من تحـتِ ذراعي

يزرعني في إحدى الغيمات



والمطـرُ الأسـودُ في عيني

يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات



يحملـني معـهُ.. يحملـني

لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات



وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ

كالريشةِ تحملها النسمـات



يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ

بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات



يهديني شمسـاً.. يهـديني

صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات



يخـبرني.. أني تحفتـهُ

وأساوي آلافَ النجمات



و بأنـي كنـزٌ... وبأني

أجملُ ما شاهدَ من لوحات



يروي أشيـاءَ تدوخـني

تنسيني المرقصَ والخطوات



كلماتٍ تقلـبُ تاريخي

تجعلني امرأةً في لحظـات



يبني لي قصـراً من وهـمٍ

لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات



وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي

لا شيءَ معي.. إلا كلمات




انا باحب القصيدة دي جدا وباحب اسمعها قوي لاني لما باسمعها باحس وكاني طايرة في الهوا

اد اية كلماتها جميلة ورقيقة وحساسة ....

مش كده ولا اية

eljokar
16-Sep-2008, 01:36 PM
دا طلع الاسكندرنيه كلهم

قلبهم حساس وبيختارو كلمات جامده اوي

جميلهههههههههههههههههههه

iscandarnia
16-Sep-2008, 03:01 PM
ميرسي يا جوكر علي ذوقك

وخد عندك دي كمان

اكتر كلمات باعشقها لنزار قباني

وباحب اسمعها جدا جدا جدا


الحب المستحيل


أحٌبكِ جِداً

واعرف ان الطريق الى المستحيل طويلٌ ./. واعرف انك ست النساء وليس لدي بديلٌ

واعرف أن زمان الحبيب انتهى ./. ومات الكلام الجميلٌ

لست النساء ماذا نقولٌ..

أحٌبكِ جِداً
أحٌبكِ جِداً وأعرف اني أعيش بمنفى ./.وأنتِ بمنفى..وبيني وبينك
ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.

واعرف أن الوصول لعينكِ وهماً ..وأعرف ان الوصول لشفتيكِ إنتحارٌ

ويسعدني.. أن امزق نفسي لأجلكِ أيتها الغالية

.ولو خيروني لكررت حبكِ للمرة الثانية

أيا من غزلت قميصكِ من ورقات الشجر

أيا من حميتكِ بالصبر من قطرات المطر

أحٌبكِ جِداً
واعرف أني أسافر في بحر عينيكِ دون يقين

وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني

أيا امرأة..تمسك العمر بين يديها

سألتك بالله ..لا تتركيني

لا تتركيني..
فما أكون أنا اذا لم تكوني

أحبك..
أحٌبكِ جِداً ..وجداً وجداًُ وأرفض من نار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقيلا..

وما همني..ان خرجت من الحب حيا

وما همني ان خرجت قتيلا


كلمات : نزار قبانى

iscandarnia
16-Sep-2008, 03:28 PM
مش عارفة ليه حابة اسمع نزار قباني الايام دي

حاضيف حاجة تانية لنزار قباني وكاظم الساهر برضة

جميلة جدا


علمني حبك


علمني حبك أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي كشظايا البلور المكسور

علمني حبك سيدتي أسوء عادات

علمني أفتح فنجاني في الليلة آلاف المرات

وأجرب طب العطارين وأطرق بابا العرافات

علمني أخرج من بيتي وحيدا لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك في الأمطار وفي أضواء السيارات

وألملم من عينيك ملايين النجمات

يا امرأة دوخت الدنيا يا وجعي يا وجع النايات

أدخلني حبكِ سيدتي مدن الأحزان

وأنا من قبلكِ لم أدخل مدن الأحزان

لم أعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزن ذكرى إنسان

علمني حبكِ أن أتصرف كالصبيان

أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطان

يا امرأة قلبت تاريخي

إني مذبوح فيكِ من الشريان إلى الشريان

علمني حبك كيف الحب يغير خارطة الأزمان

علمني أني حين أحب تكف الأرض عن الدوران

علمني حبكِ أشياء ما كانت أبداً في الحسبان

قرأت أقاصيص الأطفال دخلت قصور ملوك الجان

وحلمت بأن تتزوجني بنت السلطان

تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان

تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمان

وحلمت بأني أخطفها مثل الفرسان

و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان

علمني حبك يا سيدتي ما الهذيان

علمني كيف يمر العمر ولا تأتي بنت السلطان

iscandarnia
16-Sep-2008, 03:43 PM
القصيدة دي لنزار قباني وغنتها ماجدة الرومي

لقيتها بالصدفة في احد المنتديات وعجبتني قوي فحبيت انقلها هنا


طوق الياسمين


شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ

وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ

معنى سوارِ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّك تُدركينْ..

وجلستِ في ركنٍ ركينْ

تتسرَّحينْ

وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ

جَدولانِ منَ الحنينْ

وقصدتِ دولابَ الملابسِ

تَقلعينَ.. وترتدينْ

وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ

أَفَلي إذنْ؟

أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟

ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ

الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ..

هل تتردّدينْ؟

لكنّهُ لونٌ حزينْ

لونٌ كأيّامي حزينْ

ولبستِهِ

وربطتِ طوقَ الياسمينْ

وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ

معنى سوارَ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّكِ تُدركينْ..

هذا المساءْ..

بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ

تتكسَّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ

تتكسَّرينْ..

وتُدَمدمينْ..

في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ

وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ

ولهُ ترُشِّينَ العطورَ..

وتقلعينَ..

وترتدينْ..

ولمحتُ طوقَ الياسمينْ

في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ

كالجُثَّةِ البيضاءَ ..

تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ

ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه ..

فتُمانعينْ..

وتُقَهقِهينْ..

" لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..

ذاكَ طوقُ الياسمينْ

nice angel
22-Sep-2008, 12:59 PM
في التيه كم أمضيت ؟ ..
كم ليلا قضيت وكم نهار ؟ !
بالبدء كنت تعد :
" عام .. ثم عام .. ثم عام ..! " ،
وتعثرت في ذهنك الأرقام ،
غامت .. " لو تهب العاصفة !
لو أن حوتا ، أخطبوطا ، صاعقة ..
شيئا يغوص بزورق الأحزان للقاع السحيق !
سيان أن يطفو الغريق ،
أو أن يغوص فلا يعود ..
بل ظلمة الأعماق أرحم إن يكن
بحر الضياع بلا حدود ! "
وتكاد تخرق زورق الأحزان : عَجَّل بالهبوط ..
للقاع .. عَجَّل بالهبوط !
عجل .. مللت الوقت مطاطا ،
مللت البحر سطحا أصلعا ..
يخلو من الأمواج ، عجل بالهبوط !
واذاك تحجم .. ربما جبنا .. جبان أنت ؟!!
أم أقوى تراك من القنوط ؟ !
اصْرُخْ لعل صراخك المحموم يصفع أى أُذْن ،
عل الصدى يأتيكَ ،
على الصمت ينطق .. أو تجن !

نجيب سرور

iscandarnia
04-Oct-2008, 05:27 PM
حوار مع النفس

********

وسألت نفسي حائرًا .. أنا من أكون ؟!

مالي عشقت السير في طرق الظنون

فإذا جنوني صار بعض تعقلي

وإذا بأفكاري يغلقها الجنون

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!

ما بال بعض الناس صاروا أبحرًا

يخفون تحت الحب حقد الحاقدين

يتقابلون بأذرع مفتوحة

والكره فيهم قد أطل من العيون

يا ليت بين يدي مرآة ترى

ما في قلوب الناس من أمر دفين

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!

بيني وبين سعادتي بحر عميق

والناس حالوا بين قلبي والطريق

فلكم أعالجهم وبي سقم الضنا

ولكم أنجيهم وكنت أنا الغريق

يا رب إن ضاقت الناس عما فيا من خير

فإن عفوك لا يضيق

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!






أنا سمعت القصيدة لكاظم الساهر وعجبتني قوي

وحسيت كانها بتتكلم بلساني وقلبي واكيد في ناس تانية القصيدة دي بتتكلم عنهم برضة

يا رب تعجبكم !!!

nice angel
05-Oct-2008, 01:30 PM
حوار مع النفس

********

وسألت نفسي حائرًا .. أنا من أكون ؟!

مالي عشقت السير في طرق الظنون

فإذا جنوني صار بعض تعقلي

وإذا بأفكاري يغلقها الجنون

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!

ما بال بعض الناس صاروا أبحرًا

يخفون تحت الحب حقد الحاقدين

يتقابلون بأذرع مفتوحة

والكره فيهم قد أطل من العيون

يا ليت بين يدي مرآة ترى

ما في قلوب الناس من أمر دفين

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!

بيني وبين سعادتي بحر عميق

والناس حالوا بين قلبي والطريق

فلكم أعالجهم وبي سقم الضنا

ولكم أنجيهم وكنت أنا الغريق

يا رب إن ضاقت الناس عما فيا من خير

فإن عفوك لا يضيق

أنا .. أنا .. أنا من أكون ؟!






أنا سمعت القصيدة لكاظم الساهر وعجبتني قوي

وحسيت كانها بتتكلم بلساني وقلبي واكيد في ناس تانية القصيدة دي بتتكلم عنهم برضة

يا رب تعجبكم !!!


جميله جداااااااااااااااااااااا
تسلم ايديك:appl:

iscandarnia
05-Oct-2008, 04:31 PM
ازيك يا نايس يا حبيبتي

عاملة اية

وحشتيني انت وليدي والحجة تلجة

ليدي فين وحشتني قوي

هي مش بتدخل ليه

والحجة تلجة قاطعتنا لية بقالها شهر واكتر ما فيش عنها لا حس ولا خبر


لو شفتيها بلغيها سلامي وقوليلها عيب كده لازم تدخل علشان وحشتنا قوي


انشالله ساعة في اليوم بس


ماشي


السلام امانة ليها ولليدي

nice angel
06-Oct-2008, 11:18 AM
ازيك يا نايس يا حبيبتي

عاملة اية

وحشتيني انت وليدي والحجة تلجة

ليدي فين وحشتني قوي

هي مش بتدخل ليه

والحجة تلجة قاطعتنا لية بقالها شهر واكتر ما فيش عنها لا حس ولا خبر


لو شفتيها بلغيها سلامي وقوليلها عيب كده لازم تدخل علشان وحشتنا قوي


انشالله ساعة في اليوم بس


ماشي


السلام امانة ليها ولليدي

:s77-Sm-007::s77-Sm-007:

ماشي حبيبة قلبي ،، رح اوصللهم سلامك بازن الله
انت عامله ايه وكيف الشغل معاكي، طمنينا عليكي

ليدي بتتواصل معكن قريبا
اما حجه تلجه فنحنا بغنى عن ازعاجها :daz:

iscandarnia
07-Oct-2008, 04:13 PM
:s77-Sm-007::s77-Sm-007:

ماشي حبيبة قلبي ،، رح اوصللهم سلامك بازن الله
انت عامله ايه وكيف الشغل معاكي، طمنينا عليكي

ليدي بتتواصل معكن قريبا
اما حجه تلجه فنحنا بغنى عن ازعاجها :daz:

يعني ساعات باعرف ادخل لما بيبقى الشغل قليل بازوغ وادخل

اما بقي لو كان في كبسة

مش الكبسة بتاعة الرز واللحمة

لا كبسة الشغل يعني

هههههههههههههه

مش باعرف ادخل خالص او ممكن اسجل بس مش باعرف اشارك كما يجب يعني

هههههههههههههه



وبالنسبة للحجة تلجة

حرام عليكي يا نايس ..... دي حتى كانت عاملة لنا جو


سلمي عليها كتير وقوليلها اسكندرانية بتقولك وحشتييييييييييييييييييني...


ماشي ...

eljokar
07-Oct-2008, 04:26 PM
اي قصيده لكاظم الشاعر تبقي جميلة

من غير كلام

لانه زوقه جميل في اختيار القصايد

والقصيده بتاع ( حوار مع النفس )

رائعه من روائع كاظم زيها زي انا وليلي - وحبيبتي والمطر - مدرسه الحب ....الخ

iscandarnia
07-Oct-2008, 04:47 PM
واضح اننا زوقنا متشابه انا فعلا باحب القصائد دي جدا

وما تنساش كمان قصيدة الحب المستحيل

انا باعشقها وباموت فيها ومهما اسمعها مش بازهق

اديني طول النهار مش باسمع غيره

بس في اغنية ليه اسمها الليلة احساسي غريب

هي قديمة شوية

بس تحفة

انا من امبارح وانا عمالة اسمع فيها

تجنن

كلماتها بتقول


إحــســاســي غــــريــب


الليله إحساسي غريب

عاشق وأنا مالي حبيب

حبيت كل الناس لاموني

حبيت كل أحبابي باعوني

قلت أحب الحب أحسن

قلت أحب الحب أضمن

لا أحن ولا أتوب ولا بعد في يوم احزن

الليله غير شعوري .. غير

أشواقي غير حتى الأغاني غير

صدري سما وإحساسي طير

بس طيفك ما تركني

ظل ساكن وسط جفني

كان يذكر وأنت ناسي

كان طيب وأنت قاسي

أنت وينك؟؟ كان هذا الفرق ما بيني وبينك

جيتني تشكي الزمن وجيتك أريد أدفى

لقيت في قلبي وطن ولقيت بك منفى





كلمات / طلال الرشيد



اتمنى انها تعجبك


لسة هانزل حاجات تانية لكاظم برضة


وربنا يسهل

iscandarnia
07-Oct-2008, 04:55 PM
قصيدة سمعتها برضة وعجبتني كلماتها والقسوة اللي فيها

اتمنى انها تعجبكم ,,,



ألــف شـــكـــراً


شكراً إلى هذا الذي!!!!!

أحتل في وضح النهار مكاني

وأزاحني عن عرش قلبك

بعدما راءاك في صوتي وفي وجداني

هل يا ترى هو طيبٌ مثلي أنا ؟؟

أم كان مثلك ظالماً وأناني

ماذا تقول له غداً؟؟؟؟؟

لو لم يكن في رقتي وحناني؟؟

قالوا القرين إلى المقارن ينتمي

حسناً فعلت فلست من أقراني

كفواً له كنت وليس لغيره

أما أنا فعزائي في نسياني

راهنت نفسي فيك دون تحفظٍ

فخسرت في الشوط الأخير رهاني

وأضعت عمراً في هواك وليتني

قد عشت مما ضاع بضع ثواني؟؟

بقناعتي هدمت كذبك كله

ومسكت بالصمت المذل لساني

وكظمت غيظي يومها في داخلي

فأنا الضحية دائماً والجاني

وكنت أن آتي إليك معاتباً كفّرت

عن ذنبٍ بذنبٍ ثاني

بأم عيني قد رأيت مصيبتي

لكن قلبي دونها أعماني




كتبها الدكتور/ مانع سعيد العتيبة

eljokar
07-Oct-2008, 05:17 PM
الليلة احساسي غريب

دي من اجمل الاغاني اللي انا متعلق بيها اساسا

اما الحب المستحيل فهي بتعبر عني في كل وقت

وله كمان اغاني انا ناسيها دلوقتي ملهاش حل

عموما شكرا علي ذوقك الجميل في الاغاني و

بصرة

الظاهر ان احنا توينز في الاغاني

iscandarnia
07-Oct-2008, 05:17 PM
أنا وليلى




ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

واستسلمت لرياح اليأس راياتي

جفت على بابك الموصود أزمنتي

ليلى .. ما أثمرت شيئاً نداءاتي

عامان ما رف لي لحنٌ على وتر

ولا استفاقت على نور سماواتي

أعتق الــحب فــي قلبي وأعصره

فأرشف الهــم في مغبر كاساتي

مــمزق أنـــا لا جـــاه ولا ترف

يغريكِ فيّ فخليني لآهـــــــــــاتــــي

لو تعصرين سنين العمر أكملها

لسال منها نزيف من جراحاتي

لو كنت ذا ترف ما كنت تاركة حبي

لكن عسر الحال فقر الحال مأساتي

عانيت عانيت لا حزني أبوح به

ولست تدرين شيئاً عن معاناتي

أمشي وأضحك يا ليلى مكابرة

عليّ أخبي عن الناس احتضاراتي

لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني

ولا سبيل لديهم في مواساتي

يرسوا بجفني حرمان يمص دمي

ويستبيح إذا شاء ابتساماتي

معذورة أنت أن أجهضت لي أملي

لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي

أضعت في عرض الصحراء قافلتي

وجئت أبحث في عينيك عن ذاتي

وجئت أحضانك الخضراء منتشيا

كالطفل أحمل أحلامي البريئات

غرست كفك تجتثين أوردتي

وتسحقين بـــــلا رفق مـــســراتــي

واغربتاه مضاع هاجرت مدني عني

وما أبحرت منها شراعاتي

نفيت وأستوطن الأغراب في بلدي

ودمروا كل أشيائي الحبيباتٍ

خانتك عيناك في زيف وفي كذب

أم غرك البهرج الخداع مولاتي

فراشة جئت ألقي كهلى أجنحتي

لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي

أصيح والسيف مزروع بخاصرتي

والغدر حطم آمالي العريضاتِ

وأنتِ أيـــضــا ألا تبت يداك ؟؟

إذا أثرت قتلي استعذبت أناتي

لــيــلى ... من لي؟؟

بحذف اسمك الشــفـــاف من لـــغـــتي

إذن ستمسي بلا ليلى .. ليلى .. يا ليلى .. حكاياتي

حسن المرواني

eljokar
07-Oct-2008, 05:25 PM
دي بالذات لها ذكريات عمرها مهتتنسي

ابدا . وعلي فكرة الناس اللي من عصر ام كلثوم

وعبد الحليم . و فريد ، ونجاة............. الخ

اول لما نزلت الاغنيه دي . انا شغلتها لناس انا اعرفهم كويس

واشادوا بها واعتبروها من زمن الفن الجميل

واعتبروها فلته من العصر الجديد .

زمن الرتم السريع والمعاني الغائبه والكلام التافه...........الخ

اكيد انتوا عارفين بابا وماما بيقولوا ايه علي الاغاني بتاع الايام دي

بس انا وليلي من اجمل الاغاني اللي بحبها وبشغلها علي طول وانا شغال

حتي الطاير زهق مني من كتر لما بشغلها

nice angel
08-Oct-2008, 12:34 PM
ماالذي قد مات فينا ..
كل ماقد كان ..مات
كان في عينيك حلم
خانني وسط الطريق
حين صار الموج وحشا"
لم يعد يرحم أنات الغريق
كان في عينيك حلم
يعزف الالحان
في عمري ..وعمرك
أغنيات للطيور
كان سرا"
من خبايا الصبح حين يجيء
في ليل جسور..
بحر عينيك توارى
جف ماء البحر في صمت
وصار الان أسماكا
تساقط جلدها
بين الصخور
كيف صار اللؤلؤ المسحور
أحجارا"على الطرقات حائرة
وفي هلع ..تدور
كيف صار البحر قبرا"
كيف صار الموج في عينيك
شيئا"..كالرفات
كيف مات الطهر فينا
كيف صرنا
كالاماني الساقطات
آه من عينيك آه
لست أدري في رباها
غير عنوان
أراه الان ينكرني..
قلت يوما"..
ان في عينيك شيئا"لايخون
يومها صدقت نفسي..
لم أكون أعرف شيئا"
في سراديب العيون
كان في عينيك شيء لايخون
لست أدري ..كيف خان
ليس يجدي الان شئ
فالذي قد كان ..كان
أحرقي الاحلام والذكرى
فما قد مات ..مات
وأخرسي دمعا"لقيطا"
مالذي يجدي
لكي نبكي
على هذا الرفات؟؟


..
فاروق جويدة

iscandarnia
09-Oct-2008, 02:32 PM
ثورة الشك

أم كلثوم



أَكَادُ أَشُكُّ في نَفْسِي لأَنِّي

أَكَادُ أَشُكُّ فيكَ وأَنْتَ مِنِّي

يَقُولُ النَّاسُ إنَّكَ خِنْتَ عَهْدِي

وَلَمْ تَحْفَظْ هَوَايَ وَلَمْ تَصُنِّي

وَأنْتَ مُنَايَ أَجْمَعُهَا مَشَتْ بِي

ِإلَيْكَ خُطَى الشَّبَابِ المُطْمَئِنِّ

وَقَدْ كَادَ الشَّبَابُ لِغَيْرِ عَوْدٍ

يُوَلِّي عَنْ فَتَىً في غَيْرِ أَمْنِ

وَهَا أَنَا فَاتَنِي القَدَرُ المُوَالِي

بِأَحْلاَمِ الشَّبَابِ وَلَمْ يَفُتْنِي

كَأَنَّ صِبَايَ قَدْ رُدَّتْ رُؤاهُ

عَلَى جَفْنِي المُسَهَّدِ أَوْ كَأَنِّي

يُكَذِّبُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ قَلْبِي

وَتَسْمَعُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ أُذْنِي

وَكَمْ طَافَتْ عَلَيَّ ظِلاَلُ شَكٍّ

أَقَضَّتْ مَضْجَعِي وَاسْتَعْبَدَتْنِي

كَأَنِّي طَافَ بِي رَكْبُ اللَيَالِي

يُحَدِّثُ عَنْكَ فِي الدُّنْيَا وَعَنِّي

عَلَى أَنِّي أُغَالِطُ فِيكَ سَمْعِي

وَتُبْصِرُ فِيكَ غَيْرَ الشَّكِّ عَيْنِي

وَمَاأَنَا بِالمُصَدِّقِ فِيكَ قَوْلاً

وَلَكِنِّي شَقِيـتُ بِحُسْنِ ظَنِّي

وَبِي مَمَّا يُسَاوِرُنِي كَثِـيرٌ

مِنَ الشَّجَـنِ المُؤَرِّقِ لاَ تَدَعْنِي

تُعَذَّبُ فِي لَهِيبِ الشَّكِّ رُوحِي

وَتَشْقَى بِالظُّنُـونِ وَبِالتَّمَنِّي

أَجِبْنِي إِذْ سَأَلْتُكَ هَلْ صَحِيحٌ

حَدِيثُ النَّاسِ خُنْتَ؟ أَلَمْ تَخُنِّي

Lady
15-Oct-2008, 12:31 PM
السلام عليكم

كالحلم أنتِ يا "اسكندرانية".. كلكِ رقة وأحاسيس مشتركة بالرفاهية رغم تناقضها.

أتيتي لنا بالكثير الكثير.. وقد فاضنا كرمك..

أشعارك كثيرة ولكنها جميلة

أعجبتني
ألف شكر.. (شيء محزن فعلا)

راهنت نفسي فيك دون تحفظٍ

فخسرت في الشوط الأخير رهاني

وأضعت عمراً في هواك وليتني

قد عشت مما ضاع بضع ثواني؟؟
وأيضا ثورة الشك: (اتمنى اسمعها)

أَجِبْنِي إِذْ سَأَلْتُكَ هَلْ صَحِيحٌ

حَدِيثُ النَّاسِ خُنْتَ؟ أَلَمْ تَخُنِّي
انتقائاتك يا اسكندرانية رائعة وشاعرية،، طبعا الباقي ايضا أعجبني لكني أحب التنوع لذلك اخترت شيئا واحدا مما غناه كاظم..

جوكر أتى فقط ليقول ما يستهوي ويحب ويثني ويجامل اسكندرانية،، أتمنى أن يأتينا بما يحبه من الشعر
حتى نلتمس (منه شخصيا لا من غيره) ما يعش

نايس انجل..
أعجبتني صلابة ابياتك المختارة..

كل ماقد كان ..مات
وكالعادة،، فاروق جويدة رائع بانتقائاته للكلمات .. لانه يجعلنا نفهم الرسالة والمعنى بسرعة ولا يشتتنا او يستعمل الغموض الذي لا يعرف بسهولة

دمتم بود،،
بانتظار باقاتكم الادبية

وانتظروني ايضا
موفقين

iscandarnia
15-Oct-2008, 12:34 PM
ليدي حبيبتي

انتي فييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييين

وحشتينا جدا

دانا بقالي زمان اوي ما شوفتكيش منورة المحطة

يارب يكون السبب خير

وصلي سلامي للحجة تلجة وقوليلها اسكندرانية زعلانة منك علشان ما بتسأليش


ما تغيبيش تاني بقي هه


عايزة كل يوم الاقي قصيدة جديدة



ماشي .....

Lady
15-Oct-2008, 12:40 PM
إنت كمان وحشتيني جدا جدا،
اختي بتسلم عليكم كتييييير ومشغولة بالدراسة والله
وحتى لما تستعمل النت ما بتفضى تدخل وتسلم وتشارك..

ان شاء الله يا اسكندرانية رح احاول اكون موجودة فعلا
ادعيلي اتوفق .. لاني بجد هتعب وكل ما اشعر بالتعب رح اجي اهرب هون استرجع عافيتي
بانتظارك يا متألقة :)

eljokar
15-Oct-2008, 01:55 PM
لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني

ولا سبيل لديهم في مواساتي

يرسوا بجفني حرمان يمص دمي

ويستبيح إذا شاء ابتساماتي

معذورة أنت أن أجهضت لي أملي

لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي

والله يا ليدي انا مش بجامل حد بس دي الحقيقة

ولكن انا كان عندي شغل كتير انا والطاير

فما كنتش عارف اكمل المشاركة وكنت بحاول اني اكون موجود معاكم بس

ولما يبقي فيه فرصة هكتب القصايد اللي بحبها

Lady
16-Oct-2008, 09:20 AM
السلام عليكم

جوكر،،
بالحقيقة الابيات اللي كتبتها جميلة جدا..

لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني

ولا سبيل لديهم في مواساتي

يرسوا بجفني حرمان يمص دمي

ويستبيح إذا شاء ابتساماتي

معذورة أنت أن أجهضت لي أملي

لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي
الشاعر بيعطي الناس عذر رغم قساوتهم معاه..
وبخص حبيبته وبقول معاكِ حق بكل تصرف "قاسي معاي" تصرفتيه،، وليس ذنبك بل كانت حماقاتي!!


اختيار جميل ومميز رغم قصره..
لكن فقط للثقافة من صاحب الابيات وما اسم القصيدة
وطبعا بانتظارك ,,
موفق

eljokar
16-Oct-2008, 11:26 AM
أسم القصيدة يا ليدي

( أنا وليلي )

غناء ( كاظم الساهر )

كلمات ( حسن المرواني )

والابيات دي بالذات لها تأثير مختلف عليا وبتأثر فيا قوي

لدرجة مش معقولــــــــــــــــــــــــــة

iscandarnia
16-Oct-2008, 11:34 AM
مش فيك لوحدك يا جوكر

انا برضة لما باسمعها باحس باحساس غريب

ربما لقسوة كلماتها

وربما لواقعيتها الشديدة

Lady
16-Oct-2008, 11:37 AM
اه صح صح،
معلش انا ما بعرف كتير عن كاظم،،

بس عنجد هيي بتأثر بالواحد لما يقرأها..
بتحس انها بتتكلم عنه..

بانتظار جديدك ان شاء الله :)

Lady
16-Oct-2008, 11:58 AM
العنقـــــــــــاء

أنا لست بالحسناء أول مولع هي مطمع الدنيا كما هي مطمعي
فاقصص علّي إذا عرفت حديثها واسكن إذا حدّثت عنها واخشع
ألمحتها في صورة ؟أشهدتها في حالة؟ أرايتها في موضع؟
إني لذو نفس تهيم وإنها لجميلة فوق الجمال الأبدع
ويزيد في شوقي إليها أنها كالصّوت لم يسفر ولم يتقنّع
فتّشت جيب الفجر عنها والدّجى ومددت حتى للكواكب إصبعي
فاذا هما متحيران كلاهما في عاشق متحير متضعضع
وإذا النجوم لعلمها أو جهلها مترجرجات في الفضاء الأوسع
رقصت أشعتها على سطح الدجى وعلى رجاء فيّ غير مشعشع
والبحر… كم سائلته فتضاحكت أمواجه من صوتي المتقطّع
فرجعت مرتعش الخواطر والمنى كحمامة محمولة في زعزع
وكأنّ أشباح الدهور تألبت في الشطّ تضحك كلّها من مرجعي
ولكم دخلت إلى القصور مفتشا عنها ، وعجت بدراسات الأربع
إن لاح طيف قلت: يا عين انظري، أو رنّ صوت قلت: يا أذن اسمعي
فإذا الذي في القصر مثلي حائر وإذا الذي في القفر مثلي لا يعي
قالوا: تورّع ، إنها محجوبة إلاّ عن المتزهّد المتورّع
فوأدت أفراحي وطلّقت المنى ونسخت آيات الهوى من أضلعي
وحطمت أقداحي ولما أرتو وعففت عن زادي ولما أشبع
وحسبتني أدنو إليها مسرعا فوجدت أني قد دنوت لمصرعي
ما كان أجهل نصّحي وأضلّني لما أطعتهم ولم أتمنّع
فكأنني البستان جرّد نفسه من زهرة المتنوّع المتضوّع
ليحس نور الشمس في ذرّاته ويقابل النسمات غير مقنّع
فمشى عليه من الخريف سرادق كالليل خيّم في المكان البلقع
وكأنني العصفور عرّى جسمه من ريشه المتناسق المتلمّع
ليخفّ محمله، فخرّ إلى الثرى وسطا عليه النمل غير مروّع
وهجعت أحسب أنها بنت الروءى فصحوت أسخر بالنيام الهجّع
ليست حبورا كلها دنيا الكرى كم مؤلم فيها بجانب مفزع
تخفي أمانّي الفتى كهمومه عنه ، وتحجب ذاته في برقع
ولربما التبست حوادث يومه بالغابر الماضي وبالمتوقّع
يا حبّذا شطط الخيال وإنما تمحي مشاهده كأن لم تطبع
لما حلمت بها حلمت بزهرة لا تجتنى، وبنجمة لم تطلع
ثم انتبهت فلم أجد في مخدعي إلا ضلالي والفراش ومخدعي
من كان يشرب من جداول وهمه قطع الحياة بغلة لم تنقع
ذهب الربيع فلم تكن في الجدول الشادي، ولا الروض الأغنّ الممرع
وأتى الشتاء فلم تكن في غيمه الباكي، ولا في رعده المتفجع
ولمحت وامضة البروق فخلتها فيها، فلم تك في البروق اللمّع
صفرت يدي منها وبي طيش الفتى وأضلني عنها ذكاء الألمعي
حتى إذا نشر القنوط ضبابه فوقي ، فغيّبني وغيّب موضعي
وتقطّعت أمراس آمالي بها وهي التي من قبل لم تتقطّع
عصر الأسى روحي فسالت أدمعا فلمحتها ولمستها في أدمعي
وعلمت حين العلم لا يجدي الفتى أنّ التي ضيّعتها كانت معي!



كانت السعادة للشاعر هي ذاتها العنقاء
التي تخبط بالبحث عنها ولم يجدها
لم يجدها لا بالقصور ولا بالطبيعة
لا بالبحر ولا الكواكب،،

كانت بالنسبة له "وطنه".. حيث ما كنت سعادته فيه.
ربما هو مثلي!

iscandarnia
18-Oct-2008, 03:00 PM
دي خواطر عجبتني قوي وحبيت انقلها لكم

يارب تعجبكم


ضاعت سنين العمر أمامي وأنا

أرى تمزيق احلامي

وأظل صامت؟

غريب انا لماذا يا نفسي الصمت؟

هل خوف من قدر محتوم



أم احتمال عاصفه اخرى

أم انتظار بصيص امل لسراب اكيد

هل هذه هي الحياه

هل هكذا ضاع عمري حقا

واين الحب؟

لا اجد سوى العواصف والاحزان وكتمان الالم

واين هو الامان

لا اجد سوى مخاوف متتاليه من كل شيء حتى من النسمات والمطر

واين هو العمر؟

هل هكذا انقضى؟

وكيف ارضى وكيف اكتم وكيف اكون؟

هل ساظل انتظر ضوء القمر ودفئ الشمس الى نهايه العمر

تبا لكى نفسي



ومازلت اسير وارى الناس وتغيرالاحوال كليل ونهار صيف وشتاء

ابحر لساعات ومازلت ادور واركض حول دائره مغلقه وهي الحقيقه

احوم حولها كطير فقد اولاده

كزهور تجاهل رحيقها النحل؟

وانا اعلم انني لست هنا بل انا في مكان اخر

اين انا؟

رايت الموت مرات ومرات؟

ولكن لماذا تشبثت بالحياه؟

هل من امل؟

هل من منقذ ؟

هل من حب حقيقي؟

اين حلامي الخضراء؟

اين انغامي الرومانسيه ؟

لا اعلم سوى اني تائه في عالم غريب انا لا انتمي اليه

iscandarnia
18-Oct-2008, 03:11 PM
.. عــنـدمـا يـتـحــدث الـــدمـــع ..



ي
صمت كل شيء

يصمت الهواء

وتصمت الشمس ويصمت الكون حين قدومه

ويختفي الضوء

شيئاً ....فشيئاً

تنعدم الرؤيا

" ا" كلياً


ولم يتبقى سواه !!




عندما يتحدثُ الدمع

قطرة دمعٍ تقهر .. لكنها تشترط

" لا بد من المزيد من جروح ومن قهر حتى أسقط "

هيا أسقطي فهناك المزيد من ألم .

وإن اختلفت المسميات

لكن وحدك تبقين

دمـــعـــه





عندما يتحدثُ الدمع

تجعلك تدور حول نفسك تبحث عن متنفس

تحاول .. تدرك .. وتستشعر

علّك تتذوق ..معنى الحياة الهانئة

لكنها تخنقك

تجعل بينك وبين الفرح مساحة من التشتت !!
وتلامس السراب ..





عندما يتحدثُ الدمع

يسرق منك جواز مرورك للحياة

كأنك لم تعشها ..يوماً

فقط تعيش لما يسمى بدمع

وتظل تحسب وتحسب

كم قطرة سقطت اليوم يا تٌرى وبعد غد ومرات ومرات

وهل هي كافية لأزالة ما ترسب





عندما يتحدث الدمع

لم أر منه يوماً أصدق حديثاً " ذلك الدمع "

تحاول أنت

تبحث عن حياة

عن عيش وسط محيطك .. "بطعم ولون ورائحة" ..

وتستفيق بلا ذلك كله

لكنها وحدها تخبرك

في الوقت المناسب

بما غاب عن خاطرك

علك تجد بعد سقوطها راحه

وحـــده الــدمـــع

يستطيع الإنسان يقهر الأخر ..بما عنده من قوة وسلطان

لكن قطرة واحدة من دمعٍ

تكفي لإذابة جبال من جبروت ذلك الإنسان

وحـــــده الـــدمــــع

يــســتــطــيــع

eljokar
19-Oct-2008, 01:47 PM
بعد فقد الحب تشعر وكأنك

أصبحت وحيد
اوقات ل(أصاله)

اوقات بخاف فيها وانا لوحدى
وحاجات تجيب فى خيالى وتودى
وده لما ببقى لوحدى مش وياك
مع كل ثانية انا فيها بستناك

لو ضعت منى الحب مش هلقاه
ولا هبقى عايشة حياة
دى حياتى بس معاه
انا كل قلقى بس م الايام
تاخدك وتنسى قوام
لانى صعب انساك

قلقانة لتيجى اللحظة وتسبنى
وتملى ده اللى شاغلنى وتاعبنى
علشان معاك الدنيا حبيتها
ومشاعرى بس انت اللى حستها

للاستماع

لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

Lady
23-Oct-2008, 10:22 AM
السلام عليكم،

اسكندرانية،
أعجبتني خواطرك الآخاذة.. استمررررررررررري يا حلوتي، وشمعتي.

لا اعلم سوى اني تائه في عالم غريب انا لا انتمي اليه
والله كأنني سمعتها منك.. وكأنني قلت: مثلك حالي!!

.. عــنـدمـا يـتـحــدث الـــدمـــع ..
أيضا رائعة،،
ولكن هل لكِ بالمرة القادمة أن تجلبي لنا قصائدا من الفرح ؟!

الجوكر،
أهلا بك من جديد..

اوقات ل(أصاله)
هذا الموضوع للقصائد الأدبية وليس لكلام الاغاني،
أعلم ان بجعبتك الكـــثير ، فهات ما عندك قصيدة قصيدة
بانتظارك :)

eljokar
23-Oct-2008, 10:43 AM
لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد

شكرا

Lady
23-Oct-2008, 11:03 AM
العفو،
وطبعا بانتظارك.

أعتذر لو كان كلامي مثقلا عليك، فلم اعتد او تعتد علي بعد..

eljokar
23-Oct-2008, 11:19 AM
لا ابدا بل بالعكس

انا اعتذر اني فهمت خطأ

وان شاء الله هكون معاكم

بالقريب

eljokar
28-Oct-2008, 11:41 AM
وبعدين انا يشرفني

ان اتشرف بمعرفتك

وغير كل ده... احنا كلنا اخوات صح

وزي لما بنقول في المثل

مفيش بين الاخوات..........

يعني بلاش اعتزر والكلام ده

ماشي

Lady
28-Oct-2008, 11:45 AM
الطريق إلى السيدة

يا عمّ..
من أين الطريقْ؟
أين طريق 'السيدة'؟
أيمنْ قليلا، ثم أيسر يا بجنَيٌْ
قال.. ولم ينظر إليٌ!
وسرْت ياليلَ المدينة
أرقرق الآهَ الحزينة
أَجرّ ساقي المجهدة
للسيدة
بلا نقودي، جائع حتى العياءْ
بلا رفيق
كأنني طفل رمته خاطئة
فلم يعره العابرون في الطريقْ
حتى الرثاء!
إلي رفاقِ السيدة
أجرّ ساقي المجهدة
والنورج حولي في فرحْ
قوس قزحْ
وأحرف مكتوبة من الضياء
'حاتي الجلاء'
وبعض ريحي هيْنِ، بدء خريف
تجزي ذَيَلَ عقصة مغيَمة
مهَوٌمه
علي كتفْ
من العقيقِ والصدفْ
تهفهف الثوبَ الشفيفْ
وفارس شدَّ قواما فارعا، كالمنتصِرْ
ذراعه، يرتاحْ في ذِراع أنثي، كالقمرْ
وفي ذراعي سلة، فيها ثيابْ!

والناسج يمضون سِراعا
لا يَحْفلون
أشباحهم تمضي تباعا
لا ينظرونْ
حتى إذا مرٌ الترامْ
بين الزحامْ
لا يفزعونْ
لكنني أخشي الترامْ
كلّ غريبي ههنا يخشي الترام!
وأقبلتْ سيارة مجنحة
كأنها صدر القدرْ
تقل ناسا يضحكون في صفاءْ
أسنانهم بيضاء في لون الضياءْ
رؤوسهم مرنَّحة
وجوههم مجلوة مثل الزَّهرْ
كانت بعيدا، ثم مرت، واختفت
لعلها الآن أَمامَ السيدة
ولم أزلْ أجرّ ساقي المجهدة!

والناسج حولي ساهمونْ
لا يعرفون بعضَهم.. لا يعرفونْ
هذا الكئيبْ
لعله مثلي غريبْ
أليس يعرف الكلامْ؟
يقول لي.. حتى.. سلام!
يا للصديقْ!
يكاد يلعن الطريق
ما وجهته؟
ما قصته
لو كان في جيبي نقودْ!
لا.. لن أعودْ
لا لن أعودَ ثانيا بلا نقود
يا قاهرة!
أيا قبابا متخمات قاعدة
يا مئذنات ملحدة
يا كافرة
أنا هنا لا شيءَ، كالموتى، كرؤيا عابرة
أجرّ ساقي المجهدة
للسيدة!
للسيدة!

Lady
05-Nov-2008, 03:06 PM
مســــــــــافر بلا حقائب
من لا مكان
لا وجه، لا تاريخ لي، من لا مكان
تحت السماء، وفي عويل الريح أسمعها تناديني:
"تعال" !
لا وجه، لا تاريخ.. أسمعها تناديني: "تعال"!
عبر التلال
مستنقع التاريخ يعبره رجال
عدد الرمال
والأرض مازالت ، وما زال الرجال
يلهو بهم عبث الظلال
مستنقع التاريخ والأرض الحزينة والرجال
عبر التلال
ولعل قد مرت علي.. على آلاف الليال
وأنا - سدى - في الريح أسمعها تناديني "تعال"
عبر التلال
وأنا وآلاف السنين
متثائب، ضجر، حزين
من لا مكان
تحت السماءْ
في داخلي نفسي تموت، بلا رجاء
وأنا آلاف السنين
متثائب ، ضجر، حزين
سأكون! لا جدوى، سأبقى دائماً من لا مكان
لا وجه، لا تاريخ لي، من لا مكان
الضوء يصدمني، وضوضاء المدينة من بعيد
نَفْسُ الحياة يعيد رصف طريقها، سأم جديد
أقوى من الموت العنيد
سأم جديد
وأسير لا ألوي على شيء، وآلاف السنين
لا شيء ينتظر المسافر غير حاضره الحزين
وحل وطين
وعيون آلاف الجنادب والسنين
وتلوح أسوار المدينة، أي نفع أرتجيه؟
من عالم ما زال والأمس الكريه
يحيا، وليس يقول: "إيه"
يحيا على جيف معطرة الجباه
نفس الحياة يعيد رصف طريقها، سأم جديد
أقوى من الموت العنيد
تحت السماء
بلا رجاء
في داخلي نفسي تموت
كالعنكبوت
نفسي تموت
وعلى الجدار
ضوء النهار
يمتص أعوامي، ويبصقها دما، ضوء النهار
أبداً لأجلي، لم يكن هذا النهار
الباب أغلق الهم يكن هذا النهار
أبدا لأجلي لم يكن هذا النهار
سأكون! لا جدوى، سأبقى دائماً من لا مكان
لا وجه، لا تاريخ لي، من لا مكان

nice angel
06-Nov-2008, 01:45 PM
إلام نجوب سحيق البلاد؟
يعيث السراب بنا
تناولنا وهدة .. لوهاد
ويخدعنا المنحنى !

***

وفيم أتينا ؟ يسائلنا البحر : ماذا نريد ؟
وتلحقنا عربات الرياح وتبقى تعيد ..
تعيد السؤال
ولا ردّ إلا خطوط الملال
على صمت أوجهنا في الليالي الطوال
نفرّ وتدركنا من جديد

***

ويسألنا الأفق أين نسافر ؟ أين نسير ؟
ومن أيّ شيء هربنا ؟ وفيم ؟ لأي مصير ؟
وفي صمتنا ..
قلوب تدقّ ، ووقع المنى
على يأسنا فرح لا يطاق ..
فهيّا بنا
لنبحث عن جرح حزن صغير

***

وفي سيرنا نسمع الليل يسخر من سرّنا
يلاحقنا بالظلام ويغري الرياح بنا
يقول الطريق
لماذا نجوب الوجود السحيق
يلاحقنا أمسُـنا ورؤانا ووجهُ صديق
وحتام نهرب من ظِاـّنا ؟

***

وفي سيرنا في الدياجير نبصر هزء القمر
ويغضبنا في سناه البرود؛ وبعض الشجر
يسدّ السبيل
علينا ، ويسخر منّا الأصيل
وينبئنا أنّنا الباحثون عن المستحيل
وأنّا .. برغم منانا ؛ بشر

***

ونسمع من جنبات المسالك ذات مساء
صدى هامسا في الدجى أنّنا .. جبناء
نخاف الأصيل
ونرحل لا رغبة في الرحيل
ولكن نهرب من ذاتنا .. من صراع طويل
ومن أنّنا ..
لم نزل غرباء

***

وها نحن ، حيث بدأنا ، نجوب الظلام الفظيع
شتاء يموت ، وأسئلة لم يجبها ربيع
حيارى العيون
يسائلنا غدنا من نكون ؟
ويتركنا أمسنا المنطوي في ضباب القرون
فيا ليل .. يا بحر؛ أين نضيع؟


***


نازك الملائكة

Lady
09-Nov-2008, 10:30 AM
كالعادة،،
جريئة.. منفعلة.. منطلقة.. رائعة ..
نازك.. ملكة الشعر الحر..
أحبها:)

شكرا لاختيارك عزيزتي..
بانتظارك.. وغيرك

دمتي برفقتي.

iscandarnia
22-Nov-2008, 02:37 PM
دي قصيدة سمعتها بالصدفة البحتة ضمن اغاني لفيروز وكنت اول مرة اسمعها

وعجبتني اوي وحبيت اضيفها هنا

هي من اشعار زكي ناصيف

وغناء فيروز

اتمنى انها تعجبكم




أهواك بلا أمل و عيونك تبسم لي

و ورودك تغريني بشهيات القبل

أهواك و لي قلب بغرامك يلتهب

تدنيه فيقترب تقصيه فيغترب

في الظلمة يكتئب و يهدهده التعب

فيذوب و ينسكب كالدمع في المقل

في السهرة أنتظر و يطول بي السهر

فيسائلني القمر يا حلوة ما الخبر

فأجيبه و القلب قد تيمه الحب

يا بدر أنا السبب أحببت بلا أمل

Lady
23-Nov-2008, 11:23 AM
اسكندرانية،،
دمتي بحض الورد..

اختيار مميز.. أنيق.. رقيق

بانتظار المزيد


(اشتقتلللللللللللك):s77-Sm-009:

امانى
25-Nov-2008, 12:06 AM
إسم القصيده : الأمسية الحزينة

للشاعر على محمود طه


جدّدت ذاهب أحلامي و ليلاتي **** فهل لديك حديث عن صبابتي
يا كعبة لخيالاتي و صومعة **** رتّلت في ظلّها للحسن آياتي
للحب أول أشعار هتفت بها **** و للجمال بها أولى رسالاتي
عليك وادي أحلامي و قفت أرى **** طيف الحوادث تمضي بعد مأساة
آوي إلى جنبات الصّخر منفردا **** أبكي لأمسية مرّت و ليلات
قد غيّرتنا اللّيالي بعدها سيرا **** و خلّفتنا العوادي بعد أشتات
تلفّت القلب في ليلاء باردة **** يبكي لياليك الغرّ المضيئات
و ذكريات من الماضي يطالعها **** بين الحقول و شطآن البحيرات
***

يا طول ما نغمت للصّخر أنّاتي **** وشدّ ما رجّعت للموج آهاتي
يا قلب وادي الصّبا حالت مسارحه **** و أقفرت من صباياه الجميلات
فلا الجداول تحدوها مسلسلة **** و لا الخمائل تهفو بالنّضيرات
صوّحن من مشرق الوادي لمغربه **** فما نهنّ مطيف من خيالات
ما في حياتك من سلوى تلوذ به **** ا لكنّه الحبّ ذاك القاهر العاتي
قد فا جأتك غواشيه التي سكنت **** إن اللّيالي ملأى بالمفاجات
***
يا للبحيرة من يرتاد شاطئها **** و من يسرّ إلى الوادي مناجاتي
و من يعيد لنا أطياف ليلتها **** و ما غنمنا عليها من أويقات
و خلوة في حفافيها و قد عبثت **** يد الصّبا بحواشيها الموشّاة
يضمّنا باسق في الشّط منفرد **** ضمّ الشّتيتين في علياء جنّات
و للقلوب أحاديث يجاوبها **** تناوح الطّير في ظلّ الخميلات
***

يا ليلة قد أذهلنا عن كواكبها **** في زورق بين ضفّات و لجّات
يسرس بنا موهنا و الرّيح تدفعه **** كالنّجم يسبح في علويّ هالات
و في الشّواطئ للمجداف أغنية **** يصبّها الموج في سحريّ موجات
ما كان أهنأها دنيا، و أهنأنا **** في ليلها الصّحو، أو في فجرها الشّاتي
مرّت خيالات ماضيها ، و ما تركت **** سوى وجوم لياليها الحزينات
و من تلهّف أحنائي و ثارتها **** يا للجوانح من وجدي و ثاراتي
يا صرخة القلب هل أسمعت مني صدى **** من ذا يردّ الصدى في جوف موماة؟
جبي مفاوز أيّامي فقد صفرت **** من نبع ماء و من أظلال واحات
قضى على ظمأ قلبي بها و فمي **** و ضلّت العين فيها إثر غاياتي
حتّى العواصف صمّت عن نداءاتي **** فما تردّ على الأيّام صيحاتي
***

يا من قتلت شبابي في يفاعته **** و رحت تسخر من دمعي و اناتي
حرمت أيّامي الأولى مفارحها **** فما نعمت بأوطاري و لذّاتي
فدع فؤادي محزونا يرفّ على **** ماضي لياليّ و انعم أنت بالآتي
دعني على صخرة الماضي لعلّ بها **** من الصّبابة و التّحان منجاتي!

iscandarnia
25-Nov-2008, 01:45 PM
يا من قتلت شبابي في يفاعته **** و رحت تسخر من دمعي و اناتي
حرمت أيّامي الأولى مفارحها **** فما نعمت بأوطاري و لذّاتي
فدع فؤادي محزونا يرفّ على **** ماضي لياليّ و انعم أنت بالآتي
دعني على صخرة الماضي لعلّ بها **** من الصّبابة و التّحان منجاتي!

جميلة جدا وحزينة جدا

انا عجبني البيت ده اوي

تسلم ايديكي علي القصيدة الجميلة دي

في انتظار المزيد ....

Lady
25-Nov-2008, 02:33 PM
خالتو أماني.. فاضت حروفك ضياءا وطغت على ظلمة المكان..
اين كنتي؟
كالعادة طبعا\ اختيار رقيق مميز

اسكندرانية.. جميلة خطوتك بتشجيع الكل على الادراج
دمتي بودّ.. بانتظارك

موفقين جميعا

Lady
27-Nov-2008, 12:20 PM
عبد الذات


بنينا من ضحايا أمسنا جسرا ،

وقدمنا ضحايا يومنا نذرا ،

لنلقى في غد نصرا ،

ويـمــمـنا إلى المسرى،

وكدنا نبلغ المسرى ،

ولكن قام عبدالذات يدعو قائلا: "صبرا" ،

فألقينا بباب الصبر قتلانا ،

وقلنا إنه أدرى ،

وبعد الصبر ألفينا العدى قد حطموا الجسرا ،

فقمنا نطلب الثأرا ،

ولكن قام عبدالذات يدعو قائلا: "صبرا" ،

فألقينا بباب الصبر آلافا من القتلى،

وآلافا من الجرحى ،

وآلافا من الأسرى ،

وهد الحمل رحم الصبر حتى لم يطق صبرا ،

فأنجب صبرنا صبرا ،

وعبدالذات لم يرجع لنا من أرضنا شبرا،

ولم يضمن لقتلانا بها قبرا ،

ولم يلق العدا في البحر، بل ألقى دمانا وامتطى البحرا،

فسبحان الذي أسرى بعبدالذات من صبرا إلى مصرا،

.وما أسرى به للضفة الأخرى

Lady
01-Dec-2008, 03:14 PM
حرية شـــعب

حريتى!
حريتى!
حريتى!
صوتٌ أُردده بملء فم الغضبِ
تحت الرصاص وفى اللهبِ
وأظل رغم القيد أعدو خلفها
وأظل رغم القيد أقفو خطوها
وأظلُ محمولاً على مدّ الغضب
وأنا أناضل داعيا ً
حريتى!
حريتى!
حريتى!
ويردد النهر المقدس والجسور
حريتى!
والضفتان ترددان: حريتى!
ومعابر الريح الغضوب
والرعد والإعصار والأمطار فى وطنى
ترددها معى:
حريتى!
حريتى!
حريتى!

****

سأظل أحفر اسمها وأنا أناضل
فى الأرض فى الجدران فى الأبواب فى شُرف المنازل
فى هيكل العذراء فى المحراب فى طرق المزارع
فى كل مرتفعٍ ومنحدر ومنعطف وشارع
فى السجن.. فى زنزانة التعذيب.. فى عود المشانق
رغم السلاسل رغم نسف الدور رغم لظى الحرائق
سأظل أحفر اسمها حتى أراه
يمتد فى وطنى ويكبر
ويظل يكبر ويظل يكبر
حتى يغطى كل شبر فى ثراه
حتى أرى الحرية الحمراء تفتح كل باب
والليل يهرب والضياء يدُكُ أعمدة الضباب
حريتى!
حريتى!
ويردد النهر المقدس والجسور: حريتى!
والضفتان ترددان: حريتى!
ومعابر الريح الغضوب
والرعد والإعصار والأمطار فى وطنى
ترددها معى:
حريتى!
حريتى!حريتي!

امانى
01-Dec-2008, 10:35 PM
اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر
ومن لم يعنقه شوق الحياة تبخر في جوها و اندثر
كذلك قالت لي الكائنات و حدثني روحها الستتر
و دمدمت الريح بين الفجاج وفوق الجبال و تحت الشجر
اذا ما طمحت الى غاية ركبت المنى و نسيت الحذر
ومن لا يحب صعود الجبال يعيش ابد الدهر بين الحفر
فعجت بقلبي دماء الشباب وضجت بصدري رياح أخر
و اطرقت أصغي لقصف الرعود و عزف الرياح ووقع المطر
و قالت لي الارض لما سألت ايا ام هل تكرهين البشر
أبارك في الناس اهل الطموح ومن يستلذ ركوب الخطر
هو الكون حي يحب الحياة و يحتقر الميت مهما كبر
فلا الافق يحضن ميت الطيور ولا النحل يلثم ميت الزهر
سألأت الدجى:هل تعيد الحياة لما اذبلته ربيع العمر
فلم تتكلم شفاه الظلام ولم تترنم عذاري السحر
و قال لي الغاب في رقة محببة مثل خفق الوتر
يجيء الشتاء شتاء الضباب و تحت الثلوج و تحت الدر
ل,طيف الحياة الذي لا يمل و قلب الربيع الشذي الخضر
ظمئت الى النور فوق الغصون ظمئت الى الظل تحت الشجر
و ما هو الا كخفق الجناح حتى نما شوقها و انتصر
فصدّعت الارض من فوقها و ابصرت الكون عذب الصور
و أعلن في الكون ان الطموح لهيب الحياة وروح الظفر
اذا طمحت للحياة النفوس فلا بد ان يستجيب القدر

قصيدة ارادة الحياة لأبوالقاسم الشابى

Lady
02-Dec-2008, 11:53 AM
خالتو أماني..
إزيك؟

القصيدة ياللي اخترتيها من اروع القصايد اللي بحفظها بداخلي

بتبعت القوة والارادة في داخلي
وداخل اي حد بقراها

دمتي رفيقة لنا..

nice angel
03-Dec-2008, 11:26 AM
لا أنتِ أنتِ


أنفاسنا
في الأفق حائرة تفتش عن مكان
فأشم رائحة
لشيء مات في قلبي
وتسقط دمعتان
فالعطر عطرك و المكان
هو المكان
لكن شيئا قد تكسر بيننا
لا أنت أنت و لا الزمان هو الزمان


عيناك هاربتان
من ثأر قديم
في الوجه سرداب عميق
وتلال أحزان وحلم زائف
ودموع قنديل يفتش عن بريق
عيناك كالتمثال
يروى قصة عبرت
ولا يدرى الكلام
وعلى شواطئها بقايا من حطام
فالحلم سافر من سنين
والشاطىء المسكين
ينتظر المسافر أن يعود
وشواطىء الأحلام قد سئمت
كهوف الانتظار
الشاطىء المسكين
يشعر بالدوار


لا تسأليني
كيف ضاع الحب منا
في الطريق
يأتي إلينا الحب
لا ندرى لماذا جاء
قد يمضى
ويتركنا رمادا من حريق
فالحب أمواج و شطان
وأعشاب و رائحة تفوح من الغريق


العطر عطرك و المكان هو المكان
واللحن نفس اللحن
أسكرنا وعربد في جوانحنا
فذابت مهجتان
لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع
حلم تراجع ... توبة فسدت
ضمير مات
ليل في دروب اليأس


فاروق جويده**

Lady
03-Dec-2008, 01:30 PM
ياااه على فاروق جويدة،
حروفه تمس القلب بسهولة.

بانتظار جديدك نايس
دمتي بودّ

أبو حميد
07-Jan-2009, 02:30 PM
على طول الحدود واقف
هنا وقفة صلاح الدين
وأنا بملايين عرب زاحف
وباليوم اللي ظهره سنين
وأنا بأمر السلام حالف
وأنا بأمر الشرف والدين
في كل رصاصة أغنية



ازرع كل الأرض مقاومة
ترمي في كل الأرض جدور
إن كانت ضلمة نمد النور
إن كان سجن نهد السور
كون البادى كون البادى
كل فروع الحق بنادق
غير الدم ما حدش صادق
من أيام الوطن اللاجىء
إلى يوم الوطن المنصور

للعظيم فؤاد حداد من ديوانه "الحمل الفلسطيني" أهداء لكل من ضحى بدمه من أجل فلسطين
من أيام الوطن اللاجئ إلى يوم الوطن المنصور بإذن الله

Lady
07-Jan-2009, 07:18 PM
اختيار جمييل رغم انه عامي،،

عمو الغالي.. أطرق بابنا دائما، فهناك من ينتظرك

موفق

أبو حميد
07-Jan-2009, 07:22 PM
اختيار جمييل رغم انه عامي،،


الأبداع نشعر به بأي لغة وبأي لهجة

طالما كان صادقا سيدخل القلوب فورا.

iscandarnia
29-Jan-2009, 04:26 PM
وتاب القلب


فاروق جويدة



وظللت أبحث عنك بين الناس تنهرني خطايا

وسنون عمري في زحام الحزن تتركني شظايا

في كل درب من دروب الأرض من عمري.. بقايا

وعلى جدار الحزن صاح اليأس فارتعدت دمايا

ودفنت في أنقاض عمري أجمل الأحلام يبكيها صبايا

حتى رأيتك بين أعماقي وجودا.. في الحنايا

من كان يا عمري يصدق أنني

يوما أضعت العمر أبحث عن هوايا

قد كان في قلبي يعيش

وكان يسخر من خطايا؟!


لا تعجبي إن قلت إني قد رأيتك

قبل أن تأتي الحياة

وبأنني يوما عشقتك في ضمير الغيب

سرا.. لا أراه

كم تاه عقلي في دروب الحب

وانتحرت.. خطاه

كم عاش ينبش في بقايا اليأس

يسأل عن هواه

لكن قلبي كان يصمت

كان يدرك منتهاه

فلقد أحبك قبل أن تأتي الحياة


عاتبت قلبي كيف يتركني وحيدا في الدروب

كم ظل يخدعني فيحملني الضلال إلى الذنوب

قد كنت في قلبي

ولم أعرف سراديب القلوب

إني أضعت العمر معصية

وجئت الآن عندك كي أتوب

وأمام بابك جئت أحمل توبتي

لا حب غيرك.. لا ضلال.. ولا ذنوب!!





منقوووووووول

Lady
01-Feb-2009, 06:28 PM
اسكندرانية،،

ما شاء الله عليكي، دايما اختياراتك رائععععة جدااا

بانتظارك ع طول يا قمر

موفقه يارب

iscandarnia
14-Feb-2009, 11:27 AM
قصيدة لماذا


لماذا ؟

لماذا تخليت عنى ؟
اذا كنت تعلم انى ..
احبك أكثر منى
لماذا ؟

لماذا ؟
بعينيك هذا الوجوم
وأمس بحضن الكروم
قرطت ألوف النجوم بدربى
و أخبرتنى أن حبى يدوم
لماذا ؟

لماذا ؟
تغرر قلبى الصبى
لماذا كذبت علي
وقلت تعود الي
مع الأخضر الطالع
مع الموسم الراجع
مع الحقل والزارع
لماذا ؟
منحت لقلبى الهواء
فلما أصاء
بحب كعرض السماء
ذهبت بركب المساء
وخلفت هذى الصديقة
هنا .. عند سور الحديقة
على مقعد من بكاء
لماذا ؟

لماذا ؟
تعود السنونو الى سقفنا
وينمو البنفسج فى حوضنا
وترقص فى الضيعة المسجنا
وتضحك كل الدنا
مع الصيف الا أنا ....
لماذا ؟


عودة ايلول
لا زيت , لا قشة
لا فحمة فى الدار
جهز وجاق النار
فى حلمى رعشة
أيلول للضم
فمد لى زندك
هل أخبروا أمى انى هنا عندكم ؟
ما أطيب الوحدة
وطقطقات الشوح
والساعد المفتوح
وهذه الرعده
تفرق الصبيان فى ساحة البلدة
وصوح الوزان
واصفرت الوردة
لاقد .. لا زناد
معطر الضحكة
تلاشت الأقمار
فى مواطن " الدبكة "
اجلب قنانينا
من عتمة الرف
تقطير أيدينا فى كرمنا الصيفى
ياطيب ايلولا
يلحن الابواب
هل هذه الأحطاب كانت مواويلا ؟
لو أدرك الحطاب
لاثر اللينا
من هذه الأخشاب
كانت كراسينا
كنا مع النسمات ترطب التلة
ونحشر النجمات
فى خاطر السله
لا اه .. لا موال .. يزركش القرية
يكحل الاجال بمجد سوريه
اذا مضى الصيف وأقفر البيدر
فموطنى يغفو فى بوبو أخضر



اسمعوها من هنا بصوت غادة رجب (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

Lady
17-Mar-2009, 10:33 AM
لماذا؟

ما أبهى حروفك عزيزتي..

وددت قولَ أنني اشتقت لكِ "جدا"

دمتي بأمل

بندق
17-Mar-2009, 11:10 AM
لحن الحياة




إذا الشـــعبُ يومًــا أراد الحيــاة *********فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ
ولا بــــدَّ لليـــل أن ينجـــلي *********ولا بــــدّ للقيـــد أن ينكســـرْ
ومــن لــم يعانقْـه شـوْقُ الحيـاة *********تبخَّـــرَ فــي جوِّهــا واندثــرْ
فــويل لمــن لــم تَشُــقهُ الحيـاة *********مــن صفْعــة العــدَم المنتصـرْ
كـــذلك قــالت لــيَ الكائنــاتُ *********وحـــدثني روحُهـــا المســـتترْ


كفاية هذا الممقطع من قصيدة ارداة الحياة لأبى القاسم الشابى .. المتوفى عن عمر 25 عاما

عشان طلوع روح انك تضع القصيدة بتنسيقها ..

هنا كاملة (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

الحاج فوزي
17-Mar-2009, 12:08 PM
وتاب القلب




فاروق جويدة




وظللت أبحث عنك بين الناس تنهرني خطايا


وسنون عمري في زحام الحزن تتركني شظايا


------



قد كنت في قلبي


ولم أعرف سراديب القلوب


إني أضعت العمر معصية


وجئت الآن عندك كي أتوب


وأمام بابك جئت أحمل توبتي


لا حب غيرك.. لا ضلال.. ولا ذنوب!!


الله عليك يا إسكندرنية ..

إختيار موفق .. موفق .. موفق .. جدا ً جدا ً جدا ً

مهندس محمد صبحي
17-Mar-2009, 12:34 PM
كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..
وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر...
وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
ودغدغت صمتَ العصافيرِ على الشجر
ما اجما الكلامات جميلة جدا جدا جدا

Lady
17-Mar-2009, 02:45 PM
عمو بندق،
اختيار رائع يدل على وجود ارادة وعزم.. (منيح كتير)

عمو الحاج فوزي،
كالعادة.. وجودك بزيد الموضوع شرف وهيبة.. الله يديمك بينا

المهندس محمد،،
أنشودة المطر من اروع القصائد بالنسبة الي..
عقبال ما نشوف قصائد من اختياراتك..

موفقين جميعا**

Lady
18-Mar-2009, 01:37 PM
مِن أوباما..لِجَميعِ الأعرابِ شُعوباً أو حُكّاما
مِن أوباما..
لِجَميعِ الأعرابِ شُعوباً أو حُكّاما:
قَرْعُ طَناجِرِكُمْ في بابي
أرهَقَني وَأطارَ صَوابي
افعَل هذا يا أوباما..
اترُك هذا يا أوباما ..
أمطِرْنا بَرْداً وسَلاما
يا أوباما..
وَفِّرْ للِعُريانِ حِزاما !!
يا أوباما..
خَصِّصْ للِطّاسَةِ حَمّاما!!
يا أوباما..
فَصِّلْ للِنَملَةِ بيجاما !!
يا أوباما..
قَرقَعَة نعلِكُ أحلاماً
وَتَقيء صَداها أوهَامَا
وَسُعارُ الضَّجّةِ مِن حَوْلي
لا يَخبو حتّى يتنامى
وَأنا رَجْلُ عِندي شُغْلٌ
أكثَرُ مِن وَقتِ بَطالَتكُمْ
أطوَلُ مِن حُكْمِ جَلالَتِكُمْ
فَدَعوني أُنذركُمْ بَدءاً
كَي أحظى بالعُذْر ختاما
لَستُ بِخادمِ مَن خَلَّفَكُمْ
لأُسِاطَ قُعوداً وَقياما
لَستُ أخاكُمْ حَتّى أُهْجى
إن أنَا لَمْ أصِلِ الأرحاما
لَستُ أباكُمْ حَتّى أُرجى
لأكِونَ عَلَيْكُمْ قَوّاما
وَعُروبَتُكُمْ لَمْ تَختَرْني
وَأنا ما اختَرتُ الإسلاما !
فَدَعوا غَيري يَتَبَنّاكُمْ
أو ظَلُّوا أبَداً أيتاما!
أنَا أُمثولَةُ شَعْبٍ يأبى
أن يَحكُمَهُ أحَدّ غَصبْا
و نِظامٍ يَحتَرِمُ الشَّعبا
وَأنا لَهُما لا غَيرِهِما
سأُقَطِّرُ قَلبي أنغاما
حَتّى لَو نَزَلَتْ أنغامي
فَوقَ مَسامِعِكُمْ..ألغاما!
فامتَثِلوا.. نُظُماً وَشُعوباً
وَاتَّخِذوا مَثَلي إلهاما
أمّا إن شِئتُمْ أن تَبقوا
في هذي الدُّنيا أنعاما
تَتَسوَّلُ أمْنَاً وَطَعاما
فَأُصارِحُكُمْ ... أنّي رَجُلُ
في كُلِّ مَحَطّاتِ حَياتي
لَمْ أُدخِلْ ضِمْنَ حِساباتي
أن أرعى، يوماً، أغناما !!

al_wahmm
18-Mar-2009, 01:58 PM
وقــــــالت:

سوف تنساني

وتنسى أنني يوماً

وهبتُك نبض وجداني

وتعشق موجةً أخرى

وتهجر دفأَ شطآني

وتجلس مثلما كنا

لتسمعَ بعض ألحاني

ولا تعنيك أحزاني

ويسقط كالمُنى اسمي

وسوف يتوه عنواني

ترى .. ستقول ياعمري

بأنك كنتَ تهواني...؟!

فـــقـــلــــتُ: هواك إيماني

ومغفرتي .. وعصياني

أتيتكِ والمُنى عندي

بقايا بين أحضاني

ربيع ماتَ طائرهُ

على أنقاض بستانِ

رياح الحزن تعصرني

وتسخر بين وجداني

أحبكِ واحــةً هدأت

عليها كلُ أحزاني

أحبكِ نسمةً تروي

لصمت الناس .. ألحاني

أحبكِ نشوةً تسري

وتشعل نــار بركاني

أحبكِ أنتِ يا أملاً

كضوء الصبح يقاني

أمات الحبُ عشاقاُ

وحبكِ أنتِ أحياني

ولو خيرت في وطنٍ

لقلت هواك أوطاني

ولو أنساك ياعمري

حنايا القلب تنساني

إذا ماضعت في درب

ففي عينيك ... عنواني

عند تلك الابيات
وقفت جميع حواسى
ولا اعتقد انه بامكانى ان اجد اروع ولا اجمل منها
قصيده
غايه فى الاحساس
لملك الاحساس طبعا
وشكرا

Ahmad Farahat
23-Mar-2009, 07:39 PM
لا تصالح!

أمل دنقل - مصر





(1)
لا تصالحْ!
ولو منحوك الذهبْ
أترى حين أفقأ عينيكَ
ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما..
وكأنكما
ما تزالان طفلين!
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ:
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
إنها الحربُ!
قد تثقل القلبَ..
لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ..
ولا تتوخَّ الهرب!


(2)
لا تصالح على الدم.. حتى بدم!
لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ
أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟!
وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك؟
سيقولون:
جئناك كي تحقن الدم..
جئناك. كن -يا أمير- الحكم
سيقولون:
ها نحن أبناء عم.
قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،
وأخًا،
وأبًا،
ومَلِك!


(3)
لا تصالح ..
ولو حرمتك الرقاد
صرخاتُ الندامة
وتذكَّر..
(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
أن بنتَ أخيك "اليمامة"
زهرةٌ تتسربل -في سنوات الصبا-
بثياب الحداد
كنتُ، إن عدتُ:
تعدو على دَرَجِ القصر،
تمسك ساقيَّ عند نزولي..
فأرفعها -وهي ضاحكةٌ-
فوق ظهر الجواد
ها هي الآن.. صامتةٌ
حرمتها يدُ الغدر:
من كلمات أبيها،
ارتداءِ الثياب الجديدةِ
من أن يكون لها -ذات يوم- أخٌ!
من أبٍ يتبسَّم في عرسها..
وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها..
وإذا زارها.. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
لينالوا الهدايا..
ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
ويشدُّوا العمامة..
لا تصالح!
فما ذنب تلك اليمامة
لترى العشَّ محترقًا.. فجأةً،
وهي تجلس فوق الرماد؟!


(4)
لا تصالح
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ..؟
وكيف تصير المليكَ..
على أوجهِ البهجة المستعارة؟
كيف تنظر في يد من صافحوك..
فلا تبصر الدم..
في كل كف؟
إن سهمًا أتاني من الخلف..
سوف يجيئك من ألف خلف
فالدم -الآن- صار وسامًا وشارة
لا تصالح،
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
إن عرشَك: سيفٌ
وسيفك: زيفٌ
إذا لم تزنْ -بذؤابته- لحظاتِ الشرف
واستطبت- الترف


(5)
لا تصالح
ولو قال من مال عند الصدامْ
".. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام.."
عندما يملأ الحق قلبك:
تندلع النار إن تتنفَّسْ
ولسانُ الخيانة يخرس
لا تصالح
ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس؟
كيف تنظر في عيني امرأة..
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام
-كيف تحلم أو تتغنى بمست??بلٍ لغلام
وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟
لا تصالح
ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
وارْوِ قلبك بالدم..
واروِ التراب المقدَّس..
واروِ أسلافَكَ الراقدين..
إلى أن تردَّ عليك العظام!


(6)
لا تصالح
ولو ناشدتك القبيلة
باسم حزن "الجليلة"
أن تسوق الدهاءَ
وتُبدي -لمن قصدوك- القبول
سيقولون:
ها أنت تطلب ثأرًا يطول
فخذ -الآن- ما تستطيع:
قليلاً من الحق..
في هذه السنوات القليلة
إنه ليس ثأرك وحدك،
لكنه ثأر جيلٍ فجيل
وغدًا..
سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
يوقد النار شاملةً،
يطلب الثأرَ،
يستولد الحقَّ،
من أَضْلُع المستحيل
لا تصالح
ولو قيل إن التصالح حيلة
إنه الثأرُ
تبهتُ شعلته في الضلوع..
إذا ما توالت عليها الفصول..
ثم تبقى يد العار مرسومة (بأصابعها الخمس)
فوق الجباهِ الذليلة!


(7)
لا تصالحْ، ولو حذَّرتْك النجوم
ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
كنت أغفر لو أنني متُّ..
ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ.
لم أكن غازيًا،
لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
أو أحوم وراء التخوم
لم أمد يدًا لثمار الكروم
أرض بستانِهم لم أطأ
لم يصح قاتلي بي: "انتبه"!
كان يمشي معي..
ثم صافحني..
ثم سار قليلاً
ولكنه في الغصون اختبأ!
فجأةً:
ثقبتني قشعريرة بين ضعلين..
واهتزَّ قلبي -كفقاعة- وانفثأ!
وتحاملتُ، حتى احتملت على ساعديَّ
فرأيتُ: ابن عمي الزنيم
واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
لم يكن في يدي حربةٌ
أو سلاح قديم،
لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ


(8)
لا تصالحُ..
إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
النجوم.. لميقاتها
والطيور.. لأصواتها
والرمال.. لذراتها
والقتيل لطفلته الناظرة
كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
الصبا - بهجةُ الأهل - صوتُ الحصان - التعرفُ بالضيف - همهمةُ القلب حين يرى برعماً في الحديقة يذوي - الصلاةُ لكي ينزل المطر الموسميُّ - مراوغة القلب حين يرى طائر الموتِ

وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
والذي اغتالني: ليس ربًا..
ليقتلني بمشيئته
ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
لا تصالحْ
فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ..
(في شرف القلب)
لا تُنتقَصْ
والذي اغتالني مَحضُ لصْ
سرق الأرض من بين عينيَّ
والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة!


(9)
لا تصالحْ

ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ

والرجال التي ملأتها الشروخْ

هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ

وامتطاء العبيدْ

هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم

وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ

لا تصالحْ

فليس سوى أن تريدْ
أنت فارسُ هذا الزمان الوحيدْ
وسواك.. المسوخْ!


(10)
لا تصالحْ
لا تصالحْ

Ahmad Farahat
23-Mar-2009, 08:38 PM
جميلة بو حيرد


الإسم: جميلة بوحيرد

رقم الزنزانة : تسعونا

في السجن الحربي بوهران

والعمر: إثنان وعشرونا

عينان كقنديلي معبد

والشعر العربي الأسود

كالصيف ، كشلال الأحزان

ابريق للماء…وسجان

ويد تنضم على القران

وامرأة في ضوء الصبح…

تسترجع في مثل البوح

آيات محزنة الإرنان

من سورة (مريم )…

و(الفتح)…

الإسم : جميلة بو حيرد

أجمل أغنية في المغرب

أطول نخله

لمحتها واحات المغرب

أجمل طفلة

أتعبت الشمس ، ولم تتعب

يا ربي. هل تحت الكوكب .

يوجد انسان

يرضى أن يأكل ..أن يشرب

من لحم مجاهدة تصلب..

أضواء(الباستيل) ضئيلة

وسعال امرأة مسلوله

أكلت من رئتيها الأغلال

أكل الأنذال ..

(لاكوست) ، وآلاف الأنذال

من جيش فرنسا المغلوبة

إنتصروا على أنثى..

أنثى كالشمعة مصلوبة

القيد يعض على القدمين

وسجائر تطفأ في النهدين

ودم في الأنق ..

في الشفتين…

وجراح جميلة بو حيرد

وهي والتحرير..على موعد..

مقصلة تنصب..والأشرار

يلهون بأنثى دون إزار

وجميلة بين بنادقهم

عصفور في وسط الأمطار ..

الجسد الخمري الأسمر

تنفضه لمسات التيار

وحروق في الثدي الأيسر

في الحلمة

في .. في .. يا للعار..

الإسم : جميلة بوحيرد

تاريخ ترويه بلادي

يحفظه بعدي أولادي

تاريخ امرأة من وطني

جلدت مقصلة الجلاد..

إمرأة دوخت الشمسا

جرحت أبعاد الأبعاد

ثائرة من جبل الاطلس

يذكرها الليلك والنرجس

يذكرها زهر الكباد…

ما أصغر(جان دارك) فرنسا

في جانب(جانب دارك)بلادي…


نزار قباني

أنا ناس
05-May-2009, 04:06 AM
قال علي بن فضال القيرواني :

و إخوان حســبتهم دروعـــــا........................فكـانوهــا و لكـــــــن للأعــــادي

و خلتــهم ســهامــا صائبــات........................فكـانوهــا و لكــــــن في فـــؤادي

و قــالوا قد صفــت منا قــلوب.....................لقـد صدقــوا و لكــن مـن ودادي

Lady
13-May-2009, 01:01 PM
أحمد فرحات/
كالعادة، مميز ومتألق باختياراتك..
أعجبتني "جدا" قصيدة أمل دنفل،
بانتظار المزيد.

أنا ناس/
مهما غبتي عن الموضوع.. تعودين بباقة حلوة من الأبيات..
بانتظارك عزيزتي

دمتم بطلة حب.

Lady
13-May-2009, 01:47 PM
ريتا و البندقية


بين ريتا وعيوني .. بندقيه
والذي يعرف ريتا ينحني
ويصلي
لإله في العيون العسلية
وأنا قبلت ريتا
عندما كانت صغيره
وأنا أذكر كيف التصقت بي
وغطت ساعدي أحلى ضفيره
وأنا أذكر ريتا
مثلما يذكر عصفور غديره

آه ريتا
بيننا مليون عصفور وصوره
ومواعيد كثيره
أطلقت نارا عليها .. بندقيه
إسم ريتا كان عيدا في فمي
جسم ريتا كان عرسا في دمي
وأنا ضعت بريتا .. سنتين
وهي نامت فوق زندي سنتين
وتعاهدنا على أجمل كأس
واحترقنا في نبيذ الشفتين
وولدنا مرتين


أه .. ريتا
أي شيء رد عن عينيك عيني
سوى إغفاءتين
وغيوم عسلية
قبل هذي البندقية
كان يا ما كان يا صمت العشيه
قمري هاجر في الصبح بعيدا في العيون العسليه
والمدينة كنست كل المغنين وريتا

بين ريتا وعيوني .. بندقيه


اهداء خاص إلى "عمو بندق" .

عمرو الحكيم
13-May-2009, 07:17 PM
اسم مصر


على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء


أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء


بحبها وهي مالكة الأرض شرق وغرب


وبحبها وهي مرمية جريحة حرب


بحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء


واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء


واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب


وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب


والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب


على اسم مصر


مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل


ومرايه بهتانة ع القهوة .. أزورها .. واطل


القى النديم طل من مطرح منا طليت


والقاها برواز معلق عندنا في البيت


فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل


المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل


ومصر فوق في الفراندة واسمها جولييت


ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت


ومسحت دموعي في كمي ومن ساعتها وعيت


على اسم مصر


أنا اللي اسمي حتحـور .. أنا بنت رع


مثـال الأمـومـة ورمـز الحـنـان


تفـيض حـلمـاتي وتمـلا الـتـرع


وتسـقـي البـشـر كلهـم والغـيـطان


نهايته يا مصر اللي كانت أصبحت وخلاص


تمثال بديع وانفه في الطين غاص


وناس من البدو شدوا عليه حبال الخيش


والقرص رع العظيم بقى صاج خبيز للعيش


وساق محارب قديم مبتورة ف أبو قرقاص


ما تعرف اللي بترها سيف والا رصاص


والا الخراب اللي صاب عقل البلد بالطيش


قال ابن خلدون أمم متفسخة تعيش ليش


وحصان صهل صحى جميع الجيش


على اسم مصر



النخل في العالي والنيل ماشي طوالي


معكوسة فيه الصـور .. مقلوبة وانا مالي


يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد


زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد


وزي باقي العبيد باجري على عيالي


باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي


محنيه قامتي .. وهامتي كأن فيها حديد


وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد


لكني بافتحها زي اللي اتولدت من جديد



على اسم مصر


مصر .. التلات أحرف الساكنة اللي شاحنة ضجيج


زوم الهوا وطقش موج البحر لما يهيج


وعجيج حوافر خيول بتجر زغروطة


حزمة نغم صعب داخلة مسامعي مقروطة


في مسامي مضغوطه مع دمي لها تعاريج


ترع وقنوات سقت من جسمي كل نسيج


وجميع خيوط النسيج على نبرة مربوطة


أسمعها مهموسة والا أسمعها مشخوطة


شبكة رادار قلبي جوه ضلوعي مضبوطة


على اسم مصر


وترن من تاني نفس النبرة في وداني


ومؤشر الفرحة يتحرك في وجداني


وأغاني واحشاني باتذكرها ما لهاش عد


فيه شيء حصل أو بيحصل أو حيحصل جد


أو ربما الأمر حالة وجد واخداني


انا اللي ياما الهوى جابني ووداني


وكلام على لساني جاني لابد أقوله لحد


القمح ليه اسمه قمح اليوم وأمس وغد


ومصر يحرم عليها .. والجدال يشتد


على اسم مصر


لللشاعر الكبير عم الشعراء صلاح جاهين

Lady
14-May-2009, 12:52 PM
اهلا فيك معانا عمرو الحكيم في موضوعنا البسيط.. "قصائد عشقتها"
اختيار جميل بدل على العلاقة الحميمة بينك وبين بلدك مصر ام الدنيا :appl:

ع ـطول بننتظر منك القصائد اللي عشقتها من وانت طفل.. لعمرك الحالي ’
دمت

Lady
17-May-2009, 01:52 PM
أحبك

يا وَطَـني
ضِقْتَ على ملامحـي
فَصِـرتَ في قلـبي.
وكُنتَ لي عُقـوبةً
وإنّني لم أقترِفْ سِـواكَ من ذَنبِ !
لَعَنْـتني ..
واسمُكَ كانَ سُبّتي في لُغـةِ السّـبِّ!
ضَـربتَني
وكُنتَ أنتَ ضاربـي ..وموضِعَ الضّـربِ!
طَردْتَـني
فكُنتَ أنتَ خطوَتي وَكُنتَ لي دَرْبـي !
وعنـدما صَلَبتَني
أصبَحـتُ في حُـبّي
مُعْجِــزَةً
حينَ هَـوى قلْـبي .. فِـدى قلبي!
يا قاتلـي
سـامَحَكَ اللـهُ على صَلْـبي.
يا قاتلـي
كفاكَ أنْ تقتُلَـني
مِنْ شِـدَّةِ الحُـبِّ !

Lady
18-May-2009, 11:28 AM
هَذِي دِمَشْقُ

هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ

أنا الدمشقيُّ.. لو شرحتمُ جسدي
لسـالَ منهُ عناقيـدٌ.. وتفـّاحُ

و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم
سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا

زراعةُ القلبِ.. تشفي بعضَ من عشقوا
وما لقلـبي –إذا أحببـتُ- جـرّاحُ

مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني
و للمـآذنِ.. كالأشجارِ.. أرواحُ

للياسمـينِ حقـوقٌ في منازلنـا..
وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ

طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا
فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ

هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ
ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ

هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي
فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟

Lady
19-May-2009, 03:09 PM
آهات أمام شباك التصاريح

عند جسر اللنبي
وقفتي بالجسر أستجدي العبورْ
آه, أستجدي العبورْ
اختناقي, نَفَسي المقطوعُ محمولٌ على
وهج الظهيرهْ
سبعُ ساعاتِ انتظارْ
ما الذي قصَّ جناح الوقت,
من كسّح أقدام الظهيرهْ ؟
يجلد القيظ جبيني
عرقي يسقط ملْحاً في جفوني
آه, آلاف العيون
علّقتها اللّهفة الحرَّى مرايا ألمٍ
فوق شباك التصاريح, عناوين
انتظارٍ واصطبارْ
آه نستجدي العبورْ
ويدوّي صوت جنديٍّ هجينِ
لطمةً تهوي على وجه الزحام:
(عرب, فوضى, كلاب
ارجعوا, لا تقربوا الحاجز, عودوا يا كلاب)
ويد تصفق شباك التصاريح,
تسدّ الدرب في وجه الزحام
آه, إنسانيتي تنزف, قلبي
يقطر المرَّ, دمي سمٌ ونارْ
(عرب, فوضى, كلاب..)!
آه, وامعتصماه!
آه يا ثار العشيره
كل ما أملكه اليوم انتظار..
ما الذي قصَّ جناح الوقت,
من كسّح أقدام الظهيرهْ؟
يجلد القيظ جبيني
عرقي يسقط ملحًا في جفوني
آه جرحي!
مرَّغ الجلاد جرحي في الرغامْ
* * *
ليت للبرَّاق عينًا..
آه, يا ذلَّ الإسار!
حنظلاً صرت, مذاقي قاتلٌ
حقدي رهيب, موغلٌ حتى القرارْ
صخرةٌ قلبي وكبريتٌ وفوَّارةُ نارْ
ألف (هند) تحت جلدي
جوع حقدي
فاغرٌ فاه, سوى أكبادهم لا
يُشبعُ الجوعَ الذي استوطن جلدي
آه يا حقدي الرهيبَ المستثار
قتلوا الحب بأعماقي, أحالوا
في عروقي الدَّم غسليناً وقار!!

Lady
02-Jun-2009, 06:39 PM
الحب



العوسجة
لما أحبت،
صارت
بنفسجة

Lady
13-Jun-2009, 03:29 PM
الأبكم




أيها الناس اتقو نار جهنم،
لا تسيؤو الظن بالوالي،
فسوء الظن في الشرع محرم،
أيها الناس أنا في كل أحوالي سعيد ومنعم،
ليس لي في الدرب سفاح، ولا في البيت مأتم،
ودمي غير مباح ، وفمي غير مكمم،
فإذا لم أتكلم
لا تشيعوا أن للوالي يداً في حبس صوتي،
بل أنا ياناس أبكم؛ .قلت ما أعلمه عن حالتي، والله أعلم

سفيرة الغلابة
30-Jun-2009, 06:57 PM
Lady


كل إختيـاراتك تنُم على ذوقك وإحساسك
وكلها الحقيقة ممتازة وننظر المزيد


سأشارك معكم بشكل سريع


بقصيدة


سأظل احبك رغم صرخات العذاب
التي يهتز لها كياني


احببته حتى انتحرت حروف عشقى على اعتاب البوح ,,


احببته حتى احترقت معانى الحب خجلا ,,


احببته حتى الغيت وجودي ,,


فلا وجود لى الا بوجوده ,,


اعتدت ان اسمع كلمات الحب ولاانطقها واليوم انا انطقها ولااسمعها ,,


احببته حتى احسست بنبضات قلبه تخفق بين ضلوعي انا ,,


حتى شعرت انفاسه تسكن صدري وتتسلل الى صميم روحي ,,


احببته حتى اتقنت تخاطب الارواح عن بعد ,,


عشت نار الظلم ,,


عشت الاحداث المؤلمه ,,


عشت حياة الحرمان والعذاب ولكن ,,


لم يؤلمني شيء في حياتي كألم عذابه وبعده ,,


لم يحرقني شيء في حياتي كنار ظلمه ,,


بدأت اذوب واتلاشى كما تذوب قطع الثلج في نار هادئه ,,


اشاهد فيلم حياتي البائس الحزين يمضي ببطء ,,


فألملم ورودي الذابله من حنايا قلبي لاصنع بها تابوتا لروحي اليائسه ,,


سأظل احبك رغم صرخات العذاب التي يهتز لها كياني ,,


بالأمس وجدت بعض سطورك فقبلت كل حرف فيها


ووضعت الورقة على صدري ,,وانثنيت عليها ,,


فشعرت كبدي تتصدع الما من حنيني اليك ,,


اعلم ان جميع خصالك التي احببتك من اجلها ,,


سقطت من عيني دفعة واحده ولكني مازلت احبك حبا


يسري مع كل قطرة من دمي حبا لاتفسير له ,,


سأذكرك مع كل اطلالة فجر ,,


سأذكرك مع كل مرور نسمة بارده كتلك التي كنا نتحدث بها ,,


سأذكرك مع كل صوت هاديء يذكرني بصوتك ,,


نعم ياحبيبي سأذكرك رغما عن هذا القلب المكابر


الذي يهرب من ذكراك وحبك إليك ,,


رغما عن هذا العقل الجبار الذي يستنهض كل ذكرياتنا الجميلة ,,


يستنهض كل الحقائق والقوانين واحكام الحياة ,,


سأحبك ليس كأول مره وليس كأخر مره ,,


ولكن اكثر واكثر من كل مره ,,

Lady
04-Aug-2009, 01:51 PM
سفيرة الغلابة //

خدشتني نعومة المعاني في قصيدتك

دمتي قريبة .
flower1

امانى
05-Aug-2009, 12:32 AM
إهدئي يا نوازع الشّوق في قلبــي فلن تملكي لماض رجوعا
آه هيهات أن يعود و لو أفــنيت عمري تحرّقا وولوعا
هيهات أن يعود و لو ذوّبت قلبي صبابة ودموعا
آه فاهدئي الآن يا لثورتك الهوجاء جبّارة تدك الضّلوعا



رحمة يا نوازع الشّوق لو ناديت ماضيّ ما وجدت سميعا
أسدل القلب دونه ألف سترعبرات و مثلهنّ نجيعا
رحمة يا نوازع الشّوق لو حاولت بعث الهوى فلن أستطيعا
كيف يحيى زهر ذوى في إناءبات في قبضة الحياة صديعا


رحمة يا نوازع الشّوق بالقلــب فما يستطيع بعد نزوعا
إن تكوني أحببتع فدعيه ناعما بالكرى رضيّا قنوعا
نسي الأمم أو سلا فتعالي نجث صمتا من حوله و خشوعا
أو فكوني في حلمه الزّهر و الأنــغام و الخمر و العروس الشّموعا

من ديوان الشوق العائد للشاعر على محمود طه

أنا ناس
10-Oct-2009, 03:30 AM
قصيده للشاعر: الدكتور عبدالغني التميمي

أعيرونا مدافعَكُمْ ليومٍ... لا مدامعَكُمْ

أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ

بني الإسلام ! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ

إذا ما أغرق الطوفان شارعنا

سيغرق منه شارعُكُمْ

يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ

فأين تُرى مسامعُكُمْ !


ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا

فهل هُنتم ، وهل هُنّا

أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا


أيُعجبكم إذا ضعنا

أيُسعدكم إذا جُعنا


وما معنى بأن «قلوبكم معنا»

لنا نسبٌ بكم ـ والله ـ فوق حدودِ

هذي الأرض يرفعنا

وإنّ لنا بكم رحماً

أنقطعها وتقطعنا !

معاذ الله! إن خلائق الإسلام

تمنعكم وتمنعنا

ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم !

أليس مظلة التوحيد تجمعنا !

أعيرونا مدافعَكُمْ

رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا

ولا يُبري لنا جُرحا

أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام

لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا

تعيش خيامنا الأيام

لا تقتات إلا الخبز والملحا

فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى

بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه

ونكبح شره كبحاً

أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم

نمقت ذلك النصحا

أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى

أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

وأن نُمحى

أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا

سئمنا الشجب و " الردحا "


أخي في الله

أخبرني متى تغضبْ (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)

إذا انتهكت محارمنا

إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ

إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا

إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ

إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا

إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى

وظلت قدسنا تُغصبْ

ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ

عدوي أو عدوك يهتك الأعراض

يعبث في دمي لعباً

وأنت تراقب الملعبْ

إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ !

رأيت هناك أهوالاً

رأيت الدم شلالاً

عجائز شيَّعت للموت أطفالاً

رأيت القهر ألواناً وأشكالاً

ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ

وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ

تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ

رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب

ولم تغضبْ
فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ

إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى

فلا تتعبْ

فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا

فعش أرنبْ ومُت أرنبْ

ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ

ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ

وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ

ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ

وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ

ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ

ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى

بفأسِ القهر تُنتقضُ

ألست تتابع الأخبار حيٌّ أنت!

أم يشتد في أعماقك المرضُ

أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب

أو يشكو ويعترضُ

ومن تخشى !

هو الله الذي يُخشى

هو الله الذي يُحيي

هو الله الذي يحمي

وما ترمي إذا ترمي

هو الله الذي يرمي

وأهل الأرض كل الأرض لا والله

ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا

فما لاقيته في الله لا تحفِل

إذا سخطوا له ورضوا

ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى

عمالقةً قد انتفضوا

تقول: أرى على مضضٍ

وماذا ينفع المضضُ !

أتنهض طفلة العامين غاضبة

وصُنَّاع القرار اليوم

لا غضبوا ولا نهضوا (لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد)!


ألم يهززك منظر طفلة ملأت

مواضع جسمها الحفرُ

ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ

بظهر أبيه يستترُ

فما رحموا استغاثته

ولا اكترثوا ولا شعروا

فخرّ لوجهه ميْتاً

وخرّ أبوه يُحتضرُ

متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ

متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ

متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ

فلا يُبقي ولا يذرُ

أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ

المغموسِ بالإذلال تعتذرُ

متى من هذه الأحداث تعتبرُ

وقالوا: الحرب كارثةٌ

تريد الحرب إعدادا

وأسلحةً وقواداً وأجنادا

وتأييد القوى العظمى

فتلك الحرب ، أنتم تحسبون الحرب

أحجاراً وأولادا

نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ

أألحاناً وطبّالاً وعوّادا

سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ

جماعاتٍ وأفرادا

حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا

الأحقاد إيقادا

وما أعددتم للحرب من زمنٍ

أما تدعونه فنّـا

أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا

أأسلحة ، ولا إذنا

بيانات مكررة بلا معنى

كأن الخمس والخمسين لا تكفي

لنصبر بعدها قرنا!

أخي في الله ! تكفي هذه الكُرَبُ

رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ

وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ

رأيت سواريَ الأقصى لكالأطفال تنتحبُ

وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ

وتجلس أنت ترتقبُ

ويزحف نحوك الطاعون والجربُ

أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ

وقالوا: كلنا عربٌ

سلام أيها العربُ!

شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا

وأين سيوفها الخَشَبُ

شعارات قد اتَّجروا بها دهراً

أما تعبوا

وكم رقصت حناجرهم

فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ

فلا تأبه بما خطبوا

ولا تأبه بما شجبوا


متى يا أيها الجنـديُّ تطلق نارك الحمما

متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما

متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما

متى يا أيها الإعـلام من غضب تبث دما

عقول الجيل قد سقمت

فلم تترك لها قيماً ولا همما

أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما

دعونا من شعاراتٍ مصهينة

وأحجار من الشطرنج تمليها

لنا ودُمى

تترجمها حروف هواننا قمما


أخي في الله قد فتكت بنا علل

ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا

فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض

ما تركت بها سهلاً ولا جبلا

تجوز حدودنا عجْلى

وتعبر عنوة دولا

تقضُّ مضاجع الغافين

تحرق أعين الجهلا

فلا نامت عيون الجُبْنِ

والدخلاءِ والعُمَلا


وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا

بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا

وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا

ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا

فقل للخائف الرعديد إن الجبن

لن يمدد له أجلا

وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت

لنا الأيام من أخطاره وجلا

"هلا" بالموت للإسلام فيالأقصى

وألف هلا

*Moltoo*
10-Oct-2009, 08:00 AM
رائع الاسلوب .. رائع طريقه الحوار

شعر جميل جدا ولكن طويل جدااااااااااااااااا

هههه

مشكوره اختى الكريمه اناناس

ابن القيم
10-Oct-2009, 10:42 AM
تم الدمج

Lady
06-Jan-2010, 02:08 PM
يا قمر يا انوسة / القصيدة سبقت عليها نايس :016:

ياللا شدي حيلك و هاتيلنا وحده جميلة متلك

iscandarnia
13-Oct-2010, 10:33 PM
ياااااااااااااه

دانا بقالي كتير قوي مش دخلت هنا

وحشني الموضوع ده قوي

انا ضربت غطس في النت وطلعت بالقصيدة دي

هي مش قصيدة قوي يعني

هي من الشعر العامي

للشاعر فؤاد حداد

انا لما قريتها قعدت اضحك وحبيت اضحكوا معايا أ





لا يمكنك مشاهدة الروابط قبل الرد


أنا حرّه وأموت في الحريّه
ومزاجي أعمل سحلـيّـه
أزحف ع الأرض وع الحيطه
واطلع وانزل واعمل زيطه
واضرب في الشمس طرمبيطه
أنا حره بديلي وبراسي
وماحدّش يكتم أنفاسي
وما احطش ماسك لإحساسي
ولا احط قزاز
ولا أقفل شيش
عقلي يا هزاز
كلّك نغاشيش
وأنا حره أعيش
أنا عاوزه أعيش
أنا بدي أعيش
أنا نفسي أعيش
على كيف كيفي

أنا حرّه وأموت في الحريّه
ومزاجي أعمل سحلـيّـه
أرقع في الشمس الزغروطه
واخد حمام من غير فوطه
أنا حره براسي وبديلي
حره بنهاري وبليلي
حره بمناخيري القطقوطه
أنا حره بخشمي ماهوش خشمك
وما احطش برقع ولا يشمك
ولا احط قزاز
ولا أقفل شيش
عقلي يا هزاز
كلّك نغاشيش
وأنا حره أعيش

أنا حرّه وأموت في الحريّه
ومزاجي أعمل سحلـيّـه
أنا ابقى سحليه وسيمه
ويجيني برص بتاع سيما
وبتاع مزيكا وترا لم لم
واتاوي في حضنه وأنا باحلم
ويقول لي ابتسمي يا بسيمه
وافرحي بالميه وبالخضره
ماتحطيش احمر ولا بودره
ولا احط قزاز
ولا أقفل شيش
عقلي يا هزاز
كلّك نغاشيش
وأنا حره أعيش

أنا حرّه وأموت في الحريّه
ومزاجي أعمل سحلـيّـه
سحليه وحبايبي سحالي
أنا حره بحالي ومحتالي
حرة أصحصح والا أسخسخ
والا أغني وقلبي يشخشخ
أبواب الدنيا فاتحه لي
ما اقعدشي في الأوده لوحدي
وما احطش إيدي على خدي
ولا احط قزاز
ولا أقفل شيش
عقلي يا هزاز
كلّك نغاشيش
وأنا حره أعيش
أنا عاوزه أعيش
أنا بدي أعيش
أنا نفسي أعيش
على كيف كيفي


"فؤاد حداد – قصيدة "ذي سحالي
من ديوان "رقص ومغنى" ضمن ديوان "أشعار فؤاد حداد" (أو الدواوين الخمسة)

Lady
16-Oct-2010, 02:18 PM
حلوة الاضافة الاخيرة منك يا اسكندرانية

فقعتني ضحك بصراحة ..



هاتي كمان و كمان قصائد ياللا..

nu67

iscandarnia
16-Oct-2010, 03:54 PM
والله يا ليدي كنت مكسوفة لتقوليلي اية اللي انت حاطاه ده

بس الحمد لله انها عجبتك

والحمد لله انها ضحكت

وهو ده بيت القصيد

استنيني بقي لما اضرب غطس تاني

iscandarnia
17-Oct-2010, 10:04 PM
لا أنت أنت..ولا الزمان هو الزمان



أنفاسنا في الأفق حائرة

تفتش عن مكان

جثث السنين تنام بين ضلوعنا

فأشم رائحة

لشىء مات في قلبي وتسقط دمعتان

فالعطر عطرك والمكان..هو المكان

لكن شيئا قد تكسر بيننا

لاأنت أنت..ولا الزمان هو الزمان

عيناك هاربتان من ثأر قديم

في الوجه سرداب عميق

وتلال أحزان وحلم زائف

ودموع قنديل يفتش عن بريق

عيناك كالتمثال يروي قصة عبرت

ولايدري الكلام

وعلى شواطئها بقايا من حطام

فالحلم سافر من سنين

والشاطئ المسكين ينتظر المسافر أن يعود

وشواطئ الأحلام قد سئمت كهوف الانتظار

الشاطىء المسكين يشعر بالدوار

لاتسأليني..

كيف ضاع الحب منا في الطريق؟

يأتي الينا الحب لاندري لماذا جاء

قد يمضي ويتركنا رمادا من حريق

فالحب أمواج..وشطآن وأعشاب

ورائحة تفوح من الغريق

العطر عطرك والمكان هو المكان

واللحن نفس اللحن

أسكرنا وعربد في جوانحنا

فذابت مهجتان

لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع

حلم تراجع..!توبة فسدت!ضمير مات!

ليل في دروب اليأس يلتهم الشعاع

الحب في أعماقنا طفل تشرد كالضياع

نحيا الوداع ولم نكن

يوما نفكر في الوداع

ماذا يفيد

اذا قضينا العمر أصناما

يحاصرنا مكان؟

لم لا نقول أمام كل الناس ضل الراهبان؟

لم لانقول حبيبتي قد مات فينا ..العاشقان؟

فالعطر عطرك والمكان هو المكان

لكنني..

ماعدت أشعر في ربوعك بالأمان

شىء تكسر بيننا..

لا أنت أنت ولا الزمان هو الزمان.

iscandarnia
24-Oct-2010, 10:30 PM
لست أشكو منك



للشاعر الكبير / كامل الشناوي



لست أشكو منك

. . فالشكوى عذاب الأبرياء ! !

وهى قيد ترسف العزة فيه والإباء ! !

انا لا أشكو

. . ففى الشكوى انحناء ! !

وأنا نبض عروقى كبرياء ! !

لست أشكو فاستمع لى وأجبنى

. . ربما أسمع مايدنيك منى

ربما أسمع مايقصيك عنى ! !

كل مـا عندى سؤال يتردد

وظنون – ياحبيى – تتجدد

****

كنت ألقاك على البعد

فألقى أحلامى وروحى ! !

صرت فى قربى ولا ألقاك

. . لا ألقاك إلا فى جروحى ! !

****

أنت عينى وأنا عينك قل لـى :

ما الذى أغمض عينى ؟

. . ماالذى أغمض عينك ؟

فغدا القرب ستارا ً

. . ياحبيبى بل جدارا ً

. . حائلا ً بينى وبينك ؟ !

ياحبيبـى ، كـان حـبى

لك حـرا ً زجريئــا ً

. . يتحدى الويل أن يأتى

. . فيخشى أن يجيئـا

مسرع الخطوة كالظلـم

. . وكالعدل بطيئـا ! !

. . نابضا ً فى القلب كالذنب

. . وإن كان بريئـا ! !

جراتى راحت ولا أعرف أين ؟

بسمتى ضاعت ودمعى بين بين !

. . الهوى خجلان دامى الوجنين !

وحنينى لك كتوف اليدين !

أنا لا أشكو

. . ففى الشكوى انحناء

. . وانا نبض عروقى كبرياء !

امانى
25-Oct-2010, 02:06 AM
نعيب زماننا والعيب فينا ************* ولو نطق الزمان لنا هجانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب*********** وما لزماننا عيبٌ سوانا

وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ*********** ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانا

نعيب زماننا والعيب فينا للإمام الشافعى

لى لى
25-Oct-2010, 03:09 AM
نعيب زماننا والعيب فينا ************* ولو نطق الزمان لنا هجانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب*********** وما لزماننا عيبٌ سوانا

وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ*********** ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانا

نعيب زماننا والعيب فينا للإمام الشافعى

Lady
25-Oct-2010, 04:47 PM
لو أننا لمْ نفترِقْ



لو اننا ...لم نفترق
لبقيت نجما في سمائك ساريا
وتركت عمرى في لهيبك يحترق
لو اننى سافرت في قمم السحاب
وعدت نهرا في ربوعك ينطلق
لكنها الاحلام تنثرنا سرابا في المدى
وتظل سرا.. في الجوانح يختنق
لو اننا .. لم نفترق
كانت خطانا في ذهول تبتعد
وتشدنا اشواقنا
فنعود نمسك بالطريق المرتعد
تلقي بنا اللحظات
في صخب الزحام كأننا
جسد تناثر في جسد
جسدان في جسد نسير .. وحولنا
كانت وجوه الناس تجرى كالرياح
فلا نرى منهم احد
مازلت اذكر عندما جاء الرحيل
وصاح في عينى الأرق
وتعثرت أنفاسنا بين الضلوع
وعاد يشطرنا القلق
ورأيت عمرى في يديك
رياح صيف عابث
ورماد أحلام .. وشيئا من ورق
هذا أنا...
عمرى ورق
حلمى ورق
طفل صغير في جحيم الموج
حاصره الغرق
ضوء طريد في عيون الافق
يطويه الشفق
نجم اضاء الكون يوما ... واحترق
لا تسألي العين الحزينه
كيف أدمتها المقل؟!
لا تسألى النجم البعيد
بأي سر قد أفل؟!
مهما توارى الحلم في عينى
وأرقنى الأجل
مازلت ألمح في رماد العمر
شيئا من أمل
فغدا ستنبت في جبين الأفق
نجمات جديده
وغدا ستورق في ليالي الحزن
ايام سعيده
وغدا أراك على المدى
شمسا تضئ ظلام أيامي
وان كانت بعيده
لو اننا لم نفترق
حملتك في ضجر الشوارع فرحتى
والخوف يلقينى على الطرقات
تتمايل الاحلام بين عيوننا
وتغيب في صمت اللقا نبضاتى
والضوء يسكب في العيون بريقه
ويهيم في خجل على الشرفات
ماكنت اعرف والرحيل يشدنا
انى اودع مهجتى وحياتى
ماكان خوفي من وداع قد مضى
بل كان خوفي من فراق آت
لم يبقى شئ منذ كان وداعنا
غير الجراح تئن في كلماتى
لو اننا ..لم نفترق

عطر الورد
25-Oct-2010, 05:48 PM
هذي انا ....
اجمع نفسي من حولك
انثر نفسي امامك ......حروف زرقاء
كلمات من حبر ازرق
تسافر في نهر ازرق ..وتغرق
ومعي اريدك ان تغرق
انظرني ..........اقرأني
بكل لغات العالم ...............او اجعل مني لغتك
حدق في الورقة لاتغفل مني حرفا
وارسمني فوق السطور
قمرا او زهور او مجرد خطوط وسطور
حدد ابعاد جسدي كما تشااااء
من بقايا الارض ...............من دموع السماء
فكلي يا عمري لك
اشعر اني اوسع من الحروف والاوراق اذا اخذتني بيديك
لذا ارجوك لاتقلب الصفحة
اريد فقط ان تظل تراني بعينيك
( لعيونك يا رنا)

عطر الورد
25-Oct-2010, 07:05 PM
مازال في قلبي بقايا امنية
ان نلتقي يوما ويجمعنا الربيع
ان تنتهي احزاننا ان تجمع الاقدار يوما شملنا
فانا ببعدك اختنق
ماعاد في عمري سوى
اشباح ذكرى تحترق
ايامي الحيرى تذوب مع الليالي المسرعة
وتضيع احلامي على درب السنين الضائعة
بالرغم من هذا احبك مثلما كنا ...واكثر
+++++++++++++
مازال في قلبي بقايا امنية
ان يجمع الاحباب درب
تاه منا من سنين
القلب يادنياي كم يشقى
وكم يشقى الحنين
يادربنا الخالي ...لعلك تذكرالاشواق
في ضوء القمر
قد جفت الازهار فيك تبعثرت فوق الحفر
عصفورنا الحيران مات..من السهر
قد ضاق بالاحزان بعدك ...فانتحر
بالرغم من هذا
احبك مثلما كنا واكثر
في كل يوم تكبر الاشواق في اعماقنا
في كل يوم ننسج الاحلام من احزاننا
يوما ستجمعنا الليالي مثلما كنا
فاعود انشد للهوى الحاني
وعلى جبينك تنتهي احزاني
زنعود نذكر امسيات ماضية
واقول في عينيك اعذب اغنية
قطع الزمان رنينها فتوقفت
وغدت بقايا امنية
اواه ياقلبي....بقايا امنية

اعجبتني لانها ذكرتني بانه مازال في قلبي بقايا امنية

عطر الورد
25-Oct-2010, 07:52 PM
قالت له
“الليل تاريخ الحنين ، و أنتِ ليلي “-
قلت لي و تركتني
و تركت لي ليلي و ليلك باردين …
و سوف يوجعني الشتاء و ذكرياتك
سوف يوجعك الهواء معطرا بزنابقي
لابأس !
سوف أحب أول عابر
يبكي على امرأة رمته إلى الهباء كما فعلت
سنعتني [أنا و الغريب] بليلنا و نضيئه.
سنؤثث الأبد الصغير .. سننتقي
[أنا و الغريب] سريرنا و شعورنا بعناية.
و لربما نتلو معا [أنا و الغريب]
قصيدة الحب التي أهديتني :
” الليل تاريخ الحنين و أنتِ ليلي

+++++++++محمود درويش من ديوان اثر الفراشة+++++++++
آآآآه يا محمود درويش تنلقنا على ظهر الحصان الوحيد لنتبع اثر الفراشة نتمتع بالنور الذي ترنو اليه وتحوم حوله نغزل منه وشاحا لهدب الام ففلسطينية العينين تتطلع بلهفة الى رحيل المارين عبر الكلمات العابرة
آآآآآآآآآآه كيف علمتنا شموخ الشمس قبل قراءة الكتب وان على هذه الارض ما يستحق الحياة

Lady
27-Oct-2010, 12:56 AM
قالت له
“الليل تاريخ الحنين ، و أنتِ ليلي “-
قلت لي و تركتني
و تركت لي ليلي و ليلك باردين …
و سوف يوجعني الشتاء و ذكرياتك
سوف يوجعك الهواء معطرا بزنابقي
لابأس !
سوف أحب أول عابر
يبكي على امرأة رمته إلى الهباء كما فعلت
سنعتني [أنا و الغريب] بليلنا و نضيئه.
سنؤثث الأبد الصغير .. سننتقي
[أنا و الغريب] سريرنا و شعورنا بعناية.
و لربما نتلو معا [أنا و الغريب]
قصيدة الحب التي أهديتني :
” الليل تاريخ الحنين و أنتِ ليلي

و يمضي العمر ، و في مخيلتنا ترانيم صباحاتِهم و طعم قهوتهم و ذكرى أمسِهمْ
.. و لا ننسى }

عطر الورد
01-Nov-2010, 10:45 PM
و يمضي العمر ، و في مخيلتنا ترانيم صباحاتِهم و طعم قهوتهم و ذكرى أمسِهمْ
.. و لا ننسى }
ماذا يفعل الحب بنا
انه يجعلنا ننتظر وننتظر وننتظر ونقول ...........
مازال لدينا وقت للانتظار

عطر الورد
01-Nov-2010, 11:38 PM
و يمضي العمر ، و في مخيلتنا ترانيم صباحاتِهم و طعم قهوتهم و ذكرى أمسِهمْ
.. و لا ننسى }

Lady
26-Apr-2011, 05:12 PM
حبيبتي تغيّرنا



تغير كل ما فينا..تغيرنا

تغير لون بشرتنا ...

تساقط زهر روضتنا

تهاوى سحر ماضينا

تغير كل ما فينا...تغيرنا

زمان كان يسعدنا ...نراه الآن يشقينا

وحب عاش في دمنا ...تسرب بين أيدينا

وشوق كان يحملنا ...فتسكرت أمانينا

ولحن كان يبعثنا ...إذا ماتت أغانينا تغيرنا

تغيرنا ....تغير كل ما فينا

*************

وأعجب من حكايتنا ...تكسر نبضها فينا

كهوف الصمت تجمعنا ...دروب الخوف تلقينا

وصرتِ حبيبتي طيفا لشيئ كان في صدري

قضينا العمر يفرحنا ....وعشنا العمر يبكينا

غدونا بعده موتى ..فمن يا قلب يحيينا ؟؟

طيف
26-Apr-2011, 11:52 PM
كلام حنون وحلو
يا ليدي

Lady
03-May-2011, 05:22 PM
أراكَ عصيّ الدمع


أَراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ
أما لِلْهَوى نَهْيٌ عليكَ و لا أمْرُ؟

بَلى، أنا مُشْتاقٌ وعنديَ لَوْعَةٌ
ولكنَّ مِثْلي لا يُذاعُ لهُ سِرُّ!

إذا اللّيلُ أَضْواني بَسَطْتُ يَدَ الهوى
وأذْلَلْتُ دمْعاً من خَلائقِهِ الكِبْرُ

تَكادُ تُضِيْءُ النارُ بين جَوانِحي
إذا هي أذْكَتْها الصَّبابَةُ والفِكْرُ

مُعَلِّلَتي بالوَصْلِ، والمَوتُ دونَهُ
إذا مِتُّ ظَمْآناً فلا نَزَلَ القَطْرُ!

حَفِظْتُ وَضَيَّعْتِ المَوَدَّةَ بيْننا
وأحْسَنُ من بعضِ الوَفاءِ لكِ العُذْرُ

وما هذه الأيامُ إلاّ صَحائفٌ
ِلأحْرُفِها من كَفِّ كاتِبِها بِشْرُ

بِنَفْسي من الغادينَ في الحيِّ غادَةً
هَوايَ لها ذنْبٌ، وبَهْجَتُها عُذْرُ

تَروغُ إلى الواشينَ فيَّ، وإنَّ لي
لأُذْناً بها عن كلِّ واشِيَةٍ وَقْرُ

بَدَوْتُ، وأهلي حاضِرونَ، لأنّني
أرى أنَّ داراً، لستِ من أهلِها، قَفْرُ

وحارَبْتُ قَوْمي في هواكِ، وإنَّهُمْ
وإيّايَ، لو لا حُبُّكِ الماءُ والخَمْرُ

فإنْ يكُ ما قال الوُشاةُ ولمْ يَكُنْ
فقدْ يَهْدِمُ الإيمانُ ما شَيَّدَ الكفرُ

وَفَيْتُ، وفي بعض الوَفاءِ مَذَلَّةٌ،
لإنسانَةٍ في الحَيِّ شيمَتُها الغَدْر

وَقورٌ، ورَيْعانُ الصِّبا يَسْتَفِزُّها،
فَتَأْرَنُ، أحْياناً كما، أَرِنَ المُهْرُ

تُسائلُني من أنتَ؟ وهي عَليمَةٌ
وهل بِفَتىً مِثْلي على حالِهِ نُكْرُ؟

فقلتُ كما شاءَتْ وشاءَ لها الهوى:
قَتيلُكِ! قالت: أيُّهمْ؟ فَهُمْ كُثْرُ

فقلتُ لها: لو شَئْتِ لم تَتَعَنَّتي،
ولم تَسْألي عَنّي وعندكِ بي خُبْرُ!

فقالتْ: لقد أَزْرى بكَ الدَّهْرُ بَعدنا
فقلتُ: معاذَ اللهِ بل أنتِ لا الدّهر

وما كان لِلأحْزان، ِ لولاكِ، مَسْلَكٌ
إلى القلبِ، لكنَّ الهوى لِلْبِلى جِسْر

وتَهْلِكُ بين الهَزْلِ والجِدِّ مُهْجَةٌ
إذا ما عَداها البَيْنُ عَذَّبها الهَجْرُ

فأيْقَنْتُ أن لا عِزَّ بَعْدي لِعاشِقٍ،
و أنّ يَدي ممّا عَلِقْتُ بهِ صِفْرُ

وقلَّبْتُ أَمري لا أرى ليَ راحَة،ً
إذا البَيْنُ أنْساني ألَحَّ بيَ الهَجْرُ

فَعُدْتُ إلى حُكم الزّمانِ وحُكمِها
لها الذّنْبُ لا تُجْزى بهِ وليَ العُذْرُ

كَأَنِّي أُنادي دونَ مَيْثاءَ ظَبْيَةً
على شَرَفٍ ظَمْياءَ جَلَّلَها الذُّعْرُ

تَجَفَّلُ حيناً، ثُمّ تَرْنو كأنّها
تُنادي طَلاًّ بالوادِ أعْجَزَهُ الحَُضْرُ

فلا تُنْكِريني، يابْنَةَ العَمِّ، إنّهُ
لَيَعْرِفُ من أنْكَرْتهِ البَدْوُ والحَضْرُ

ولا تُنْكِريني، إنّني غيرُ مُنْكَرٍ
إذا زَلَّتِ الأقْدامُ، واسْتُنْزِلَ النّصْرُ

وإنّي لَجَرّارٌ لِكُلِّ كَتيبَةٍ
مُعَوَّدَةٍ أن لا يُخِلَّ بها النَّصر

وإنّي لَنَزَّالٌ بِكلِّ مَخوفَةٍ
كَثيرٍ إلى نُزَّالِها النَّظَرُ الشَّزْرُ

فَأَظْمَأُ حتى تَرْتَوي البيضُ والقَنا
وأَسْغَبُ حتى يَشبَعَ الذِّئْبُ والنَّسْرُ

ولا أًصْبَحُ الحَيَّ الخُلُوفَ بغارَةٍ
و لا الجَيْشَ ما لم تأْتِهِ قَبْلِيَ النُّذْرُ

ويا رُبَّ دارٍ، لم تَخَفْني، مَنيعَةً
طَلَعْتُ عليها بالرَّدى، أنا والفَجْر

وحَيٍّ رَدَدْتُ الخَيْلَ حتّى مَلَكْتُهُ
هَزيماً ورَدَّتْني البَراقِعُ والخُمْرُ

وساحِبَةِ الأذْيالِ نَحْوي، لَقيتُها
فلَم يَلْقَها جافي اللِّقاءِ ولا وَعْرُ

وَهَبْتُ لها ما حازَهُ الجَيْشُ كُلَّهُ
ورُحْتُ ولم يُكْشَفْ لأبْياتِها سِتْر

ولا راحَ يُطْغيني بأثوابِهِ الغِنى
ولا باتَ يَثْنيني عن الكَرَمِ الفَقْرُ

وما حاجَتي بالمالِ أَبْغي وُفورَهُ
إذا لم أَفِرْ عِرْضي فلا وَفَرَ الوَفْرُ

أُسِرْتُ وما صَحْبي بعُزْلٍ لَدى الوَغى،
ولا فَرَسي مُهْرٌ، ولا رَبُّهُ غُمْرُ

ولكنْ إذا حُمَّ القَضاءُ على امرئٍ
فليْسَ لَهُ بَرٌّ يَقيهِ، ولا بَحْرُ

وقال أُصَيْحابي: الفِرارُ أو الرَّدى؟
فقلتُ:هما أمرانِ، أحْلاهُما مُرُّ

ولكنّني أَمْضي لِما لا يَعيبُني،
وحَسْبُكَ من أَمْرَينِ خَيرُهما الأَسْر

يَقولونَ لي: بِعْتَ السَّلامَةَ بالرَّدى
فقُلْتُ: أما و اللهِ، ما نالني خُسْرُ

وهلْ يَتَجافى عَنّيَ المَوْتُ ساعَةً
إذا ما تَجافى عَنّيَ الأسْرُ والضُّرُّ؟

هو المَوتُ، فاخْتَرْ ما عَلا لكَ ذِكْرُهُ
فلم يَمُتِ الإنسانُ ما حَيِيَ الذِّكْرُ

ولا خَيْرَ في دَفْعِ الرَّدى بِمَذَلَّةٍ
كما رَدَّها، يوماً، بِسَوْءَتِهِ عَمْرُو

يَمُنُّونَ أن خَلُّوا ثِيابي، وإنّما
عليَّ ثِيابٌ، من دِمائِهِمُ حُمْرُ

وقائِمُ سَيْفٍ فيهِمُ انْدَقَّ نَصْلُهُ،
وأعْقابُ رُمْحٍ فيهُمُ حُطِّمَ الصَّدْرُ

سَيَذْكُرُني قومي إذا جَدَّ جِدُّهُمْ،
وفي اللّيلةِ الظَّلْماءِ يُفْتَقَدُ البَدْرُ

فإنْ عِشْتُ فالطِّعْنُ الذي يَعْرِفونَهُ
وتِلْكَ القَنا والبيضُ والضُّمَّرُ الشُّقْرُ

وإنْ مُتُّ فالإنْسانُ لابُدَّ مَيِّتٌ
وإنْ طالَتِ الأيامُ، وانْفَسَحَ العُمْرُ

ولو سَدَّ غيري ما سَدَدْتُ اكْتَفوا بهِ
وما كان يَغْلو التِّبْرُ لو نَفَقَ الصُّفْرُ

ونَحْنُ أُناسٌ، لا تَوَسُّطَ عندنا،
لنا الصَّدْرُ دونَ العالمينَ أو القَبْرُ

تَهونُ علينا في المعالي نُفوسُنا
ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْرُ

أعَزُّ بَني الدُّنيا وأعْلى ذَوي العُلا،
وأكْرَمُ مَنْ فَوقَ التُّرابِ ولا فَخْرُ